روابط للدخول

مفاوضات خلف الكواليس لتنقيح لغة مسودة الدستور الدائم في محاولة لكسب العرب السنة وتخفيف مخاوف دول الجوار


حسين سعيد

ملف العراق الاخباري ليوم السبت 3 ايلول
اعداد وتقديم: حسين سعيد
مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم ومرحبا بكم الى ملف العراق ,من ابرز محاوره اليوم:
**) مفاوضات خلف الكواليس لتنقيح لغة مسودة الدستور الدائم في محاولة لكسب العرب السنة وتخفيف مخاوف دول الجوار . وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل:

1) بعد أسبوع من إعلان الصيغة النهائية لمسودة الدستور العراقي كشف مسؤولون عراقيون ان مفاوضات جارية خلف الكواليس لتنقيح لغة المسودة في محاولة لكسب العرب السنة وتخفيف مخاوف دول الجوار.
وتقول وكالة انباء اسوشيتدبرس في تقرير لها من بغداد انه في غضون استمرار المفاوضات بخصوص التغييرات المحتملة على مسودة الدستور الأخيرة خرج الآلاف من الشيعة والسنة إلى شوارع المدن العراقية يوم الجمعة للتعبير عن رأيهم قبيل الاستفتاء الحاسم المقرر في الخامس عشر من تشرين الأول المقبل.
ونقلت الوكالة عن خالد العطية وهو احد المشاركين في المفاوضات الجارية ممثلا عن الائتلاف العراقي الموحد ان المفاوضات تهدف الى تعديلات لغوية طفيفة لتحسين النص وإرضاء بعض الجهات. واضاف ان النقاش يدور حول ثلاث أو اربع مواد بما يمكن ان يُساعد على الموافقة على الدستور في الاستفتاء وتوقع العطية ان تُعلن التعديلات الجديدة يوم الأحد.

من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق اليومي
2)اسقط الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، الحصانة الدبلوماسية عن فلاديمير كوزنيتسوف رئيس لجنة الجمعية العامة الاستشارية للشؤون الإدارية والمالية، وذلك بعد اقل من ساعة من القاء مكتب التحقيقات الفدرالي القبض عليه يوم الخميس للتحقيق معه لعلاقتة بفضيحة برنامج النفط مقابل الغذاء السابق في العراق.
واكدت نائبة المتحدث باسم الأمم المتحدة ماري أوكابه اسقاط الأمين العام الحصانة الدبلوماسية عن كوزنيتسوف استجابة لطلب من السلطات الأميركية وتابعت قولها:
صوت اوكابه: ((لقد كان هناك تعاون بيننا وبين السلطات الاميركية بخصوص ما كشفت عنها التحقيقات التي اجرها مكتب الامم المتحدة للرقابة الداخلية من علاقة بنشاط موظف المشتريات ألكساندر ياكوفليف. ولا نعرف المزيد عن حدود هذه العلاقة. كما لا نعرف في هذه المرحلة ما اذا كانت هناك امور لم تتكشف بعد)).
وقال الكسندر ديمكين نائب قنصل روسيا في نيويورك ان كوزنيتسوف لم يكن يتمتع بحصانة دبلوماسية روسية عندما تم اعتقاله. واضاف ان وزارة الخارجية الروسية تحاول التحقق حول ما اذا كان يتمتع بنوع من الحصانات الاخرى التي توفرها له وظيفته في الامم المتحدة، وقالت نائبة المتحدث باسم الأمم المتحدة ماري أوكابه بهذا الخصوص:
صوت اوكابه: ((لا زلنا نحاول معرفة ما اذا كان كوزنيتسوف عضوا عاملا في الحكومة الروسية، انا لا اعرف وضعه. نحن اسقطنا الحصانة عنه من جانبنا لان وضعه كان مشمولا بالمادة الخامسة من ميثاق الامم المتحدة. هل كانت هناك ثمة اتصالات؟ اجل اعتقد ان الامين العام للامم المتحدة قد تحدث الى وزير الخارجية الروسي السيد سيرغي لافروف)).
وتوضح اوراق القضية ان المتهم الاول في القضية هو موظف دائرة المشتريات في الامم المتحدة الروسي الجنسية الكسندر ياكوفليف فقد اتهم بتلقي رشاوى من بعض الشركات المتعاقدة مع برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء واقر هذا الشهر بالذنب في اتهامات وجهت اليه بالفساد وتبييض الاموال وتقاضي رشاوى وصلت الى مليون دولار وقام بالكشف عن تورط مواطنه كوزنتسوف خلال التحقيق معه.
كما قام الاثنان بفتح شركات وهمية ونقلا اموال الرشاوى الى حسابات باسماء تلك الشركات وهو ما يعد جريمة تبييض اموال.

من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق اليومي
3) اعلن اللفتنانت جنرال جون فاينز قائد الفيلق متعدد الجنسيات في العراق ان الجيش الامريكي ينوي زيادة عدد قواته في العراق لتوفير الامن خلال الاستفتاء المقرر في اواسط الشهر المقبل على مسودة الدستور الدائم بنسبة تقل كثيرا عن زيادتها خلال الانتخابات البرلمانية العراقية التي جرت في كانون الثاني الماضي.
وابلغ الجنرال فاينز وهو ثاني اكبر القادة العسكريين الاميركيين في العراق مؤتمرا صحفيا في وزارة الدفاع البنتاغون من مقره في بغداد عبر الهاتف ان الجيش يعتزم زيادة قوام قوته ما بين 1500 و2000 فرد خلال فترة الاستفتاء.
ورغم زيادة عديد قوات الامن العراقية إلا ان وزارة الدفاع الاميركية سبق أن ذكرت ان ايا من وحداتها تقريبا لا يستطيع العمل دون دعم القوات الامريكية.
يشار الى ان عديد القوات الاميركية في العراق يبلغ نحو 141 الف فرد في الوقت الحالي.

من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق اليومي
4) افادت شهادة قدمت أمام محكمة في لاهاي ان التاجر الهولندي /فان انرات/ للمنتجات الكيماوية المتهم بالتواطؤ في اعمال ابادة في العراق كان يعلم تماما باستخدام نظام صدام حسين لهذه المواد أثناء تسليمها.
واوضحت وكالة الانباء الفرنسية في تقرير لها من لاهاي ان فان انرات وهو في الثانية والستين من العمر كان طالب من شركائة عدم الكشف عن ان الشحنات مخصصة الى العراق بحسب شهادة احد شركائه اليابانيين السيد تاناكا.
وفان انرات الذي ستبدأ محاكمته في الحادي والعشرين من تشرين الثاني المقبل هو أول هولندي يتهم بمساعدة العراق على انتاج اسلحة كيماوية استخدمت ضد القرى الكردية في شمال العراق عام 1983 إضافة إلى الهجوم على حلبجة الذي أوقع نحو خمسة آلاف قتيل في يوم واحد. كما وجهت اليه تهمة التواطؤ في شن هجمات بالغازات السامة على مناطق في شمال العراق وعلى مدينة سردشت الايرانية بين عامي 1987 و1988.

من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق اليومي
5) اعلنت الامم المتحدة ان بعثها الخاصة بتقديم المساعدة الى العراق (يونامي) قدمت مساعدات طبية الى مستشفيات بغداد بما في ذلك وحدات الأوكسجين وكمية من الأدوية لمساعدة النااجين من كارثة جسر الائمة .
وقال سيتفان دي مستورا، نائب ممثل الأمين العام في العراق، إن البعثة قامت بتوزيع وحدات الأوكسجين على 9 مستشفيات اضافة الى مستلزمات طبية اخرى. وأضاف كما أن البعثة ستوفر دعما ماليا خاصا لعائلات الضحايا.
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق اليومي. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG