روابط للدخول

الملف الأمني


ميسون أبو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم مجددا في ملف العراق الامني.
قال الجيش الأميركي انه شن ضربات جوية على مخابئ مشتبه بها لتنظيم القاعدة في مدينة القائم مما ادى إلى مقتل عدد من عناصر التنظيم.
لم يعط الجيش الأميركي ارقاما عن الخسائر التي اوقعتها هذه الضربات. غير ان انباءا صحفية ذكرت الرقم أربعين.
في الوقت نفسه نقلت وكالة اسوشيتيد بريس عن مصادر لم تسمها في السلطات العراقية قولها ان خمسة وثلاثين شخصا قتلوا في معارك نشبت بين عشائر تؤيد الحكومة العراقية وعشائر أخرى تؤيد المقاتلين الاجانب في المنطقة. هذا وليس من الواضح ان كان هذا الرقم يشمل الخسائر التي اوقعتها الضربات الجوية.
الجيش الأميركي يقول من جانبه ان هذه المنطقة معبر للمسلحين الاسلاميين الذين يتسللون إلى العراق من سوريا.
من جانب آخر، قال مسؤولون ان مسلحين مجهولين اطلقوا النار وقتلوا ضابطي شرطة كبيرين في بغداد وفي كركوك.
الاول هو المقدم ضياء هلال قائد شرطة منطقة الغزالية وجرح في الحادث ثلاثة من حراسه.
في كركوك قتل مسلحون المقدم محمد رشاد قائد وحدة حماية شبكة انابيب النفط العراقية.

ما زلتم مع ملف العراق الامني:
اصدرت القوات متعددة الجنسيات بيانا جاء فيه ان مدنيا قتل وجرح اربعة آخرون في انفجار سيارة مفخخة في الموصل بتاريخ التاسع والعشرين من آب.
في اليوم نفسه وكما ذكر البيان قتل مدني أيضا وجرح عشرة آخرون في منطقة تلعفر.
بيان آخر للقوات متعددة الجنسيات أوضح ان جنودا من قوة مهام الحرية اعتقلت أحد عشر ارهابيا مشتبها بهم في الثامن والعشرين من آب في الموصل، كما تم ضبط أسلحة محملة في احدى العجلات في عملية منفصلة جنوبي الموصل. البيان أضاف انه تم أيضا ضبط مخبأ احتوى على مواد تدخل في صناعة العبوات الناسفة خلال عملية دهم شمالي الموصل.
في الموصل أيضا وقع عدد من حوادث القتل والاغتيال، وتعرض مقر محافظة الموصل إلى قذائف كما سارت مظاهرات في عدد من البلدات المحيطة بالمدينة تأييدا للدستور، حسب ما أفادنا به مراسلنا هناك:
الموصل

القوات متعددة الجنسيات قالت في بيان آخر لها، أن ارهابيا قتل في انفجار عبوة ناسفة كان يحاول نقلها من مركبته في التاسع والعشرين من آب في مدينة سامراء. البيان أشار إلى ان جنودا من قوة مهام الحرية اعتقلوا أيضا اربعة اشخاص كانوا يقومون بنقل جثة ليضعوها في مركبتهم وان المعتقلين قيد الاستجواب حاليا.

في بعقوبة داهمت قوات مشتركة متعددة الجنسيات وعراقية خلية متخصصة في الاغتيالات وتم اعتقال 11 شخصا.
قوات امنية عراقية شنت أيضا حملات مداهمة واعتقلت عددا من المشتبه بهم، هذه الأخبار وتفاصيل أخرى كما وردت في التقرير التالي:
بعقوبة

مستمعي الكرام إلى هنا ينتهي ملف العراق الامني، شكرا للمتابعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG