روابط للدخول

رئيس الجمعية الوطنية يعلن استمرار المحاولات من اجل التوصل إلى اتفاق على مشروع مسودة الدستور


ميسون أبو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق.

من العناوين الرئيسية:
رئيس الجمعية الوطنية يعلن استمرار المحاولات من اجل التوصل إلى اتفاق على مشروع مسودة الدستور الجديد.
والجنرال رتشارد مايرز قائد القوات المشتركة يؤكد ان معنويات القوات الأميركية عالية جدا
في الملف محاور أخرى والتفاصيل في الحال.

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
أعلن حاجم الحسني، رئيس الجمعية الوطنية في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد، أعلن ان الشيعة والاكراد اتفقوا على مقترحات قدمها السنة بشأن مشروع مسودة الدستور وانهم في انتظار رد المفاوضين السنة.
الحسني قال:
( صوت حاجم الحسني )


حاجم الحسني رئيس الجمعية الوطنية في مؤتمر صحفي صباح اليوم في بغداد.


ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر. عقد الجنرال رتشارد مايرز قائد القوات المشتركة مؤتمرا صحفيا في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون، ويأتي هذا المؤتمر الصحفي بعد جولة أجراها في القواعد الأميركية في مختلف انحاء العالم. مايرز تحدث عن معنويات الجنود الأميركيين في العراق وفي أماكن أخرى وقال انها عالية جدا وأضاف أن هؤلاء الجنود يرون قبل غيرهم التقدم الذي يتم احرازه. مايرز قال ان في امكان الجيش ان يحقق أي شئ ما دام يتمتع بارادة وعزم الشعب الأميركي.
مايرز أضاف في مؤتمره الصحفي " القوات تريد الحصول على تطمينات بانه سيسمح لها بانهاء ما بدأناه قبل اربع سنوات "، كما ورد في تقرير بثته وكالة فرانس بريس للانباء.

تأتي تعليقات الجنرال مايرز في وقت ظهرت فيه اشارات على تراجع الدعم العام للحرب غير ان مايرز عبر عن قلقه من وجود فجوة بين ما يسمعه الناس في الولايات المتحدة وبين ما شاهده هو خلال جولته. الجنرال مايرز أكد على الارادة وعلى العزم وقال ان ما يحاول الاعداء فعله هو محاولة اضعاف هذا العزم.
الجنرال مايرز تحدث أيضا عن تخفيض القوات في العراق وقال ان هذا التخفيض يعتمد على قدرات قوات الأمن العراقية وعلى التقدم المحرز على الصعيد السياسي:
مايرز قال:
" لو وصلنا إلى تلك المرحلة ولو فرضت الاحداث ذلك، لو استمرت هذه العملية السياسية، عندئذ هناك احتمال ان نكون قادرين على تقليل قواتنا. وهنا لا اتحدث عن تخفيض كبير، اعني لا أحد، لم يتحدث أي قائد كبير عن تخفيض كبير وعلينا ان نرى ما سيحدث ".


اواصل فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
من جانب آخر، نقلت وكالة فرانس بريس للانباء عن الميجور جنرال جوزيف تالوتو قائد القوات الأميركية في تكريت، نقلت عنه قوله ان القوات الأميركية والعراقية قادرة على توفير الأمن للتصويت على مسودة الدستور في المنطقة السنية شمالي بغداد في تشرين الاول المقبل مضيفا انه يتوقع تصاعدا في هجمات المتمردين مع اقتراب موعد التصويت غير انه اكد ان القوات قادرة على مواجهة هذا الوضع دون صعوبات تذكر.
أما وكالة اسوشيتيد بريس فنقلت عن الجنرال تالوتو قوله ان خطته الامنية المتعلقة بالتصويت والانتخابات لا تتطلب قوات اضافية غير انه أوضح انه سيستخدم مساعدة اضافية لو عرضها قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال جورج كيسي، حسب ما نقلت الوكالة.
يذكر ان وزارة الدفاع الأميركية اعلنت في وقت سابق من هذا الاسبوع انها سترسل قوات اضافية تعدادها ألف وخمسمائة رجل إلى العراق بهدف توفير الأمن في فترة التصويت والانتخابات.

ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
قال الجيش الأميركي اليوم انه أطلق على مدى الايام الثلاثة الماضية أطلق سراح ألف معتقل من سجن ابي غريب مضيفا ان المفرج عنهم من قوميات وطوائف مختلفة في العراق.
جاء في البيان ان هؤلاء المعتقلين جلبوا إلى سجن ابي غريب قبل اطلاق سراحهم، من مراكز احتجاز مختلفة في العراق واضاف ان المطلق سراحهم ليسوا مذنبين بجرائم خطيرة أو عنيفة مثل التفجير والتعذيب والاختطاف والقتل.
وكالة اسوشيتيد بريس للانباء نقلت عن وفيق السامرائي مستشار الرئيس للشؤون الامنية تأكيده ان عملية اطلاق سراح المعتقلين ما تزال جارية واوضح ان هذا الرقم أي ألف شخص مفرج عنهم قد يرتفع. السامرائي قال أيضا حسب ما نقلت الوكالة ان الرئيس ومسؤولين آخرين في الحكومة يحرصون على اشراك العرب السنة في العملية السياسية وانهم سيشاركون رغم العنف والارهاب.

مستمعي الكرام بهذا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر. شكرا للمتابعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG