روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة العربية الصادرة في الخليج ليوم الاربعاء 24 آب عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:
الحزب الإسلامي يتحفظ ·· والعراقيون منقسمون ، واتفاق الحكومة والبرلمان على تجاوز السنة ما لم يقبلوا الدستور.
اتساع دائرة معارضة الدستور العراقي ، وبوش يخيّر السُنة بين القبول أو العنف وأوروبا تحذر من تجاهلهم.
رامسفيلد يرجح زيادة مؤقتة للقوات الأميركية في العراق ، ودعا إلى التنبه لـ «الحرب الأهلية».
3 سيارات ملغومة ومقتل جنديين أميركيين في بغداد والفلوجة ، والقتل العشوائي يحصد قائداً سابقاً في الجيش العراقي والعديد من رجال الشرطة والمدنيين ، واعتقال 44 متمردا خلال مداهمات في جنوب بغداد.
-----------------فاصل----------
سيداتي وسادتي ، في افتتاحية صحيفة الوطن العمانية اليوم ، تعتبر أن الأمر المثير للأسف هو أن الحديث عن الدستور أصبح يخفي تحت طياته ممارسات مرعبة حول خطط تجري على قدم وساق مثل استمرار اغتيال الشخصيات البارزة واستمرار حوادث التفجيرات في شوارع المدن العراقية ، والأخطر من كل ذلك تلك المؤامرات غير المعلنة لتفريغ بعض المدن العراقية من الأقليات المذهبية فيها وتقف حوادث مدينة (تلعفر) في شمال غرب العراق شاهدا على ذلك. وتمضي الصحيفة إلى أن الضغط باتجاه إخراج دستور عراقي جديد لا يلبي طموحات كافة الشرائح في المجتمع العراقي ويحترم مصالحهم وحقوقهم لن يفضي إلا إلى مزيد من اختلال الموازين الأمنية. و تعتبر حديث الرئيس العراقي جلال طالباني الذي يؤكد الأهمية القصوى لمشاركة جميع أطياف الشعب العراقي في صياغة الدستور وفق مبدأ التوافق كضمانة للحفاظ على أمن ووحدة العراق هو حديث جدير بالوضع في الاعتبار كأساس لعملية صياغة الدستور ، ومن واجب الجميع في الخارج مساعدة الشعب العراقي على التوصل إلى ما يرضي كافة الفئات ويحافظ على وحدة ترابه الوطني في إطار انتمائه القومي العربي.
----------------فاصل--------------
مستمعينا الأعزاء ، أما صحيفة البيان الإماراتية فتحمل افتتاحيتها اليوم عنوان (دستور الأمر الواقع) ، تنبه فيها إلى أن مشروع الدستور العراقي غادر، أخيراً، لجنة الصياغة وصار بعهدة الجمعية الوطنية واجتاز حاجز الوقت بسلام، ووصل في الموعد المحدد له. فلا تأجيل ولا تمديد، بعد اليوم. لكن هذا كل ما تحقق. لا اكتملت كتابته ولا حصل توافق حول كامل مضمونه، ونقاط جوهرية مازالت موضع خلاف، أعطيت الجمعية ثلاثة أيام للبت بشأنها. وهذا يعني وضع البلاد أمام دستور أمر واقع، تحمله أغلبية في الجمعية من دون حصول توافق حوله؛ في الساحة السياسية العراقية. وهنا مكمن الخطورة، في وضع يغلي سياسياً ويشتعل أمنياً؛ كالوضع العراقي. وبنتيجة هذه الخلفية تكون جدار عالٍ من التوجس والارتياب بين الفرقاء، وكان من باب تحصيل الحاصل أن تصل المداولات إلى الحائط المسدود. فكان الإخراج الوحيد المتاح هو تهريب المشروع من اللجنة إلى الجمعية كمخرج من المأزق؛ وذلك تحت ستار ضغط الموعد. وتخلص الصحيفة إلى أن في آخر النهار، تبقى الحقيقة كما كانت في أوله: إذا سَلِمت النوايا أمكن عندئذٍ بلوغ المنشود وإلا فليس بإمكان أي تمديد أو ترحيل أن يؤدي إلى تحقيق الهدف المطلوب.
-------------------فاصل----------

(جولة على الصحافة الكويتية عن الشأن العراقي)

---------------فاصل----------------
وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG