روابط للدخول

من المتوقع ان يؤكد الرئيس الأميركي جورج بوش في كلمتيه الاثنين والاربعاء على عدم تخلي الولايات المتحدة عن الالتزام بالسلام والاستقرار في العراق


ميسون أبو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق.
من العناوين الرئيسية:
الرئيس الأميركي جورج بوش ينوي إلقاء كلمتين احداهما يوم الاثنين والثانية يوم الاربعاء ومن المتوقع ان يؤكد على عدم تخلي الولايات المتحدة عن الالتزام بالسلام والاستقرار في العراق
توقف الصادرات النفطية في جنوب العراق إثر عملية تخريبية
في الملف محاور أخرى والتفاصيل في الحال

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر.

في تقرير بثته وكالة اسوشيتيد بريس ذكرت ان الرئيس بوش يركز اهتمامه على العراق وانه ينوي إلقاء كلمتين بهدف التأكيد على خططه للاستمرار بالالتزام في العراق.
الكلمة الاولى يوم الاثنين في اجتماع قدامى الحروب الخارجية في سولت ليك ستي في اوتاوا تعقبها كلمة أخرى يوم الاربعاء يلقيها الرئيس بوش امام مجموعة حراس الوطن في نامبا، ايداهو. يذكر ان الرئيس بوش يتمتع بدعم كبير في ولاية اوتاوا حيث حصل على سبعين بالمائة من الاصوات تقريبا في الخريف الماضي.
يذكر أيضا ان كلمة سولت ليك ستي تأتي مع محاولة المسؤولين العراقيين وزعماء الكتل السياسية الاتفاق على مسودة الدستور الجديد.
كان الرئيس بوش قد أكد في كلمته الاذاعية الاسبوعية يوم السبت ان الحرب على الارهاب تتطلب تقديم تضحيات ثم قدم عزاءه للاسر التي فقدت ابناءا من الجنود.
لم يشر الرئيس بوش إلى سندي شيهان التي نظمت تجمعا احتجاجيا خارج مزرعة الرئيس الأميركي في كراوفورد احتجاجا على الحرب في العراق وكانت قد فقدت ابنا هناك.

من جانب آخر، طالب عضو في مجلس الشيوخ هو الجمهوري شاك هاغل ومن المحتمل ان يكون أحد المرشحين للرئاسة في انتخابات عام 2008، طالب بوضع ستراتيجية خروج من العراق.
جمهوريون آخرون ظهروا في نشرات اخبارية في محطات التلفزيون الأميركية دعوا من جانبهم إلى البقاء في العراق حتى يتم انجاز المهمة التي حددها الرئيس بوش غير انهم لاحظوا أيضا ان مخاوف الناس تزداد وانهم في حاجة إلى طمأنة.
اعضاء آخرون في الكونجرس قالوا ان العملية الدستورية في العراق تدعو إلى التشجيع واضافوا ان الدعوات الموجهة إلى وضع ستراتيجية خروج هي دعوات انهزامية.
عضو مجلس الشيوخ الجمهوري جورج ألين قال " إن تمكنوا من انشاء مجتمع حر وعادل من خلال هذا الدستور فاعتقد ان هذا امرا مهما، امرا يمكن القياس عليه "، حسب ما نقلت وكالة فرانس بريس للانباء. عضو مجلس الشيوخ ألين أضاف بالقول ان العراق جبهة مركزية في الحرب على الارهاب ومن الضروري ان نحقق النصر هناك. يجب ان ننتصر ".
جاءت هذه التعليقات بعد يوم واحد من قول بيتر شوماكر، أحد كبار الجنرالات الأميركيين في مقابلة معه ان وزارة الدفاع تخطط لاحتمال الحفاظ على عدد القوات الأميركية الحالية في العراق لمدة اربع سنوات مقبلة.
عضو آخر في مجلس الشيوخ هو الجمهوري لندسي غراهام اعتبر ان المشكلة الحقيقية تكمن في انشاء حكومة فعلية في العراق واوضح ان اسوأ الاحتمالات ليس ان نبقى اربع سنوات بل ان نترك حكومة قمعية لا تعمل بشكل جيد وراءنا، لتصبح جزءا من مشكلة الحرب على الارهاب وليس الحل، حسب قوله.

ذكرت الأنباء ان صادرات النفط من جنوب العراق توقفت بسبب انقطاع في الطاقة الكهربائية نجم عن عمل تخريبي.
وكالة اسوشيتيد بريس للانباء نقلت عن مسؤول في ميناء التصدير في البصرة وعن موظف في شركة نفط الجنوب قولهما ان أعمال الضخ قد توقفت في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي من يوم الاثنين.
يذكر ان العراق يصدر مليون ونصف مليون برميل نفط يوميا من الجنوب. يذكر أيضا ان صادرات العراق من النفط من حقول الشمال حول منطقة كركوك توقفت لفترة طويلة بسبب اعمال تخريبية استهدفت انابيب النفط.
من جانب آخر، انقطعت الكهرباء في العاصمة بغداد وفي مناطق عديدة من العراق اليوم بعد هجوم استهدف خطا مغذيا رئيسيا بين يقع بين بيجي والعاصمة بغداد. الوكالة نقلت عن ناطق باسم وزارة الكهرباء هو محمود الساعدي قوله ان السبب في انقطاع القوة الكهربائية في بغداد وبعض المحافظات الجنوبية هي هجمة تخريبية على شبكة للضغط العالي. هذا وقد عادت الكهرباء إلى مناطق في بغداد بعد انقطاع دام اثنتي عشرة ساعة.
الساعدي أضاف ان أحد خطوط النقل تعرض إلى هجوم في المسيب مما ادى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن محافظات الجنوب. هذا وتجري عمليات اصلاح الخط حاليا وتم انجاز 25 بالمائة من اعمال الاصلاح وأكد الساعدي ان الساعات المقبلة ستشهد تقدما في هذا المجال.


ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
قالت الحكومة الاسترالية انه سيسمح للنساء العاملات في الجيش الاسترالي بالخدمة في وحدات على جبهات القتال وان عددا منهن سيتوجهن إلى الخدمة في العراق.
غير ان وزيرة شؤون المحاربين القدامى دي آن كيللي قالت انه سيستمر منع المجندات الاستراليات من أداء ادوار قتالية وذلك وفقا لتعليمات جديدة تم الاتفاق عليها بعد مراجعة الحكومة لها.
يذكر ان حوالى خمس عشرة امرأة ستؤدي ادوارا مساعدة في وحدات قتالية في تبديل القوات المقبل في العراق وعدد هذه القوات الاسترالية تسعمائة فرد.


مستمعي بهذا اصل واياكم إلى نهاية ملف العراق من إذاعة العراق الحر. شكرا لاصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG