روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن ليوم الاثنين 22 آب


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ضمن هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية سنتوجه أولا إلى العاصمة البريطانية لنطالع ما نشرته الصحف اللندنية من عناوين رئيسية وتقارير ومقالات رأي في الشأن العراقي:

مفاوضات مسودة الدستور تتأرجح بين القبول والرفض.. والحسني وكبة لا يستبعدان تمديدا جديدا ، واليوم الأخير لانتهاء المهلة الممدة.
بغداد تدعو الأردن إلى توقيع اتفاقية لمكافحة الإرهاب ووقف نشاطات أسرة صدام ، وكشفت عن اعتقال 281 عربيا وأجنبيا بتهمة التورط في أعمال العنف.
الصدر يهيئ أنصاره للاستفتاء والانتخابات و«أنصار السنة» تحذر من «الخروج من ملة إبراهيم».
محامي طه رمضان : نائب صدام استجوب شاهدا في قضية «النفط مقابل الغذاء»، الجيش الأميركي يواصل التحقيق في مقتل ابن عم السفير الصميدعي.
السويد تختار شيخ المدربين عمو بابا سفيرا للرياضة العراقية.

--------------------فاصل----------

سيداتي وسادتي ، في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية نطالع اليوم مقالا بعنوان (ماذا وراء أكمة الفدرالية؟) للكاتب (إياد أبو شقرة) ، يعتبر فيه أن من المؤلم أن يتأخر تفكير الساسة العرب بالفيدرالية نصف قرن من الزمن، لكن الأكثر إيلاماً أن تأتي الدعوات إليها اليوم وكأن الغاية منها تفريق الموحد ...لا جمع المشتت. واليوم في عصر الأحادية القطبية، التي يفترض أن تكون نموذجاً لإدراك حقيقة أن (الاتحاد قوة)، نرى في كل لحظة معالم الانقسام والتفتت التي تكشف زيف من كانوا يزعمون الحرص على وحدة الصف. وواضح جداً أن ثمة منطقاً يروّج للتقسيم ويشجع على التفتيت والعشائرية في الاتجاهين بين الحاكم والمحكوم. ، ويخلص الكاتب في مقاله إلى أن الفيدرالية في العالم العربي تصبح مقبولة...عندما ينتخب السيد عبد العزيز الحكيم نائباً عن السليمانية في «كردستان العراق» وسالفا كير حاكماً لمحافظة كسلا بشرق السودان، أما أي «سيناريو» آخر فلا يجوز إلا أن يعطى اسمه الحقيقي ...«التقسيم».

--------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الحياة نطالع تقريرا إخباريا حول آخر التطورات في العراق ، تنبه فيه إلى أنه تنتهي منتصف الليل اليوم، المهلة الثانية لانجاز مسودة الدستور العراقي، وبدا في الساعات الأخيرة من ماراثون العملية السياسية أن احتمالات التمديد الثاني للمهلة واردة، كما لمحت حكومة إبراهيم الجعفري، من دون أن تستبعد حل البرلمان، في حال عجز القادة الأكراد والشيعة والسنة العرب، عن الوصول بالسباق إلى محطته الأخيرة. وينسب التقرير إلى المتحدث باسم الحكومة العراقية (ليث كبة) تأكيده بأن قانون إدارة الدولة يتيح للبرلمان تمديد مهلة انجاز الدستور مجدداً، في حين ناشد الأعضاء العرب السنة في لجنة صوغ الدستور أميركا والمجتمع الدولي منع الشيعة والأكراد من تمرير صيغة لا تحظى بقبولهم. ولم يستبعد كبة سيناريو حل البرلمان "إذا لم تمدد المهلة ولم تنجز مسودة" بحلول منتصف الليل اليوم، مشيراً إلى أن الحكومة ستعتبر في هذه الحال حكومة تصريف أعمال. لكنه لفت إلى تضييق الخلافات. كما نسب التقرير للمتحدث تأكيده بوجود توتر بين المفاوضين، وبأن القسط الأكبر من الضغوط يتحمله العرب السنّة. ونسبت الصحيفة إلى مصادر مطلعة أن حكومة إقليم كردستان العراق أرسلت وفوداً إلى دول عربية، لاستمزاج رأيها في فتح مكاتب لحزبي جلال طالباني ومسعود بارزاني في هذه الدول.

على صلة

XS
SM
MD
LG