روابط للدخول

حلقة جديدة


فريال حسين و ديار بامرني

اهلا اهلا اهلا ، موعد آخر حافل بالمحبة والمشاعر الحلوة .. نقلتها رسائلكم البريدية والألكترونية ..وهي تحمل التحيات والأنتقادات واراء عن الوضع الراهن في العراق وتحمل ايضا، رغبات المشاركة في البرنامج عبر لقاء النافذة.. فأهلا بكم وبالحمام الزاجل ..،وابقوا معنا .....

(اغنية يا حمام)
ارحب بمشاركة مخرج البرنامج (ديار بامرني) .. اهلا (ديار)

ديار: اهلا بيكم مستمعينا واود ان انوه عن موضوع الأتصالات التلفونية بمستمعينا اللي وعدناهم بالأتصال ان يصبرون علينا وخاصة اصدقاءنا في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا واستراليا لأن هناك فرق بالوقت يتراوح بين الست ساعات والثمانية ساعات فلا نستطيع خلال فترة دوامنا الصباحي ان نتصل بهم حتى ما نصحيهم من النوم ،وعند المساء نكون اني وفريال مشغولين جدا بالتحضير للمواد الأخرى للمنهاج اليومي..


فريال: ديار اريد اكول ايضا لمستمعينا انواحنا ننشغل كثير بالتحضير للمنهاج اليومي بالأضافة الى مسؤولية ديار بالأعداد لبرنامج (حقوق الأنسان)، وبالنسبة الي بالأضافة الى عملي اليومي في الأشراف على كافة البرامج والتقارير التي تصلنا من مراسلينا في الداخل والخارج ،عندي برنامجين اسبوعية (نوافذ مفتوحة) وبرنامج (اجيال) ، فكل هذا يحتاج الى وقت وجهد وبصراحة جهد كبير جدا..وانا رحب بكل رسالة من صديقتنا (ايمان) من الكويت( وفريال البياتي ) من امريكا (والمستمع المغربي عبد الصمد القسيس )،
كما وصلت قبل عشرين يوما رسالة من المانيا من مجموعة من الفنانين العراقيين يودوون تغطية مشروع بغداد برلين من اجل اعادة البناء في شتى حقول المسرح العراقي، لتبادل الخبر والأطلاع على المشهد المسرحي الألماني والأنخراط في ورش عمل مسرحية ..ونحن بدورنا طلبنا من مراسلنا في هولندا (فارس شوقي) ان يسافر الى هناك وسجل لنا لقاءات مع المسرحي الدكتور (عوني كرومي) والفنانة (شعاع ضياء) والفنان (عزيز خيون) والفنانة (عواطف نعيم واقبال نعيم)، وضمن الريبورتاج الذي سجله (فارس) التقى بالصحفي (اياد البكري) وعدد من الجمهور العراقي الذي حضر مسرحية (مسافر زاده الخيال)..فالجزء الأكبر من حلقة اليوم من برنامج (نوافذ مفتوحة ) مخصص لهذا النشاط الفني العراقي في برلين ..وسنستمع اولا الى الدكتور (عوني كرومي) يتحدث عن الهدف من تنظيم هذه الورشة وما اهميتها بالنسبة للفنان العراقي..

( فارس شوقي)
اغنية مناسبة

فريال :نحاول في هذا البرنامج ان نجيب على عدد كبير من الرسائل ولكن اليوم ستكون الرسائل اقل لأن مثل ماقلت ان الوقت الأكبر كان لتغطية النشاط المسرحي العراقي في برلين.. وعندي رسالة من المستمع (كريم خلف جبر) وتتضمن فقط قصيدة بعنوان (الى امي في تموز) واعجبتني هذه القصيدة وسأقرأ بعضا من ابياتها..

فريال: ،

قروية شمائلي
طفت بها مسارح المدينة
ماثلة تركتها
طيبة لا تعرف الضغينة
ورثتها عن نخلة في دارنا
وارفة الظل وفي اعثاقها تفاحة وبلح وتينة
لكنها ارتحلت
في لحظة بانت بها متعبة ومنهكة
ها انني ابحث عن امي التي
تستيقظ في الأول من فجرها
عند صياح الديكة
امي التي تقطر من دموعها ملحا وفي عجينها
سر الدروب المهلكة
امي التي لم تنتصر مثل ابي
عند اشتداد المعركة
رايتها واقفة مندهشة
تلم اشتاتها
تبحث في اسرارها
عن منقذ بين الدروب الشائكة
كنا اذا جن ظلام ليلنا
ننسل في احضانها
نغفو على حكاية تقصها
عنيفة صاخبة ومضحكة
تخبرنا في السر عن ممالك
عاث بها ملوكها
باعوا ضمير المملكة
كيف لماذا ولمن؟
ياكريم قصيدتك رقيقة وجميلة وتعكس فعلا الام الأم العراقية..وحنيتها واتمنى في يوم قريب ان تنتهي محن العراقيات امهات واخوات وزوجات..ننتظر منك المزيد وشكرا لك..

ديار:عندي رسالة من (كيوان بالتي) ويقول انا انتقدكم لأنكم لا تفتحون قسما للغة الكردية في الأذاعة وهذا انتهاك للكرد واطلب من حضراتكم الجواب قبل ان انشرها في الجرايد مع الشكر والتقدير..نقول لصديقنا (كيوان) سنعرض هذا الطلب الى الأدارة ونود نحن ايضا ان يكون عندنا قسم للغة الكردية، وعندنا زملاء يتقنون اللغة الكردية ،وتهديدك بالنشر مقبول لأنه تهديد ايجابي..وشكرا على رسالتك..
اغنية كردية
،في الختام اشكر جميع مستمعينا. وحتى نلتقي من جديد لكم منى ومن المخرج (ديار بامرني)، اطيب المنى..........

على صلة

XS
SM
MD
LG