روابط للدخول

الجمعية الوطنية تمدّد المهلة النهائية لصوغ الدستور العراقي أسبوعاً واحداً


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ونسلّط فيه الأضواء اليوم على قرار الجمعية الوطنية تمديد المهلة النهائية لصوغ الدستور العراقي.
--- فاصل ---
قررت الجمعية الوطنية العراقية تمديدَ مهلة الانتهاء من صوغ الدستور أسبوعاً واحداً. وصوّتَ النوابُ بالإجماع ليل الاثنين على تعديل قانون إدارة الدولة المؤقت على نحوٍ يتيح تمديد هذه المهلة حتى الثاني والعشرين من الشهر الحالي.
237 نائبا من أصل 275حضروا الجلسة شاركوا في التصويت الذي تم برفع الأيدي. وفي إعلانه النتيجة، قال رئيس الجمعية الوطنية حاجم الحسني:
(صوت الحسني )
الحسني أكد أيضاً أن جميع الأطراف تحرص على كتابةِ دستورٍ يخدم الأجيال القادمة ويحفظ وحدة العراق:
(صوت الحسني)
من جهته، قال الرئيس العراقي جلال طالباني في كلمته أمام الجمعية الوطنية "لقد بذلنا جهوداً كبيرة ووصلنا إلى اتفاقٍ حول مسائل مهمة إلا أن هذا النص لا يزال بحاجة إلى وقت"، بحسب تعبيره.
وفي تصريحٍ خاص لإذاعة العراق الحر، أوضحَ كامران قره داغي الناطق باسم رئيس الجمهورية أن التمديدَ جاءَ بناءً على اتفاق جميع الزعماء السياسيين الذين أعربوا عن اعتقادهم بأن أسبوعاً واحداً سيكون كافياً لحل المسائل التي ما زالت عالقة.
(صوت كامران قره داغي الناطق باسم رئيس الجمهورية)
--- فاصل ---
وكانت المشاورات في شأن النقاط الخلافية في مسودة الدستور تواصلت حتى اللحظات الأخيرة قبل انتهاء مهلة الخامس عشر من آب. وأُفيد بأن المسائل العالقة تركزت حول الفدرالية ودور الدين في الدولة. ففي حين وافق الكرد والشيعة على مبدأ الفدرالية عارضَهُ السنّة بشدة. أما فيما يتعلق بدور الشريعة الإسلامية فإن البعض ارتأى أنها ينبغي أن تكون المصدر الوحيد للتشريع في حين أن البعض الآخر يريدها أن تكون أحد مصادر التشريع.
من جهته، وصفَ صالح المطلك القيادي السني والناطق باسم (مجلس الحوار الوطني) وصف الخلافات بأنها "كبيرة جداً"، مضيفاً القول:
(صوت الناطق باسم مجلس الحوار الوطني)
أما جواد المالكي النائب عن لائحة الائتلاف العراقي الموحد والعضو القيادي في حزب الدعوة الإسلامية فقد صرح بأن جولة جديدة من المناقشات ستعقد الثلاثاء على أمل حل المسائل العالقة.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونبقى في محور العملية الدستورية إذ أشادت الإدارة الأميركية بما وصفتها بالجهود "الشجاعة" التي يبذلها العراقيون للتوصل إلى اتفاقٍ حول مسودة الدستور.
وقال الرئيس جورج دبليو بوش في بيانٍ أصدره من مزرعته في كروفورد بولاية تكساس إن "الزعماء العراقيين أعلنوا أنهم حققوا تقدما جوهريا في صياغة مسودة الدستور. وأوضحوا أن مناقشاتهم سوف تتواصل إلى ما بعد اليوم من أجل إنهاء النص وبناء تفاهم صلب"، بحسب تعبيره.
الرئيس الأميركي نوّه في بيانه "بالجهود الشجاعة التي بذلها المفاوضون العراقيون" مضيفاً أنه يثمّن "عملهم من أجل حل المشاكل عبر المفاوضات والحوار".
من جهتها، قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إن العراقيين "أعطوا دفعا رائعا" من خلال العمل على وضع دستور جديد بالرغم من تأجيل صوغِهِ لمدة أسبوع. كما أعربت عن ثقتها بأن المواعيد المقررة للانتخابات سوف تُحتَرم. وأضافت:
(صوت رايس)
"نحن شهود على ديمقراطيةٍ تؤدي عملَها في العراق. إن الدستور الجديد سيكون الوثيقة الأهم في تاريخ العراق الجديد. ونحن على ثقة بأنهم سوف يُنجزون العمليةَ ويواصلون الطريق نحو انتخاباتٍ لتشكيل حكومة دائمة في نهاية العام الحالي".
--- فاصل ---
في واشنطن أيضاً، علّق خبراء ومحللون على قرار إرجاء المهلة النهائية لإنجاز مسودة الدستور العراقي بالقول إن التأخير يُعدّ ضربة لجهود الدبلوماسيين الأميركيين الذين قاموا بجهود مكوكية بين جميع الأطراف على أمل أن يساعدَ الاتفاق في إضعاف حركة التمرد في بعض مناطق البلاد.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن بعض هؤلاء أن ممارسة ضغوط أكثر مما يجب قد تؤدي إلى رد فعل عكسي وتقوّض مصداقية القيادة العراقية.
وفي هذا الصدد، أعرب الأكاديمي شبلي تلحَمي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة تلعب دوراً أكبر مما يجب في المساعدة في إعداد الدستور وهذا يمثل مشكلة مصداقية للزعماء العراقيين الحاليين. وأضاف أنه من وجهة النظر العراقية توجد بعض المكاسب من عدم الوفاء بموعد الخامس عشر من آب لأن ذلك يمنحهم بعض المرونة ويعزّز مصداقيتهم.
من جهته، قال محلل الشؤون الدولية عادل درويش في مقابلةٍ مع إذاعة العراق الحر:
(صوت المحلل السياسي عادل درويش)
_ الكاتب البريطاني من أصل مصري عادل درويش متحدثاً لإذاعة العراق الحر _
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG