روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ضمن هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية سنتوجه أولا إلى العاصمة البريطانية لنطالع ما نشرته الصحف اللندنية من عناوين رئيسية وتقارير ومقالات رأي في الشأن العراقي:

الجمعية الوطنية العراقية تدعو لاجتماع مسائي في اللحظة الأخيرة لمهلة الدستور، والسفير الأميركي طلب الانتظار حتى اليوم لتبين الموقف الأخير ويتحدث عن (قضايا صعبة للغاية).
عمار الحكيم يؤكد: فيدرالية الجنوب مشروع وطني عراقي ، والمخاوف من دور إيراني باطلة ، وبرر مشروع والده بأنه يهدف إلى التنعم بالمزايا التي حصل عليها الأكراد في إقليمهم.
العثور على مقبرة جماعية لـ30 عراقيا قتلوا منذ 6 أشهر قرب بغداد، والإعلان عن اعتقال سعودي ومصري وسوري بين 16 مشتبها فيه في الجنوب.
أكراد العراق يتظاهرون مطالبين بتضمين حقوقهم في الدستور، وهددوا بعصيان مدني وشل الحركة بين المحافظات.

--------------فاصل---------------

سيداتي وسادتي، في صحيفة الحياة اللندنية نطالع اليوم مقالا بعنوان (فيدرالية العراق: عقدة دستورية أم حلّ واقعي؟) للكاتب (علي السعدي) ، يعتبر فيه أن الفيدرالية في حدّ ذاتها ليست هي المشكلة، إذا لم يجر شحنها والتهويل بخطرها، فالأطراف المعترضة على قيامها تضع في الاعتبار جملة من الحيثيات، أهمها أن الفيدرالية نظام متقدم للديمقراطية، وفي بلد ما زالت الديمقراطية فيه طفلاً متعثر الخطى، فأن إقرار هذا الشكل من النظام لا بد سيكون بمثابة قفزة في المجهول قد تطيح بالتجربة من أساساتها. ويمضي الكاتب في مقاله إلى أن ما دام الانفصال لا يحقق لأحد ما يصبو إليه، لذا فالبحث عن انسب الوسائل للبقاء معاً، هو الأكثر مركزية وجدوى. ومن هنا تبدو المخاوف والتحفظات مشروعة ومحقة، وإن كان معظم الخوف يبدو وكأن مصدره (الخائفون) أنفسهم، لأن المحافظة على وحدة العراق تقتضي الخروج من خندق المراهنة على دورة القتل الذي يرتكب يومياً بحق العراقيين، وإلا فصدقية مواقف كل طرف على المحك.

---------------فاصل----------------

مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الشرق الأوسط نطالع اليوم تقريرا خاصا بعنوان (ماراثون المفاوضات يسبق الولادة المتعسرة للدستور العراقي) ، تنقل فيه عن مصدر تصفه بالقريب جدا من هذه المفاوضات أن قضية كتابة الصيغة النهائية للدستور العراقي الدائم، قد وصلت إلى طريق مسدود. وقبل ساعتين من اجتماع شبه نهائي لزعماء الكتل السياسية في بغداد في الساعة الخامسة من بعد ظهر أمس بتوقيت بغداد أكد هذا المصدر انه إذا لم يسفر الاجتماع عن تسوية واتفاق بين الأطراف الرئيسية (الشيعة والأكراد والعرب السنة) فإنه سيكون من المرجح الاحتكام إلى انتخابات جديدة لتشكيل جمعية وطنية جديدة يعهد إليها بتأليف حكومة جديدة وإعداد مسودة جديدة للدستور الدائم. كما نقلت الصحيفة عن عمار الحكيم، نجل عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية ، أن مشروع فيدرالية الوسط والجنوب في المحافظات العراقية التسع ذات الأغلبية الشيعية الذي طالب به والده الأسبوع الماضي، هو مشروع وحدوي وليس تقسيميا كما رآه كثير من العراقيين وغيرهم، ونفى أية صلة لإيران به. وفي إجراء هو الأول من نوعه دعا رئيس الجمعية الوطنية حاجم الحسني إلى جلسة تعقد مساء هذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG