روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ضمن هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية سنتوجه أولا إلى العاصمة البريطانية لنطالع ما نشرته الصحف اللندنية من عناوين رئيسية وتقارير ومقالات رأي في الشأن العراقي:
فضيحة «النفط مقابل الغذاء»: مدير المشتريات بالأمم المتحدة يعترف أمام القضاء الأميركي بتلقي رشى ، والحكومة العراقية تتوقع ظهور قضايا جديدة.
مصرع 24 عراقيا وجرح 65 في تفجيرات وهجمات تركزت على دوريات الجيش والشرطة، ونجاة قاض في كركوك من محاولة لاغتياله.
أميركا تتجه لزيادة قواتها في العراق خلال الاستفتاء على الدستور والانتخابات.
عراقيات يتظاهرن في بغداد ويعتصمن في أربيل للمطالبة بدستور مدني يساوي المرأة بالرجل ، ووزيرة شؤون المرأة تصرح: الدستور المقترح ينتهك حقوق المرأة.

-----------------فاصل------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقالا بعنوان (مؤشر خطر في تلويح غلاة الأكراد بالانفصال) للكاتب (فهمي هويدي) ، يتساءل فيه: من أين لمسعود البرزاني هذا الاستقواء الذي جعله يضع شروطاً لمستقبل العراق، ومنذراً بأنه ما لم يستجب لشروطه، فإن الأكراد سوف يتجهون إلى الانفصال «في الوقت المناسب»؟ ويضيف أن هذا التساؤل يفرض نفسه بقوة بعد الخطاب الذي ألقاه رئيس إقليم كردستان أمام الجلسة الاستثنائية للبرلمان الكردي. ويتابع الكاتب بأن مع ظهور هذه الحالة المقلقة في الأفق العراقي، يلمح الكاتب مؤشراً إيجابياً يتمثل في توافق الشيعة والسنة العرب على تأييد مواد الدستور التي تعزز وحدة الوطن العراقي، وهي ذاتها التي اعترضت عليها القيادات الكردية لأنها تقطع الطريق على احتمال انفصالهم في المستقبل. ليس مطلوباً من أحد في العراق أن يتنازل عن هويته العرقية أو المذهبية، ولكن المطلوب أن يقتنع كل أحد بأن الهوية مركبة من عدة طبقات، وهذه الطبقات يثري بعضها بعضاً وتكتسب لحمتها القوية حين يقتنع كل إنسان بأنه مواطن له حق الكرامة، وأنه يستوي في ذلك مع غيره ممن يختلف معه في العرق أو الدين أو المذهب – بحسب تعبير الكاتب.

--------------فاصل-----------------

مستمعينا الأعزاء ، ومن تقارير صحيفة الشرق الأوسط الخاصة ، نطالع في أحدها لمراسلها في البصرة (جاسم داخل) أن قوات مديرية مكافحة الجرائم الكبرى في محافظة البصرة تمكنت أمس من القبض على شاحنتين كبيرتين محملتين بعشرات الأطنان من سبائك النحاس المعدة للتهريب إلى خارج العراق. ونقل التقرير عن ناطق باسم المديرية قوله: لقد اعتادت قوات الأمن القبض على كميات من النفط المعد للتهريب ، لكن المفارقة هذه المرة أن المواد التي تم القبض عليها هي من سبائك النحاس، مشيرا إلى أن التحقيق يتم مع ثلاثة من المرافقين للشاحنين وهما اثنان من أهالي الموصل وآخر من البصرة اعترفوا بان هذه السبائك النحاسية هي ناتجة عن صهر كميات كبيرة من الأسلاك والكابلات والمحولات الكهربائية المسروقة من شبكات توزيع الطاقة الكهربائية.
ونقل تقرير آخر عن الهيئة الوطنية العراقية لشؤون الألغام التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الإنمائي أن هناك أكثر من ثلاثة ملايين طن من الصواريخ والقنابل والذخائر ما زالت مهملة في مناطق كثيرة إضافة إلى وجود أكثر من 25 مليون لغم تحت الأرض يجب أن تستخرج.

------------------فاصل------------

وبانتهاء هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية ، هذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG