روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:
مسودة الدستور العراقي بيد القادة لحل 18 نقطة عالقة ، ونشرة أخبار الساعة تحذر: فشل الدستور يدفع إلى سيناريوهات قاتمة
مقتل وجرح 56 عراقياً واعتقال 18 متمرداً ، وقتيل و60 جريحاً بأعمال شغب في السماوة .
قوى الأمن العراقية 176 ألف عنصر لكن الطريق ما زال طويلاً للعمل بمفردهم ، خطة أميركية لسحب 30 ألف جندي الربيع المقبل
بغداد تؤكد: لا أزمة حدود مع الكويت وإنما تداخلات بضعة أمتار تحل قريباً ، والقوات الأميركية تمنع عودة الشاحنات السورية من العراق.
---------------فاصل--------------
سيداتي وسادتي ، (هل تنقذ حرب العراق المستشار شرودر مرة ثانية؟) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الراية القطرية لمراسلها في برلين (سمير عواد) ، يشير فيه إلى أن القائمين علي الحملة الانتخابية داخل معسكر ميركل يؤكدون أنه حكومة تتزعمها ميركل في ذلك الوقت كانت رفضت أيضا إرسال جنود ألمان إلي العراق. هذا الرأي لا يتفق مع تصريح صدر عن ميركل بتاريخ 22 ديسمبر جاء فيه: في حال دعت الأمم المتحدة للقيام بعمل عسكري ضد العراق فإن ألمانيا لن يكون بوسعها تجاهل مسئوليتها. لم تكشف ميركل لاحقا ما إذا غزو العراق بنظرها تم استنادا علي ميثاق الأمم المتحدة أم ضده. لكنها علي الأقل أوحت من خلال إشارتها دائما إلي القرارات المفروضة ضد العراق أنها تعتبر الهجمات الأمريكية مشروعة. بعد التفجير الذي تعرض له مقر الأمم المتحدة في بغداد في أغسطس عام 2003 صرحت ميركل: لا ينبغي السكوت بعد اليوم ومن المحتمل أن يؤيد حلف الناتو قرارا دوليا يدعو للتدخل في العراق وعندها يتعين علي كل الدولة أن تفكر بالمساهمات التي يمكن أن تقدمها. في حال فوز ميركل قد تحصد الثمار المرة لسياستها وسوف يذكرها بوش وتشيني ورايس ورامسفيلد بمواقفها السابقة المؤيدة لحربهم في العراق.
-----------------فاصل----------
مستمعينا الأعزاء ، ونطالع في صحيفة أخبار الخليج البحرينية مقالا بعنوان (تمكين الطائفية في العراق ، لمصلحة من؟) للكاتب (ناصر الفضالة) ، يعتبر فيه أن المخطط الأمريكي لزرع الفتن الطائفية في المنطقة يمضي بخطوات حثيثة إلى الأمام للهيمنة التامة على المنطقة المشغولة بنفسها. ومن أهم الأسس التي يرتكز عليها مخطط بث الفتنة الطائفية، الاستخدام الذكي المتزامن للتحريض والتشويه الإعلامي مع تسليط الضغوط الأثنية والإدارية باتجاه إذكاء هذه المخططات، التي استجابت لها مؤسسات وجماعات لا تتورع حتى عن قبض الأثمان من السفارات الأجنبية مقابل ما تقوم به من أدوار فاضحة في استثارة الثارات والنعرات الطائفية بحماقة لا تتورع عن الاستعداء والاستعانة بالقوة العسكرية لأعداء الأمة أو انهيار اللحمة الوطنية وتشويه كل الإنجازات الايجابية.. فهل نستطيع أن نطلق على كل هذه الأفعال المشينة تسميات بعيدا عن معاني العمالة للأعداء؟ - بحسب المقال.

-----------------فاصل-----------


(جولة على الصحافة الكويتية)


---------------فاصل----------------
وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG