روابط للدخول

حلقة جديدة


سميرة علي مندي

عراقيون في المهجر
أعزائنا المستمعين,
بكل المحبة والأماني الجميلة التقيكم مستمعينا الاعزاء في حلقة جديدة من برنامج عراقيون في المهجر.. سنستضيف فيها فنانا تشكيليا يقيم في هولندا. أوقاتا طيبة أتمناها لمستمعينا الأعزاء وأهلا بكم ..
............................فاصل.....................
أعزائي
ضيفنا لهذا اليوم ولد عام1964 في مدينة الثورة الصدر حاليا وعاش طفولته وصباه في ازقتها وحواريها الفقيرة .. وعشق فن الرسم واللعب بالالوان منذ نعومة اضفاره. فقرر ان يتحدى الضروف المعيشية الصعبة ويدرس في أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد فن الرسم فحقق حلمه بأعجوبة كما يقول ..
ضيفنا لهذا اليوم هو الفنان التشكيلي سلام جعاز الذي يقيم حاليا في هولندا لكن العراق معه باستمرار ودجلة الخير لا يفارق ناظريه وما زال يتذكر العاب الطفولة البريئة في أحياء الثورة رغم انه كان مريضا في طفولته..
(صوت سلام جعاز)

كما الذكريات الجميلة تداعب خيال المغترب العراقي تظل الصور المؤلمة والموقف الصعبة التي مر بها في بلده هي الاخرى عالقة بالذاكرة.. الفنان سلام احب اكاديمية الفنون الجميلة ولاطالما تمنى ان يقبل فيها الا انه ايضا لاينسى معاناة الطلبة في الصرح الاكاديمي والحرم المقدس في عهد النظام السابق..
(صوت سلام جعاز)
رغم الذكريات الاليمة والمعاناة الا ان الفنان سلام جعاز ما زال يتذكر أساتذته الأفاضل الذين تعلم على أيديهم أسس الفن وحب التجديد والأصالة..
(صوت سلام جعاز)
اما عن اساتذته الذين تاثر بهم في سنوات الدراسة في اكاديمية الفنون الجميلة فيقول (صوت سلام جعاز)..
(صوت سلام جعاز)
الفنان سلام جعاز ترك العراق عام 1994 وما زال يتذكر ساعات الوداع المؤلمة ..
(صوت سلام جعاز)
الفنان سلام جعاز الذي قضى اكثر من عشر سنوات في بلاد المهجر يصف المهجر والغربة بهذه الكلمات ..
(صوت سلام جعاز)
عند وصوله الى هولندا قرر الفنان سلام جعاز ان يكمل دراسته ويغني تجربته الفنية بالاحتكاك بالفنون الغربية وايجاد لغة مشتركة للتواصل مع الفنانيين الغربيين لكي يعرفهم على الفن العراقي .. وقد استطاع ان يكمل دراسته الفنية في الاكاديمية الملكية في دنهاك .. وهو يعمل حاليا كاستاذ لمادة الرسم في الاكاديمية الحرة هناك وايضا يعمل في مؤسسة هولندية تعنى بالنشاطات الفنية للاطفال والشباب هذا بالاضافة الى عمله كرسام محترف ويشارك بالعديد من المعارض الفنية..
(صوت سلام جعاز)
ترى هل تغير اسلوب الفنان سلام جعاز بعد كل هذه الدراسة والمعرفة التي اكتسبها في غربته؟
(صوت سلام جعاز)
يرى الفنان سلام جعاز انه تصعب المقارنة بين اسلوب التدريس في الاكاديميات الفنية في هولندا واكاديمية الفنون الجميلة في بغداد .. عن ابرز ما يشده ويعجبه في هولندا يقول الفنان سلام..
(صوت سلام جعاز)

اما عن رؤيته لمستقبل الفن في العراق وتقييمه للفن العراقي حاليا فيقول الفنان سلام جعاز..
(صوت سلام جعاز)

اعزائي كان هذا الفنان التشكيلي سلام جعاز الذي ترك العراق في بداية التسعينات وهو يقيم حاليا في هولندا وقد حدثنا عن لحظات تركه العراق وحبه الكبير لنهر دجلة وتجربة الغربة الناجحة والقاسية في نفس الوقت, كما تحدث عن تفاؤله وثقته بالفن والفنانيين العراقيين ..

وبهذا مستعينا الأعزاء نصل إلى نهاية حلقه هذا الأسبوع من برنامجكم عراقيون في المهجر حتى نلقاكم في حلقة قادمة.. لكم كل المنى والتقدير من سميرة علي مندي واجمل التحايا وارقها من مخرج هذه الحلقة ديار بامرني..

على صلة

XS
SM
MD
LG