روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج ليوم الاحد31 تموز عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:
الخلافات تعصف بلجنة الدستور وتفجيرات تحصد 28 عراقيا، وقتيلان في تفجير استهدف موكبا قنصليا بريطانيا بالبصرة، ونجاة الشيخ خلف العليان من محاولة اغتيال في بغداد .
عشرات الضحايا الجدد في العراق جراء هجمات انتحارية وتفجيرات ، وبغداد ودمشق تتبادلان الاتهامات مجددا بشأن الحدود.
ازدياد المخاوف من التقسيم الفيدرالي وخريطة كردستان، و شكوك حول الانتهاء من الدستور في موعده .
القومية العربية الأساس في الدستور العراقي، بصمة العين لدخول الفلوجة ومجهول يتبادل اللكمات مع صدام.
تفجير 3 سيارات في بغداد والموصل وهيت ومقتل عنصرين، والعثور على جثة مدير عام في مطار بغداد ونجاة رئيس مجلس الحوار من الاغتيال.
-----------------فاصل----------------
سيداتي وسادتي ، (لك الله أيها الجسد العراقي) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الراية القطرية للكاتب (عبد الإله الحلي) ، يؤكد فيه بأن الله ذكر بني البشر في كلمة واحدة ألا وهي الإنسان.. فلا فرق بين هذا الآدمي أو ذاك، فالروح الآدمية في تكوينها الجسمي أصبحت تحمل نفس القيمة في ضمير كل الأديان والمذاهب والمجتمعات. أما عن القتلة في العراق فيشدد الكاتب على أن السكوت العربي هو تشجيع لما يفعله هؤلاء من الجرم والخطيئة بحق إخوتهم العراقيين.. ليتركوا هؤلاء القتلة العراقيين وشأنهم وهم كفيلون بالوقوف ضد المحتل، فلا نريد مقاومة تحصد (32) طفلاً من أجل قتل جندي أمريكي كما حصل في حي العامل في بغداد قبل أيام. وينبه الكاتب إلى تعليق الصحف الإيرانية في اليوم التالي لفاجعة المسيب بأن رئيس الحكومة العراقية المؤقتة الدكتور الجعفري كان يوزع الابتسامات على من حوله من المسئولين الإيرانيين ولم تظهر علي ملامح وجهه أي تعبير عن مأساة المسيب وليس هذا وحسب، فلم يذكر الجعفري في تعليقاته إلى الصحفيين أية عبارة أسف لما حدث في هذه المدينة المنكوبة. لك الله أيها الجسد العراقي الجريح – بحسب تعبير الكاتب.
------------------فاصل-------------
مستمعينا الأعزاء ، أما صحيفة (عمان) فعنوان افتتاحيتها اليوم (الانسحاب الأميركي من العراق . .مؤشرات تعني الكثير) ، تنبه فيها إلى أن زيارة وزير الدفاع الأمريكي رامسفيلد الأخيرة لبغداد كانت بمثابة النقاش حول إمكانية سحب الجزء الأكبر من القوات الأمريكية من العراق ، كذلك هناك تصريحات بريطانية في هذا الشأن والسؤال ماذا يعني الحديث عن الانسحاب الانجلو-أمريكي الذي قد يكون نهاية هذا العام أو بداية العام القادم؟ المسألة تبدو للصحيفة أنها صعبة وقد لا تستجيب لها حكومة الجعفري فالانسحاب يعني أن مصير العراق أصبح بيد العراقيين وهذا الأمر يعني أن أي مواجهة داخلية سوف تكون بين العراقيين أي أولئك الذين في السلطة والجماعات المسلحة وهذا يعني أن العراق قد دخل مرحلة صعبة وحرجة. والمسألة – بحسب الصحيفة - في حاجة إلى بحث معمق بين الحكومة العراقية والقوات المتعددة حيث أن الانسحاب سوف يوجد فراغا وهذا يعني أن المواجهة سوف تكون قاسية ولكن على الجانب الآخر ، فإن بريطانيا والولايات المتحدة لا يمكنهم المكوث في العراق إلى ما لا نهاية، وهذا هو الإشكال.
------------------فاصل-------------

(جولة على الصحافة الكويتية عن الشأن العراقي)

---------------فاصل----------------
وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG