روابط للدخول

جولة يوم الاحد المصادف 30 تموز في الصحف العربية الصادرة في الخليج عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:

مليون توقيع لرحيل الاحتلال والكونجرس يجدد الضغوط لجدولته ، وخلافات حول اسم العراق وفضيحة اختلاس لأمواله.
العنف يقتل 31 عراقياً و4 جنود أميركيين ، واعتقال قائد «القاعدة» في الموصل.
اختلاس ملايين الدولارات من أموال إعادة الإعمار ، والشركات العاملة في العراق لم تكن تتوقع درجة العنف المرتفعة.
الأكراد متمسكون بالفيدرالية ويرفضون الأسلمة ، والتحقيق مع صدام حول (انتفاضة الجنوب)
استجواب صدام مجددا وموعد محاكمته سيعلن خلال أيام ، ونواب أميركيون يجددون المطالبة بجدول زمني للانسحاب من العراق، وعشرات القتلى والجرحى ضحايا مجزرة انتحارية في ربيعة .
----------------فاصل----------------
سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة البيان الإماراتية افتتاحيتها بعنوان (العراق ولغز الانتخابات) ، تعتبر فيها أن ما طلع وتسرّب أخيراً، في شأن وجود خطة للبدء بسحب قوات أميركية من العراق، مع حلول ربيع العام المقبل، يزيد الموضوع بلبلة وضبابية، بل يجعله أقرب إلى اللغز. من جهة، رائحة مثل هذا التطور المرتقب فائحة؛ والحديث عنه يتوالى بصيغة تمهيد الأجواء لحدوثه. من جهة ثانية، مفردات الكلام عنه تحتمل أكثر من تفسير، وتوحي بأن شيئاً من هذا القبيل مقبل على الطريق. وفي الوقت ذاته، تترك خط الرجعة مفتوحاً. ولوحة التصريحات والتلميحات خير شاهد. وتمضي الصحيفة إلى أنه بالرغم من التضارب الظاهر في التفاصيل؛ إلا أن كل هذه التصريحات التي تدفقت منذ الكشف عن مذكرة لندن، تتقاطع عند نقطة تفيد بأن عام 2006 سوف يشهد بداية الانسحاب من العراق ، وتتساءل: أي انسحاب، وكم سيستغرق وإلى أي مدى؟ وهل الحديث عنه مشوش عن عمد لإرباك الخصم أم لتنفيس الاعتراضات الأميركية المتزايدة، أم لغاية في نفس يعقوب؟ - بحسب تعبير الصحيفة.
----------------فاصل-------------
مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الشرق القطرية اليوم افتتاحية بعنوان (عودة اللحمة الوطنية في العراق أولا) ، تشدد فيها بأن ما يحدث بالعراق ليس ضد الاحتلال بحد ذاته بقدر ما هو ضد ما يمكن أن يخلفه هذا الاحتلال وما يعمل على تكريسه فيه؛ بل ضد الممارسات التي يراد للعراق أن يكون عليها في حال زوال الاحتلال والتي من شأنها أن تجعل العراقي غريبا على مجتمع لا ينتمي إليه. وتمضي الصحيفة إلى أن تفتت المجتمع وتعدد جماعاته العراقية انعكست على تعدد مواقفها ومطالبها، فإحدى الجماعات جمعت مليون توقيع يطالب أصحابها بخروج الاحتلال من العراق ممثلا بالقوات العسكرية الأمريكية وقوات التحالف، رغم إدراكها أن العراق زرع فيه ألف احتلال ، منه الفكري والمذهبي والديني والعرقي والقومي. والمطلوب عراقيا بل إنسانيا هو زوال الاحتلال وزوال مظاهره ومخلفاته والعودة إلى اللحمة الوطنية وعدم المس بالانسجام الوطني والتعايش السلمي بين جميع العراقيين دون أن يتم التمييز والتفريق بينهم ، فالمطلوب ليس اندحار الاحتلال فقط بل أيضا اندحار كل ما تسبب به وزرعه في العراق والحفاظ على اللحمة الوطنية تماما كما يريدها بلير في بريطانيا وكما يريدها جورج بوش في الولايات المتحدة.
----------------فاصل--------------

(جولة في الصحف الكويتية عن الشأن العراقي)

---------------فاصل----------------
وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG