روابط للدخول

ملف العراق الاخباري ليوم الخميس 28 تموز


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، ومن ابرز محاوره:
**) وزير الخارجية هوشيار زيباري يؤكد ان الحوادث الاخيرة على الحدود العراقية الكويتية لن تعكر صفو العلاقات بين البلدين.
**) واشنطن تهدد دمشق بمزيد من العقوبات في حال رفضت تسليم العراق 262 مليون دولار من اموال برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء.
وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل:
فاصـل
اكد وزير الخارجية هوشيار زيباري ان علاقات العراق مع الكويت جيدة وطيبة ولن تتعكر نتيجة الحوادث التي جرت مؤخرا على الحدود،واوضح قائلا:
(زيباري)
وشجب زيباري اعدام الدبلوماسيين الجزائريين علي بلعروسي عز الدين بلقاضي وقال:
(زيباري)
وعن مباحثاته مع السفير الاميركي زلماي خليل زاد قال زيباري:
(زيباري)
واعلن السفير الاميركي من جانبه انه بحث مع الوزير العراقي موضوع الحدود بين العراق والكويت معربا عن استعداده لمساعدة الجانبين للتوصل الى اتفاق سياسي بشان الموضوع.
واضاف خليل زاد قائلا:
(خليل زاد)
واعلن السفير الاميركي ان تغييرا مهما يجري في العراق وانه سينجح في نهاية المطاف وان الولايات المتحدة لديها التزام راسخ وقوي لمساعدة العراق لان لديه المصادر والموارد الكافية لان يكون لاعبا مهما في مساعدة جيرانه والعمل معهم في احداث ذلك التغيير.
وشكا زيباري من عدم تعاون دول الجوار مع بغداد لتحسين الاوضاع الامنية وضبط الحدود ومنع عمليات التسلل ووقف التحريض والمساعدة والتعاون الايجابي مع الحكومة العراقية، موضحا ان العراق عرض كل هذه الامور وبشكل صريح ومباشر على سوريا. مضيفا ان العراق يريد من دول الجوار التعاون الايجابي لان أمن العراق يعني أمن المنطقة.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع اذاعة العراق الحر والملف الاخباري
هددت الولايات المتحدة سوريا بانها ستواجه المزيد من العقوبات في حال رفضت تسليم 262 مليون دولار حصلت عليها نتيجة الاستفادة من برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء، انتهاكا للعقوبات الدولية التي كانت مفروضة على نظام صدام.
ويقول محققون أميركيون، في تقرير إلى مجلس النواب الأميركي كشف النقاب عنه مؤخرا، إن سوريا أساءت صرف أكثر من 500 مليون دولار من عائدات النفط العراقي كانت قد تركت في مصرفها المركزي من جراء تعاملها مع بغداد للتحايل على العقوبات الدولية. ويضيف المحققون وهم تابعون لوكالة العائدات الداخلية الى أن سوريا شكلت أحد المصادر الأساسية للعائدات العراقية غير الشرعية وأن قيمة الصفقات مع سوريا بلغت ثلاثة مليارات واربعمئة مليون دولار من العام 2000 إلى العام 2003، وأن العراق وسوريا كانا توصلا إلى اتفاق في العام 2000 تبيع سوريا بموجبه نفطا عراقيا من خارج برنامج النفط مقابل الغذاء على أن ترد 60 في المئة من قيمة المبيعات على شكل بضائع سورية. أما الـ40 في المئة الباقية فتدفع نقدا.
على صعيد آخر نفى السفير السوري في واشنطن عماد مصطفى الاتهامات التي
وجهها عدد من النواب الاميركيين الى البنك التجاري السوري وفرعه في بيروت
بانه كان يقوم بدور رئيسي في مساعدة نظام صدام على انتهاك العقوبات التي كانت مفروضه على العراق، وغسل اموال من مبيعات غير قانونية للنفط العراقي.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع اذاعة العراق الحر والملف الاخباري
وزعت الولايات المتحدة مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يندد بتصاعد أعمال العنف في العراق. ويحث مشروع القرار جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على حظر تسريب الأسلحة والأموال إلى الإرهابيين في العراق ومنع الإرهابيين من دخول العراق، كما يدعو المشروع الدول المجاورة للعراق إلى التعاون بشكل أوثق لمنع الأعمال الإرهابية، وإلى الضغط على جميع الحكومات للمساعدة في تحديد هويات الذين يرعون وينظمون وينفذون مثل تلك الأعمال في العراق وتقديمهم إلى العدالة.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع اذاعة العراق الحر والملف الاخباري
أقرت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع تعيين كارين هيوز المساعدة الاعلامية السابقة للرئيس جورج بوش في منصب وكيل وزارة الخارجية للدبلوماسية العامة، وهو منصب يتطلب من الذي يشغله العمل تحسين صورة الولايات المتحدة في العالم.
وقالت هيوز خلال جلسة استماع في لجنة العلاقات الخارجية إن الحاجة ملحة لتبني فهم أفضل واحترام أفضل للأفكار المشتركة بين الأميركيين وشعوب العالم الأخرى بمختلف ثقافاتها ومعتقداتها الدينية.
وذكرت تقارير انه ليس بالامر الغريب ان يختار الرئيس بوش كارن هيوز لهذا المنصب، إذ سهّلت هيوز فوز الرئيس بوش بفترة رئاسة ثانية بعد قيادتها بنجاح حملته الانتخابية العام الماضي.
وكارن هيوز التي تبلغ السابعة والاربعين من العمر كانت مستشارة للرئيس منذ كان حاكماً لولاية تكساس ورافقت الرئيس في أسفاره الترويجية للانتخابات. وتولت كتابة خطاباته باعتبارها مراسلة سابقة لاحدى قنوات التلفزيون في تكساس.
فاصـل
مستمعينا الكرام بهذا وصلنا واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر. شكرا على حسن متابعتكم.
XS
SM
MD
LG