روابط للدخول

ملف العراق الاخباري ليوم الاربعاء 27 تموز


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، ومن ابرز محاوره:
**) وزير الدفاع الاميركي يؤكد في بغداد ضرورة كتابة مسودة الدستور بحلول المهلة المحددة.
**) وزير الدفاع العراقي ينتقد سوريا على تجاهلها مطالب منع تسلل المسلحين الى العراق.
وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل:
فاصـل
اجرى وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد في بغداد يوم الاربعاء مباحثات مع الرئيس جلال طالباني ومع رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري ومع وزيري الدفاع والداخلية العراقيين تناولت جملة من المواضيع من بينها ضرورة الانتهاء من كتابة مسودة الدستور قبل الخامس عشر من آب المقبل.
وحث رامسفلد العراقيين على الانتهاء من وضع مسودة الدستور بحلول المهلة المحددة بالخامس عشر من آب. واكد في تصريح صحفي قوله "لا نريد أي تأجيل.. الآن هو الوقت المناسب لفعل هذا" واضاف رامسفيلد إن تحقيق تقدم سياسي ضروري لوقف الهجمات المسلحة.
واكد رامسفيلد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري (صوت رامسفيلد)
وقال رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري عن مباحثاته مع رامسفيلد:
(صوت الجعفري)
واعرب الجنرال جورج كاسي قائد القوات الامريكية في العراق خلال لقاء مع الصحفيين بعد زيارة رامسفيلد اعرب عن اعتقاده انه اذا استمرت العملية السياسية في العراق بشكل ايجابي فانه سيكون بالامكان القيام بتخفيضات كبيرة للقوات الاميركية خلال ربيع وصيف العام المقبل.
الى ذلك اعلنت وزارة الدفاع الاميركية ان هناك عشرة قادة يتزعمون عمليات التمرد في العراق وانهم يجتمعون بين الحين والآخر داخل العراق أو خارجه.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع الملف الاخباري من اذاعة العراق الحر
انتقد وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي بعد لقائه الرئيس جلال طالباني لمناقشة خطة أمنية على مستوى العراق من المقرر ان يبدأ تنفيذها خلال الأيام القليلة المقبلة، انتقد سوريا متهما اياها بأنها تتجاهل مطالب العراقيين بمنع تسلل المسلحين الى العراق.
وقال الدليمي ان هناك ثلاثه محاور على الحدود السورية العراقية يتسلل منها الارهابيون، موضحا قوله:
(صوت الدليمي)
وحذر وزير الدفاع العراقي الدول التي تتهاون مع تسلل الارهابيين الى العراق خصوصاً سورية بالقول ان حمم بركان العراق المتفجر ستصيب دمشق والدول الاخرى في نهاية المطاف، موضحا قوله:
(صوت الدليمي)
وفي دمشق نفى وزير الخارجية السوري فاروق الشرع الاتهامات العراقية، وقال إن دمشق مستعدة للتعاون من أجل إعادة الأمن الى الشعب العراقي:
(صوت الشرع)
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع الملف الاخباري من اذاعة العراق الحر
على صعيد الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين علي بلعروسي وعز الدين بلقاضي منذ الخميس الماضي هددت الجماعة التي اعلن مسؤوليتها عن اختطافهما والتي تعرف نفسها بتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين هددت بقتلهما بعد صدور ما قالت انه قرار المحكمة الشرعية.
وبعد ساعات من هذا التهديد بثت الجماعة شريط فيديو ظهر فيه الدبلوماسيان الجزائريان وهما معصوبا العينيين ويدليان بمعلومات شخصية تتعلق بأسمائهما وأعمارهما، وعناوين سكناهما في العراق والجزائر.
وكانت عملية إختطاف الدبلوماسيين وراء قرار الحكومة الجزائرية سحب بعثتها الدبلوماسية من العراق، وتزامنت الخطوة التي أقدمت عليها الجزائر مع إعلان وزير الداخلية العراقي باقر صولاغ جبر اعتقال اثنين من المشتبه بعلاقتهما باختطاف الدبلوماسيين الجزائريين.
ونقلت أسوشيتد برس عن وزير الداخلية إنّ 30 سيارة تابعة للقوات الخاصة العراقية طوّقت المكان واعتقل أفرادها شخصين على علاقة بالاختطاف."
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع الملف الاخباري من اذاعة العراق الحر
كشف الدكتور برهم صالح، وزير التخطيط العراقي وعضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في تصريحات ادلى بها في لندن ونقلت جانبا منها صحيفة الشرق الاوسط السعودية ان هناك صراعات سياسية خطيرة تدور في العراق تحاول استغلال قضايا الفساد الاداري والمالي. واوضح صالح انه لايرى في تطبيق القوانين المختصة علاجا حقيقيا للمشكلة.
واكد برهم صالح انه من الخطأ تسييس موضوع الفساد واستخدامه ورقة ضد الخصوم السياسيين، مشددا على ان مكافحة الفساد الاداري يحتاج الى اتباع آلية قانونية بعيدا عن المعالجات السياسية او الاعلامية لانها مسألة تتعلق بهدر اموال الدولة والتلاعب بها.
فاصـل
مستمعينا الكرام بهذا وصلنا واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG