روابط للدخول

لماذا انحسر حضور الأحزاب والتيارات الاشتراكية واليسارية، وما هي العوامل التي عززت حضور الأحزاب والتيارات الإسلامية


نبيل الحيدري

تميزت عقود الخمسينات والستينات من القرن الماضي , بحضور وتأثير كبير للافكار الليبرالية والاشتراكية
واستطاعت ان تنتشر بين اوساط الشباب والطلبة بشكل واضح ومؤثر ,
بل كانت سمة لتلك المرحلة
واحزابها وتياراتها ,
..
وفي الوقت نفسه لم تتمتع الاحزاب الدينية الاسلامية حينذاك بحضور مؤثر كبير
ولم تحضر الدلالات الاسلامية , من حجاب ورموز يومية حياتية , بالكثرة والحضور
كالذي نشهده اليوم ..

ماالذي قلب المعادلة ؟؟
وكيف تراجعت الطروحات الاشتراكية واليسارية واحزابها , مقابل حضور وشيوع الخطاب السياسي الاسلامي ...

هل ان بروزالمظاهر الاسلامية ومداها السياسي والفكري في الشارع العراقي
هو نتيجة للتحولات الاجتماعية والسياسية التي حصلت وتحصل في العراق ؟؟

أم ان الامر مرتبط بتحول اكبر على الصعيد العالمي ...؟
ام انها احدى انعكاسات وحدانية القطب الواحد في عالم اليوم ..؟

هذه التحولات وتوابعها كانت محور حلقة هذا اليوم من برنامج (عالم متحول)
الذي يستضيف الباحث العراقي ( كامل شياع ) الذي يقرأها و يبررها من وجهة نظره الخاصة والتي قد لاتوافق اراء بعض مستمعينا الكرام

ولكن الموضوع قابل للحوار والأغناء .. والباب مفتوح عبر برنامج (عالم متحول).
للأضافة والتصويب ...!!

على صلة

XS
SM
MD
LG