روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ضمن هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية سنتوجه أولا إلى العاصمة البريطانية لنطالع ما نشرته الصحف اللندنية من عناوين رئيسية وتقارير ومقالات رأي في الشأن العراقي:

القاضي رائد جوحي يصرح: محاكمة صدام وأركان نظامه خلال شهر.. وطارق عزيز وبرزان وعلي حسن المجيد اعترفوا ضده، وقال إن قرار القبض على مقتدى الصدر بجريمة مقتل عبد المجيد الخوئي ما يزال ساري المفعول.
السنة العرب يعلنون استعدادهم للعودة إلى لجنة الدستور العراقي ، وزيباري أعلن أن العملية السياسية ستستمر حتى مع مقاطعتهم.
عملية انتحارية جديدة في بغداد تحصد أرواح 32 عراقيا أكثرهم مدنيون تفحمت جثثهم، وبغداد تتبنى خطة أمنية جديدة بعد اجتماع موسع للرئاسات الأربع استمر يومين.
مؤتمر سفراء العراق يطالب بإطلاق الأموال المجمدة في الخارج ، ودعا إلى المعاملة بالمثل مع الممتنعين عن إقامة علاقات مع بغداد.

------------------فاصل-----------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقالا بعنوان (إلى العراق على صهوة حصان) للكاتب (عبد الرحمن الراشد)، يشير فيه إلى قصة شاب جرى اعتراض طريقه لأنه كان يمتطي حصانا، ويمتشق سيفا ويريد اللحاق بركب المقاتلين الذين يسمع عن بطولاتهم. سئل عند الحدود إلى أين يا أخ ؟ قال ذاهب للجهاد في العراق! ويعلق الكاتب بقوله: يا له من عالم غريب، ولا يقل غرابة عن هذا الفارس الشجاع الجاهل، إلا الكم الكبير من الانتحاريين الشجعان الجاهلين الذين يموتون مثل الفراشات حول النار. ويتابع مؤكدا بأن أحدا قد لا يرضى بفعل الإرهابيين بأنفسهم عندما يقررون قتل أنفسهم، لكنه أمر مفجع ولا يمكن تسويغه عندما يستهدفون المدنيين في بلداننا وغيرها، باسم العراق أو فلسطين أو كشمير أو الشيشان وغيرها. وتكون الخطيئة مضاعفة عندما يخرج علينا من يبرر قتل كل هؤلاء الأبرياء في شرم الشيخ، بأنها نتاج السياسة الخارجية آو العراق أو فلسطين، وهكذا. هؤلاء هم الذين يرسلون الناس على صهوات خيولهم.

------------------فاصل-------------

مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الحياة نطالع اليوم تقريرا خاصا لمراسلتها في الموصل (لينا سياوش) بعنوان (الموصل... أسيرة الإرهاب الآتي من محيطها والمتوطن في عشائر غزت المدينة) ، تؤكد فيه بأن على رغم نفي المسئولين الأمنيين في العراق مراراً فقدانهم السيطرة على الموصل، إلا أنه لا يكاد يمر يوم من دون أن تشهد الموصل انفجارات وحوادث قتل وعمليات انتحارية، ضد مقرات الشرطة والأحزاب والدوائر الحكومية. وتمضي الكاتبة إلى أن الموصل تمتاز باحتضانها أقدم وأعرق الجوامع والمساجد والكنائس والأديرة القديمة، منها: جامع النبي يونس، والجامع الأموي، والجامع النوري ومرقد الإمام يحيى بن القاسم (رض). ومن الكنائس والأديرة القديمة في الموصل، دير مار متى، ودير الربان هرمزد في القوش، وكنيسة الطاهرة للكلدان التي تعتبر من أقدم كنائس الموصل، نسفها مسلحون متطرفون قبل أشهر. ومع استمرار تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق، يبقى من الصعب التكهن بستقبل الموصل. خصوصاً مع عدم اتضاح الرؤية لما سيكون عليه شكل الدولة العراقية الجديدة بعد صوغ الدستور الجديد وإقراره. فهل ستتعافى الموصل وتعود مركزاً حضارياً وتجارياً كما كانت عبر التاريخ؟

------------------فاصل------------

وبانتهاء هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية ، هذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG