روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ضمن هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية سنتوجه أولا إلى العاصمة البريطانية لنطالع ما نشرته الصحف اللندنية من عناوين رئيسية وتقارير ومقالات رأي في الشأن العراقي:
(مجلس الحوار) يعلق مشاركته في كتابة الدستور، واتهامات لقوى الأمن بالتقصير في توفير الحماية للشخصيات السنية المنخرطة في العملية السياسية.
محاكمة غير مسبوقة لـ11 جندياً بريطانيا بتهم قتل ومعاملة عراقيين معاملة غير إنسانية، وعائلات عراقية ترحب ببدء المحاكمات كخطوة أولية يجب أن تتبعها خطوات أخرى.
هدف مفضل لـ(القاعدة) وسط بغداد يتعرض لهجوم انتحاري جديد، وشهود عيان يؤكدون: الانتحاري اندس في الطابور وبدأ بطرح الأسئلة بصوت عال لجمع المتطوعين حوله قبل أن يفجر نفسه.
الإيرانيون يعودون إلى العراق .. ومعهم المخدرات ، ومدير شرطة كربلاء يؤكد: المهربون حولوا مدينة الحسين إلى محطة رئيسية لتجارتهم المحرمة.

---------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، في صحيفة الحياة اللندنية نطالع اليوم مقالا بعنوان (4 مسائل عقدية في الدستور العراقي) للكاتب (عبد الحسين شعبان)، يعتبر فيه أن أهم وأبرز القضايا التي ما تزال عالقة وموضوع نقاش وجدل في صياغة الدستور العراقي هي المسائل الجوهرية، التي تشكل نقاط اختلاف واحتكاك وحساسية. الأولى تتعلق بتحديد هوية العراق، فقد نصّت جميع الدساتير العراقية السابقة على أن (العراق جزء من الأمة العربية، الأمر الذي يرفضه كرد العراق. الثانية تتعلق بالنص الذي أعطى ثلثي ثلاث محافظات حق تعطيل الدستور. وهذا النص الذي يصر ممثلو الكرد إدراجه في الدستور الدائم، كان قد أعطي لهم كضمانات لمنع تجاوز السلطات المركزية على حقوقهم القومية والسياسية. والثالثة علاقة الدين بالدولة ، ويتساءل الكاتب: ألا يكفي القول إن الإسلام دين الدولة ليكتسب الصفة العلوية؟
أما المسألة الرابعة فهي مشكلة كركوك والفيدرالية، وما تزال المشكلة تتفاقم خصوصاً في ظل الاستقطابات الحالية. فإذا كانت حدود الفيدرالية وسقفها وصلاحياتها موضوع نقاش وجدل ساخن، فإن مشكلة كركوك ستكون اللغم القابل لتفجيرها في كل لحظة، ولعل أي حل سريع سيؤدي إلى نتائج عكسية.

----------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، ونطالع في صحيفة الشرق الأوسط اليوم تقريرا لمكتبها في لندن بعنوان (الترحيل البريطاني للأصوليين.. القائمة طويلة والخلفيات متشعبة) ، جاء فيه أن بإعلانه توصل بلاده إلى اتفاق مع الأردن لتسليمه مطلوبيه، وإجرائها مفاوضات مماثلة مع دول أخرى، يكون رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، قد فتح صفحة طويلة بقائمة الأصوليين العرب، المقيمين أو الموقوفين في بريطانيا والمطلوبين في بلادهم في قضايا أمنية. ويعتقد متابعون لهذا الملف، أن الناشط الأردني الفلسطيني الأصل أبو قتادة (اسمه عمر محمود عثمان)، ربما يكون على قائمة من يطالب الأردن بتسلمهم. ويمضي التقرير إلى أن وزير الدولة في الخارجية البريطانية، المكلف شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كيم هاولز، قد زار الأسبوع الماضي المغرب والجزائر، وبحث مع المسئولين في البلدين قضية تسليمهما بعض المطلوبين. ومن الأسماء التي يجري تداولها أيضاً المصريان عادل عبد المجيد عبد الباري وإبراهيم عيدروس، وهما من قادة (الجهاد) المصري، والسعودي خالد الفواز.

------------------فاصل------------

وبانتهاء هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية ، هذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG