روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:

مطالب الأكراد و"الفيدرالية" تهدد مستقبل العراق، وخبراء للكونجرس: الانسحاب سيكون حتمياً في غضون عام.
الدستور يصطدم بعقبات العروبة والشريعة والفيدرالية وكركوك ، والبرلمان العراقي يرفض تشكيل مليشيات مسلحة لحفظ الأمن.
العراق ودول الجوار تقرر تعزيز تعاونها في مكافحة الإرهاب ، والخارجية الأميركية تنفي تدخلها في انتخابات كانون الثاني .
خبراء عسكريون أمام مجلس الشيوخ يتوقعون: ذروة التمرد خلال 6 أشهر وانسحاب لا مفر منه خلال عام.
الأول منذ ثلاثين عاماً ، قرض بقيمة نصف مليار دولار للعراق من البنك الدولي.
--------------------فاصل-------------
سيداتي وسادتي ، في صحيفة الوطن القطرية اليوم مقال بعنوان (متى تتوقف ماكينة القتل في العراق؟) للكاتب (محمد ولد الشيخ) ، يعتبر فيه أن لعل اخطر ما أفرزته الحرب في العراق أنها جعلت منظر الدماء مألوفا بحيث لم تعد وسائل الإعلام تتوقف كثيرا عند أخبار التفجيرات في العراق إلا إذا تجاوزت العشرات كما حصل في حادثة المسيب الأخيرة وهو أمر يشير إلى الاستهانة بالدم العربي ورخصه في حين آن العالم كله اهتم بشكل غير مسبوق بأحداث لندن التي لم تكن أكثر دموية مما يجري في العراق بشكل يومي رغم أن بريطانيا بدخولها الحرب إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية قد فتحت على نفسها بابا وجعلت منها هدفا للرافضين الكثر لدخولها الحرب العبثية في العراق إلى جانب واشنطن وحتى لا نبتعد كثيرا عن موضوع حادثة المسيب فان من الضروري أن تتحرك الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لوضع حد لما يحدث في العراق قبل ولعل اخطر ما أفرزته الحرب في العراق أنها جعلت منظر الدماء مألوفا بحيث لم تعد وسائل الإعلام تتوقف كثيرا عند أخبار التفجيرات في العراق إلا إذا تجاوزت العشرات كما حصل في حادثة المسيب الأخيرة وهو أمر يشير إلى الاستهانة بالدم العربي ورخصه.
--------------------فاصل--------------
مستمعينا الأعزاء ، ونطالع في صحيفة الشرق القطرية افتتاحيتها لهذا اليوم بعنوان (من المستفيد من اغتيال السنة؟) ، تنبه فيها إلى أن أعضاء لجنة صياغة الدستور الثلاثة الذين تم اغتيالهم أمس انضموا منذ نحو شهر إلى لجنة صياغة الدستور العراقي في أعقاب الدعوات التي أطلقها المجتمع الدولي لجعل هذه اللجنة شاملة وممثلة لكافة أطياف الشعب العراقي بقدر الإمكان، بعد أن كان تمثيل العرب السنة لا يتجاوز عضوين. وتنبه الصحيفة بأن أن عدم إعلان الجماعة القاعدية مسؤوليتها عن الهجوم والتي عودتنا دائما على المبادرة بتحمل مسؤوليتها عن أفعالها، يجعل أصابع الشك تدور للبحث في مستنقع آخر. أي مستنقع الحرب الأهلية الآسن الذي هو آخر ما ينقص العراقيين في هذا الظرف العصيب،هذا الظرف الذي ينزف دما تذرفه أجساد الأبرياء. وتشدد بأن حادثا بهذا الحجم يستدعي وقفة أكثر من مجرد الشجب والإدانة، فهو يضع على عاتق الأمم المتحدة مسؤولية الاضطلاع بمسؤوليتها، والصحوة من غفوتها التي طالت لتتقدم بمشروع سياسي يعيد لهذا البلد أمنه واستقراره، بدل الاكتفاء بالفرجة على دماء مئات الضحايا الأبرياء.
-------------------فاصل--------------

(جولة في الصحف الكويتية عن الشأن العراقي)

---------------فاصل----------------
وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG