روابط للدخول

رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري في ايران: العراق بحاجة الى دعم جارته المسلمة في اعادة الاعمار


فارس عمر

مستمعينا الكرام طاب مساؤكم واهلا بكم الى نشرة الأخبار.
قال رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري في اليوم الأخير من زيارته لايران التي استغرقت ثلاثة ايام ان العراق بحاجة الى دعم جارته المسلمة في اعادة الاعمار.
واوضح الجعفري في مؤتمر صحفي ان العراق بحاجة الى تعاون ايران لاعادة اعمار اقتصاده وبناء عراق حر ومستقل.
واضاف رئيس الوزراء ان زيارته اسفرت عن اتفاق الجانبين على تشكيل عدة لجان في مجالات مكافحة الارهاب واعادة الاعمار والتجارة والاقتصاد.
واشار الجعفري الى لجنة مكافحة الارهاب بصفة خاصة مشددا على ضرورة تعاون العراق وايران في مكافحة ما وصفه بهذه الظاهرة البشعة والتهديد العالمي.
والتقى الجعفري اليوم بالرئيس المنتخَب محمود احمدي نجاد لبحث العلاقات الثنائية في المرحلة المقبلة. وقال احمدي نجاد ان ايران تدعَم العراق في سعيه لتحقيق الأمن والاستقرار مؤكدا استعداد طهران للتعاون في المجال الأمني. ونقل التلفزيون الايراني عن احمدي نجاد قوله ان حكومة ايران مستعدة للتعاون مع حكومة الجعفري في توفير الأمن والاستقرار في العراق. وشدد احمدي نجاد على دور علماء الدين في تعزيز التضامن الوطني واستتباب الأمن في العراق.
في غضون ذلك اعلن وزير النفط الايراني بيجان نمدار زنكنة ان مشروعا سيُنفذ في غضون عشرة اشهر لمد انبوب مزدوج بين البصرة وعبادان. وقال زنكنة ان العراق سيضخ النفط الخام الى عبادان ويتسلم ما يعادله من المشتقات النفطية بعد تكريره في مصافي عبادان.

شجب الامين العام للامم المتحدة كوفي انان اليوم الاثنين موجة التفجيرات الانتحارية في العراق بوصفها اعتداءات آثمة.
وقالت ماري اوكابي الناطقة باسم انان ان الامين العام يُدين بقوة هذه الاعتداءات المنكَرَة التي تُرتكب في محاولة اضحة لتقويض عملية الانتقال السياسي في العراق.
واضافت ان الامين العام للامم المتحدة يدعو العراقيين كافة الى نبذ العنف والعمل بالوسائل السلمية لبناء عراق موحد ديمقراطي مزدهر.
وقدم انان تعازيه الحارة لذوي الضحايا.

بدأت في الاردن اليوم الاثنين اعمال المؤتمر الدولي للجهات المانحة حول اعمار العراق بمشاركة اكثر من ستين دولة ومنظمات دولية بينها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي. واكد وزير التخطيط برهم صالح ان العراق ينبغي ان يتولى المسؤولية عن جهود اعادة الاعمار بدلا من المانحين الدوليين. وقال صالح في تصريح للصحفيين "اننا بحاجة الى قيادة عراقية والى مُلكية عراقية لبرنامج اعادة الاعمار والى شراكة مع المجتمع الدولي".
واوضح وزير التخطيط ان الاولوية يجب ان تُعطى للمشاريع التي تعود بأكبر المنافع على أكبر عدد من العراقيين في اقصر وقت ممكن.
وقدم صالح الملامح العامة لاستراتيجية تنمية وطنية تتضمن ارساء اسس النمو الاقتصادي وتنشيط القطاع الخاص وتقوية الحكم الصالح وتحسين الاوضاع الأمنية. وشدد وزير التخطيط على ايلاء الاولوية للخدمات العامة مثل الكهرباء والماء والصرف الصحي.
واعترف وزير التخطيط بان تفشي الفساد واعمال العنف تؤخر اعادة اعمار البلاد. ونقلت وكالة رويترز عن صالح قوله "لدينا مشكلة جدية مع الفساد واعتقد اننا جميعا يجب ان نعترف بأنها تهديد خطير".
ودعت الجهات الدولية المانحة الى ان يقدم العراق قائمة بالمشاريع ذات الاولوية العليا للتسريع بعملية اعادة الاعمار التي طال انتظارها.
ويُعقد مؤتمر المانحين الذي تستمر اعماله يومين على ساحل البحر الميت برعاية مرفق الصندوق الدولي لاعادة الاعمار في العراق. وكانت الامم المتحدة والبنك الدولي شاركا في انشاء الصندوق في عام 2004 لمساعدة الجهات المانحة على توجيه مواردها وتنسيق دعمها لاعادة الاعمار والتنمية في العراق.

دمر حريق شب في سوق العربي في وسط بغداد اليوم الاثنين عدة متاجر قبل ان تتمكن فرق الاطفاء من السيطرة عليه. ولا يُعرف سبب الحريق ولكن نجم عبد الله الذي يعمل في السوق قال ان النار أتت على عشرة متاجر غالبيتها لبيع الملابس. وكان السوق مغلقا وقت اندلاع الحريق. وقامت قوات الشرطة بتطويق المنطقة ومنع المواطنين من الدخول. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن احمد بدن من قوات الدفاع المدني ان الحريق اندلع في الساعة السادسة مساء واُخمد بعد ساعتين على اندلاعه.

قُتل اليوم الاثنين احد عشر شخصا بينهم خمسة من عناصر الشرطة وثلاثة جنود عراقيين وثلاثة مدنيين في سلسلة من الهجمات في مناطق متفرقة من البلاد. وافادت وكالة فرانس برس ان اثنين من عناصر الشرطة قُتلا في سامراء والموصل فيما قُتل ثلاثة من عناصر الشرطة في بغداد. وقُتل مدنيان عندما هاجم مسلحون قاعدة للجيش العراقي في مدينة بيجي. وقتل مسلحون سائق شاحنة تركيا قرب المدينة. واصيب خمسة مدنيين عندما فجر انتحاريان نفسيهما في هجوم على قوافل عسكرية اميركية شمالي بغداد. واصيب سبعة عراقيين في حوادث اخرى. وقالت مصادر الشرطة ان ثلاثة ممن يُشتبه بأنهم من المسلحين قُتلوا في اشتباكات مع قوى الامن شمالي بغداد فيما قام مجهولون بخطف رجل اعمال تحت تهديد السلاح.
وفي سياق متصل توقع رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات المسلحة الاميركية الجنرال ريتشارد مايرز اليوم الاثنين ان تتصاعد اعمال العنف في العراق ولكنه اضاف ان البلاد ستواصل تقدمها نحو اجراء الانتخابات المقررة في نهاية العام الحالي.
وقال الجنرال مايرز في تصريح للصحفيين في برلين ان كل الاهداف الكبرى التي حدَّدها الشعب العراقي قد تحققت معربا عن اقتناعه باستمرار هذه المسيرة من خلال اعداد الدستور الجديد واجراء استفتاء عليه في منتصف تشرين الاول ثم اجراء انتخابات جديدة في كانون الاول.

دعا وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي العراق الى التوثق من محاسبة صدام حسين على ما ارتكبه من جرائم ضد ايران ، بحسب وكالة الانباء الايرانية "ارنا".
ونقلت الوكالة عن خرازي قوله "أن جمهورية إيران الإسلامية تنتظر من المسؤولين العراقيين أن يرفعوا هذه القضية وان يتابعوها جديا خلال محاكمة صدام حسين". وأضاف "أن إيران ستقدم كل الأدلة والوثائق الضرورية للمحكمة الخاصة".
وكان قاضي التحقيق في المحكمة العراقية الخاصة رائد جوحي اعلن يوم أمس الأحد ان موعد محاكمة صدام حسين وعدد من اركان نظامه سيُحدَّد خلال الايام القليلة المقبلة مشيرا الى محاكمة صدام بتهمة قتل اكثر من مئة وخمسين مواطنا من قرية الدجيل حيث تعرض صدام الى محاولة اغتيال في عام 1982.

قال وزير الداخلية بيان جبر صولاغ ان لدى العراق مشروع اتفاقية لمكافحة الارهاب يعتزم تقديمَها لاجتماع وزراء داخلية دول الجوار الذي يبدأ اعماله يوم غد الثلاثاء في اسطنبول. ونقلت وكالة انباء الاناضول عن صولاغ قوله ان الهدف من الاتفاقية التي اعدها العراق هو منع الارهاب ومراقبة الحدود. واعرب وزير الداخلية عن ثقته بامكانية القضاء على الارهاب إذا ما اتفقت دول الجوار وتعاضدت فيما بينها. واكد صولاغ دعم العراق لتركيا ضد الارهاب.
ويشارك في اجتماع اسطنبول وزراء داخلية العراق وتركيا وايران والعربية السعودية وسوريا والاردن والكويت الى جانب مصر والبحرين.

دعا مفتشون اميركيون سابقون عن اسلحة الدمار الشامل في العراق الى الافراج عن العلماء العراقيين الذين ما زالوا معتقلين في العراق. وافادت وكالة اسوشيتد برس نقلا عن القيادة العسكرية الاميركية في العراق ان هناك ما بين ثمانية واثني عشر معتقلا ينتمون الى فئة العلماء المتخصصين بالاسلحة مشيرة الى وجودهم في سجن كامب كروبر الواقع في منطقة مطار بغداد الدولي.
وقال رئيس المفتشين السابق ديفيد كاي انه ليس هناك سبب يستدعي بقاءهم في السجن بقدر تعلق الامر باسلحة الدمار الشامل. وكان فريق المفتشين الذي شكلته الولايات المتحدة برئاسة تشارلس دولفر اعلن ان العراق ليس لديه برامج لانتاج اسلحة دمار شامل وانه دمر ما كان لديه منها في عام 1991. وضم المفتش السابق رود بارتون وهو عالم بيولوجي من استرليا ، صوته الى كاي في الدعوة الى الافراج عن العلماء العراقيين.

رفض وزير الخارجي البريطاني جاك سترو ما خلص اليه معهد ابحاث بريطاني من ان وقوف بريطانيا الى جانب الولايات المتحدة في حرب العراق زاد انكشافَها لخطر الارهاب. وجاء في التقرير الذي اعده المعهد الملكي للشؤون الدولية ان حرب العراق تسببت في نشوء مصاعب لبريطانيا والتحالف الأوسع ضد الارهاب واعطت قوة دفع لدعاية تنظيم "القاعدة" ونشاطه في مضماري التجنيد وجمع التبرعات. واضاف التقرير ان الحرب في العراق وفرت ساحة تدريب مثالية للارهابيين المرتبطين بتنظيم "القاعدة". واعرب وزير الخارجية البريطاني عن استغرابه لهذا الاستنتاج مشيرا الى ان التقرير يوحي وكأن هجمات الحادي عشر من ايلول عام 2001 على نيويورك وواشنطن وقعت بعد الحرب في افغانستان والعراق وليس قبلها.
وقال سترو:
"ان وقت ايجاد الاعذار للارهاب قد ولى. فالارهابيون ضربوا في انحاء العالم أجمع ، في بلدان متحالفة مع الولايات المتحدة وتؤيد الحرب وفي بلدان لا علاقة لها بالحرب في العراق. لقد ضربوا في كينيا وفي تنزانيا وفي اندونيسيا وفي اليمن. وضربوا قبل يومين في تركيا التي لم تؤيد تحركنا في العراق".
وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وغيرُه من المسؤولين البريطانيين نفوا بشدة ان تكون لتفجيرات لندن في السابع من تموز صلة بالحرب في العراق.

دعا وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين سوريا الى دعم العملية السياسية في العراق بالكف عن دعم الارهابيين وتسللهم عبر الحدود الى العراق.
واعرب وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي عن القلق من التفجيرات التي وقعت في لبنان مؤخرا ودعوا سوريا الى العمل على تحقيق الاستقرار في المنطقة. وحث وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في ختام اجتماعهم في بروكسل سوريا على دعم الحكومة اللبنانية الجديدة والامتناع عن دعم الجماعات المعارضة لخطوات السلام في الشرق الاوسط.

وافق مجلس النواب اللبناني اليوم الاثنين على مشروع قرار بالعفو عن قائد ميليشيا القوات اللبنانية سمير جعجع بعد احد عشر عاما قضاها في السجن. وصوت لصالح قرار العفو عن جعجع نحو مئة نائب من نواب المجلس المئة وثمانية وعشرين. كما وافق المجلس في اول جلسة له منذ الانتخابات النيابية في الشهر الماضي على مشروع قرار بالافراج عن مجموعة يُشتبه افرادها الانتماء الى تنظيم اسلامي متشدد وأُحيلوا الى القضاء بتهمة تهديد امن الدولة

دعا الرئيس الاوكراني فكتور يوشتشينكو الى حل شرطة المرور الاوكرانية بسبب الفساد المتفشي فيها.
وافادت وكالة انترفاكس اوكرانيا ان يوشتشينكو قال في اجتماع مع قادة قوات الشرطة انه يعتزم اصدار قرار بحل شرطة المرور التي يعمل فيها ثلاثة وعشرون الف شرطي خلال يوم واحد.

على صلة

XS
SM
MD
LG