روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ضمن هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية سنتوجه أولا إلى العاصمة البريطانية لنطالع ما نشرته الصحف اللندنية من عناوين رئيسية وتقارير ومقالات رأي في الشأن العراقي:

دقيقة صمت في العراق بعد غد حدادا على ضحايا مجزرة الأطفال والمسيب ، وحملة في البرلمان العراقي على الحكومة لتدهور الأوضاع الأمنية.
الأردن يمنع دخول لاجئين جدد إليه من العراق ويسمح فقط لعابري (الترانزيت)، بعد قرار بغداد ترحيل آلاف من العرب المنتهية إقامتهم.
خاتمي يدعو جيران العراق إلى مساعدته على تحقيق الاستقرار وتكريس نظام ديمقراطي، وزيباري يؤكد: طهران توافق على تقاسم معلوماتها الاستخبارية مع بغداد.
المحكمة المختصة: موعد محاكمة صدام يحدد في الأيام القليلة المقبلة ، والقضية الأولى تتعلق بمحو بلدة الدجيل من الوجود وقتل رجالها واحتجاز عوائلهم في الصحراء.

-------------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الشرق الأوسط مقالا بعنوان (زيارة تاريخية لإيران) للكاتب (أحمد الربعي) ، يعتبر فيه زيارة إبراهيم الجعفري إلى إيران فرصة لمصالحة تاريخية كبرى بين بلدين كبيرين في الإقليم الخليجي، وسيمثل التعاون بينهما عبر استبدال لغة المدافع والصواريخ وتبادل القتلى، تبادل البضائع ورسائل السلام والمحبة، فرصة للتهدئة الإقليمية التي عانت المنطقة من غيابها لسنوات طويلة. والعراق الجديد يجب أن يتحدث مع الإيرانيين بلغة جديدة وصريحة، وبعيدة عن المجاملة، متذكرا أن العراق قد تغير، وأن نظامه الاستبدادي قد تغير، ولكن النظام الإيراني ظل كما هو.
أما إيران فيجب أن تفهم أنها لا يمكن لها أن تسمح لأحد بان يصفي حساباته مع أميركا، أو مع «الشيطان الأكبر» على حساب العراقيين، فإذا كانت أميركا تحتل العراق، فإن هناك حقيقة أخرى وهي أن أمريكا أصبحت جارة لإيران، عبر مئات الآلاف من القوات الأمريكية المتواجدة في العراق. والذين يعتقدون بإمكانية محاربة أمريكا من خلال توتير الأوضاع السياسية في العراق وتشجيع العنف، أو غض النظر عنه سيرتكبون خطأ استراتيجيا كبيرا.

----------------فاصل-----------------

مستمعينا الأعزاء ، أما صحيفة الحياة فنشرت نص مقابلة أجراها مراسلها في القاهرة (محمد صلاح) مع وزير الخارجية المصري (أحمد أبو الغيط)، عرض الوزير خلالها أوراقا رسمية صادرة عن وزارته ووزارة الخارجية العراقية تؤكد أن مصر لم ترفع مستوى تمثيلها في العراق منذ العام 1988 وحتى الآن، ونفى أن يكون السفير إيهاب الشريف الذي قتل على أيدي تنظيم (قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين) بقيادة أبو مصعب الزرقاوي أخيراً، تلقى أي تعليمات لتأسيس علاقات أو إجراء اتصالات مع جماعات عراقية مسلحة· وأعرب أبو الغيط عن قناعته بأن الشريف قتل بالفعل على رغم عدم العثور على جثته حتى الآن، مشيراً إلى أن جهات مصرية تتابع التحقيق· وأكد الوزير المصري الذي يتعرض لحملة شديدة من جانب قوى المعارضة المصرية، أن الزرقاوي كان سيقتل الشريف بعد ما خطفه سواء عمل الأخير في إسرائيل أم لا. وانتهى إلى أن قتل الشريف (يستهدف الدور المصري وجاء استمراراً لحال العداء من الإسلاميين المتشددين ضد مصر) – بحسب ما نسبت إليه الصحيفة.

--------------فاصل--------------

وبانتهاء هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية ، هذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG