روابط للدخول

وكيل وزارة الخزانة الاميركية يتهم مانحين سعوديين بتمويل التمرد الجاري في العراق وبتحول سوريا الى معبر للمتمردين في العراق


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، ومن ابرز محاوره:

**) وكيل وزارة الخزانة الاميركية يتهم مانحين سعوديين بتمويل التمرد الجاري في العراق وبتحول سوريا الى معبر للمتمردين في العراق. وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل:

يبدأ رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري يوم السبت زيارة رسمية الى ايران هي الاولى لرئيس وزراء عراقي منذ عقود طويلة. وقالت مصادر ايرانية ان الجعفري سيبحث علاقات بلاده مع ارفع قيادات ايرانية.
وكان سبعة وزارء عراقيين وصلوا يوم الثلاثاء الماضي الى طهران للتمهيد للزيارة وبحث الملفات التي ستفتح خلالها. وكان وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي زار ايران قبل نحو اسبوعين واجرى مباحثات مع نظيره الايراني الاميرال علي شمخاني تمخضت عن اتفاق للتعاون العسكري بين البلدين وتدريب القوات المسلحة العراقية وتحديث الجيش العراقي.
وتوقع مسؤول حكومي عراقي قبل يومين من بدء الزيارة ان تسفر زيارة الجعفري التي ستستغرق ثلاثة ايام عن التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون من بينها اتفاقية في مجال النفط والطاقة الكهربائية لمساعدة العراق على حل ما يعاني منه حاليا من ازمة في الوقود والطاقة، كما ستبرم اتفاقات بين البلدين لمد انبوب للنفط بين البصرة وعبادان واستخدام موانيء إيرانية على بحر قزوين لاستيراد منتجات نفطية إلى العراق من اسيا الوسطى وربط شبكة الكهرباء في البلدين وغيرها.


مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
اعرب دوغلاس فيث وكيل وزير الدفاع الأميركي عن شكوكه في صواب عناصر هامة في سياسة بلاده ازاء العراق، ومنها اعتقاده بان عديد القوات التي اشتركت في حرب اطاحة صدام ربما كان أقل من المطلوب، والتباطؤ في
نقل السيادة الى العراقيين وعدم تدريب المنفيين العراقيين قبل الحرب على سبل تقديم العون الى الجيش الاميركي.
وكان فيث الذي يوصف بانه من معسكر صقور الادارة الاميركية وثالث اكبر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية صرح لصحيفة واشنطن بوست انه لا يستطيع تأكيد ما اذا كان الطريق الذي سلكته واشنطن كان الطريق الافضل بكل حسناته ومساوئه، موضحا أن الأمر معقد للغاية ما يصعب عليه الحكم. ودعا فيث الى ضرورة القيام ببعض التعديلات لتصحيح بعض الأحكام الخاطئة، حسب رأيه، في سياسة الولايات المتحدة في العراق.
وكانت وزارة الدفاع الاميرية البنتاغون اعلنت إن فيث الذي أشرف على عمل مكتب الخطط الخاصة سيتنحى عن منصبه لأسباب شخصية، اما منتقدو عمل مكتبه فيتهموه بأساء عرض المعلومات الاستخباراتية المتعلقة بالعراق قبل الحرب، الامر الذي دفعه الى طلب التنحيه.


مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
اتهم ستيوارت ليفي وكيل وزارة الخزانة الاميركية لشؤون الارهاب والمخابرات المالية خلال شهادة ادلى بها أمام اللجنة المصرفية التابعة لمجلس الشيوخ الاميركي اتهم مانحين سعوديين بانهم ربما مازالوا مصدرا مهما لتمويل الارهاب بما في ذلك التمرد الجاري في العراق، كما اتهم سوريا بانها مصدر ومعبر للاموال للمقاتلين في العراق وسمحت لجماعات ارهابية بالازدهار على اراضيها. وقال المسؤول الاميركي إن الولايات المتحدة تضغط حينا وتتعاون حينا مع السعودية التي جاء منها أغلب منفذي هجمات الحادي عشر من ايلول الفين وواحد. ونبه المسؤول الاميركي الى ان بعض دول الشرق الاوسط لم تسن بعد القوانين الكافية لمكافحة غسيل الاموال أو تضمن تطبيق القوانين الموجودة بالفعل أو تفرض رقابة على تحويلات الاموال بشكل غير رسمي او تؤسس وحدات مخابرات مالية لمكافحة أموال الارهاب والجريمة.


مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
أعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي ريتشارد لوغر، ان المجلس سيعقد سلسلة من جلسات الاستماع ابتداء من يوم الاثنين المقبل حول مستقبل العراق والمواضيع الأمنية والتطورات السياسية والاقتصادية في العراق والدول المجاورة له.
وأوضح لوغر ان كل جلسة من هذه الجلسات ستكون مناسبة للاستماع الى رأي الخبراء في اربعة خيارات ممكنة لمعرفة سبل تحسين فرص نجاح العراق، وهي:
هل يتعين على التحالف اعادة النظر في استراتيجيته المعتمدة في التصدي للمتمردين في الوقت الراهن؟ وهل تستطيع الولايات المتحدة تحقيق النجاح اذا ما طلبت من حلفائها زيادة مساعدتهم وارسال المزيد من القوات لحماية الحدود العراقية؟، وهل يتعين تغيير طبيعة انتشار القوات الاميركية في العراق؟ واخيرا هل من الضروري اعادة النظر في الجدول الزمني لتشكيل قوات الامن العراقية؟.


مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
اوضح روبرت زوليك مساعد وزيرة الخارجية الاميركية في القاهرة التي كان وصلها من بغداد، اوضح ان التقارير التي تم تداولها في الاونة الاخيرة حول اتصالات بين الجانب الاميركي وممثلين عمن وصفوا بالمقاومة العراقية اسيء فهمها وتفسيرها.
وشدد زوليك في تصريحات صحفية ادلى بها عقب اجتماعه الى وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط على عدم وجود اي حوار بين واشنطن ومجموعات مسلحة في العراق، مؤكدا ان المعلومات حول اتصالات تمت مع ممثلي الطائفة السنية في العراق اسيء فهمها وتفسيرها.
واكد زوليك ان واشنطن لن تتعامل مع الذين تلطخت ايديهم بالدماء. وكانت جماعة عرفت نفسها بالقيادة الموحدة للمجاهدين في العراق تضم حسب بيان نشرته في موقع على شبكة الانترنت اواخر الشهر الماضي 15 تنظيما مسلحا، ابرزها جيش انصار السنة والجيش الاسلامي في العراق وجيش المجاهدين، اكدت رفضها القاطع التفاوض مع الاميركان. وجاء بيان الجماعة ردا على تصريحات كان ادلى بها وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد حول اتصالات جرت بين مسؤولين اميركيين وممثلي جماعات مسلحة وزعماء عشائر في العراق.
وفي سياق الاجابة عن سؤال حول ما اذا كانت لدى الجانب الاميركي نية لتخفيض وجودها العسكري في العراق قال زوليك ان ذلك مرتبط بقدرة القوات العراقية على التكفل بمحاربة التمرد، مستدركا القول ان الطريق ما زالت طويلة لتحقيق ذلك.


مستمعينا الكرام بهذا وصلنا واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG