روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ضمن هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية سنتوجه أولا إلى العاصمة البريطانية لنطالع ما نشرته الصحف اللندنية من عناوين رئيسية وتقارير ومقالات رأي في الشأن العراقي:
مجزرة للأطفال في بغداد : مقتل 27 وإصابة 67 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة. أمهاتهم يغبن عن الوعي في المستشفى وآباؤهم يتساءلون: هل هذه مقاومة؟
الكونغرس الأميركي يراجع الوضع في العراق ويبحث تفعيل الدور العربي، والقاهرة تؤكد: تخفيض البعثة الدبلوماسية في بغداد مؤقت.
اعتقال (أمير بغداد) في تنظيم الزرقاوي، والجنرال مايرز أعلن أن المقبوض عليه يعرف بـ(أبو عبد العزيز).
القتل على الهوية الطائفية: العثور على11 جثة في بغداد و5 إلى الجنوب منها، وبين المقتولين إمام مسجد، والوقف السني يطالب بتحقيق فوري.

--------------------فاصل------------

سيداتي وسادتي ، (العرب تجاه العراق: العين بصيرة واليد قصيرة) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الشرق الأوسط اللندنية للكاتب (صالح القلاب) ، يشدد فيه بأن الدعوة التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري، بعد اختطاف السفير المصري في بغداد إيهاب الشريف وقتله، وطلب فيها من الأشقاء العرب مساعدة العراق ودعمه تستحق التلبية فالعرب عندما يهبون لنجدة هذا البلد الشقيق الغارق في الدماء والمآسي، فإنهم في حقيقة الأمر يدافعون عن أنفسهم فمن لا يبادر للمساعدة في إطفاء الحريق الذي يأكل منـزل شقيقه المجاور سيجد النيران وقد وصلت بالتأكيد إلى قلب منـزله. إلا أن الكاتب يتساءل: هل يستطيع العرب، وقد تطورت الأمور في العراق حتى بلغت هذه الحدود المأساوية، أن يفعلوا الآن ما كانوا قادرين على فعله قبل عامين؟ لم يعد هناك أي شك من أن الإرهابيين سيستهدفون أي دور عسكري عربي كاستهدافهم للدور العربي الدبلوماسي وكاستهدافهم أيضاً لقوات الشرطة العراقية وللقوات المتعددة الجنسيات، وهذا يجعل العرب لا يجدون ما يقولونه لأشقاء لهم تحرقهم ألسنة النيران وتحــرق أطفالهم وممتلكاتهم سوى: «العين بصيرة واليد قصيرة».

------------------فاصل------------

مستمعينا الأعزاء ، ونشرت اليوم صحيفة الحياة مقالا بعنوان (اغتيال السفير المصري في العراق وتأثيره في العلاقة مع بغداد وواشنطن) للكاتب (عبد الله الأشعل)، يلاحِظ فيه لوحظ على أداء الجانب المصري الإهمال والسكوت وعدم الارتفاع إلى مستوى هذه المأساة، بل والعجز عن إدراك مغزاها، فضلاً عن الإدلاء بمعلومات خاطئة تهرباً من المسؤولية، وأخيراً التخبط في التصريحات والتصرفات. على الجانب الآخر، يعتبر رفع مستوى التمثيل بمثابة رأس حربة للتطبيع الدبلوماسي في العراق، بما يحقق المصلحة الأميركية في احتواء المقاومة. كما أن مصر من وجهة نظر المقاومة تعتبر بهذا القرار دخلت طرفاً مع الولايات المتحدة في الصراع. ويشكك الكاتب في أن هذه الجريمة النكراء أثرت في تعاطف المصريين مع المقاومة العراقية وذلك لكون المقاومة ذاتها لا تأخذ في اعتبارها البعد العربي، وإن كانت تعول كثيراً على الشارع العربي. ويخلص إلى التسليم الكامل بأن رفع التمثيل الدبلوماسي يعتبر تحدياً حقيقياً للمقاومة، وخطوة غير منطقية من النواحي القانونية والسياسية والأمنية.

------------------فاصل------------

وبانتهاء هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية ، هذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG