روابط للدخول

وكالة رويترز للانباء: ان رجال المخابرات السرية العراقية السابقة خلقوا جمهورية خوف جديدة رغم مرور سنتين على سقوط النظام السابق


ميسون ابو الحب

جاء في تقرير بثته وكالة رويترز للانباء ان رجال المخابرات السرية العراقية السابقة خلقوا جمهورية خوف جديدة رغم مرور سنتين على سقوط النظام السابق فهم يجمعون المعلومات ويرصدون من يتعاون مع الحكومة الجديدة. غير ان الحياة تسير من جانب آخر بشكل طبيعي والعراقيون يتحدون التفجيرات والاعمال الإرهابية ويعيشون حياتهم كالمعتاد. هذا يتسوق وهذا يتزوج وهذا يسعى إلى رزقه. ميسون أبو الحب أعدت تقريرا عن هذا الموضوع:

يقول خبراء الأمن ان عملاء النظام السابق يرصدون الذين يعملون مع الحكومة الجديدة ويلاحقونهم.
تقرير وكالة رويترز نقل عن ضابط في الشرطة اسمه الاول عباس وطلب عدم ذكر اسمه بالكامل، انه لا يسلك الطريق نفسه إلى العمل كل يوم وانه يمضي نصف ساعة كل يوم تقريبا في تفتيش سيارته قبل الخروج بها. عباس أضاف ان الناس تعرف ان جماعة صدام ما يزالون نشطين وانهم يراقبونهم. مع ذلك في مدينة مثل العاصمة بغداد، تسير الحياة بشكل طبيعي والناس تمارس حياة اعتيادية قدر الامكان سعيا إلى الرزق أو لشأن خاص. مراسلة الاذاعة ليلى احمد:
(ليلى أحمد)
قادة عسكريون اميركيون يقولون من جانبهم ان اعمال العنف المرتبطة بالتمرد لن تتوقف الا باستخدام سلاح عملاء صدام نفسه وهو جمع المعلومات المخابراتية.
تقرير وكالة رويترز نقل عن خبراء قولهم ان عملاء تابعين للنظام السابق هم من يخططون ويمولون الهجمات الانتحارية التي ينفذها شباب انتحاريون. هذه العمليات تسعى إلى عرقلة مسيرة العراق الديمقراطية وتحقيق النهضة الاقتصادية من جديد.
الجنرال رتشارد مايرز قائد القوات المشتركة قال يوم الثلاثاء في احدى القنوات التلفزيونية الأميركية:
"إن هزيمة التمرد تتطلب وقتا. إن هزيمتهم ستتحقق بواسطة العملية السياسية. ومن وجهة نظري ان القيادة الآن تكمن في العملية السياسية وفي النجاح الذي يحققه العراق على صعيد صياغة الدستور والاستفتاء عليه ثم الانتخابات...كل ذلك هو الذي يوجه ضربة إلى حركة التمرد".

العيش بشكل طبيعي يلاحظ مثلا في مستشفيات الولادة. هذه المستشفيات مكتظة بالنساء الحوامل وبافراد اسرهم بين ام واب وشقيقة وزوج. الناس في مدينة مثل بغداد التي تتكرر فيها حوادث التفجير، يخرجون إلى اعمالهم والى الاسواق والى شؤونهم الخاصة حتى ان وسائل النقل تكاد لا تتمكن من استيعاب اعدادهم:
(صوت ليلى احمد)

وكالة رويترز نقلت عن مستشار غربي في الأمن ان هناك اناس اذكياء عرفوا انهم غير قادرين على تحقيق نصر على الولايات المتحدة ولذا خططوا للتمرد وقاموا باجراءات مثل حفر انفاق واخفاء أسلحة.
تقرير وكالة رويترز نقل عن مسؤولين عراقيين ان ضباط مخابرات الجيش السابقين وغيرهم ممن فقدوا اعمالهم بعد حياة مرفهة في ظل النظام السابق، يساعدون التمرد ويقدمون له دعما لوجستيا وماديا.

على صلة

XS
SM
MD
LG