روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:

طالباني يتهم الجعفري باحتكار السلطة وبغداد تحاول استرضاء القاهرة، والأكراد يرفضون تضمين الدستور عروبة العراق.

لجنة التوافق الوطني تبدأ عملها لحسم القضايا الخلافية في الدستور العراقي، وتحفظات لدى ممثلي السنة على تعميم الفيدرالية.

تأجيل زيارة الجعفري إلى إيران، واستعجال عراقي لمحاكمة صدام.

كتلة علاوي تطالب بعدم الاعتراف باتفاق 1975 مع إيران، محافظ البصرة يدعو الحكومة إلى تقاسم عادل للموارد.

الطالباني والجعفري يطالبان بدعم عربي ضد الإرهاب، تنسيق أمني بين بغداد وطهران لمنع تسلل الإرهابيين.

------------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، نطالع في صحيفة الخليج الإماراتية اليوم مقالا بعنوان (العراق والأمة) للكاتب (ابن الديرة)، يشدد فيه بأن ما يصفها بالأصوات النشاز والقوى السياسية الشاذة، هذيانها عن الحرية والاستقلال، وإعلان ضيقها وتبرمها من العرب والعروبة وتمويهها لأدواتها ونياتها، يحشر العراق في جحيم الفوضى والحرب الأهلية وإدامة الاحتلال. إلا أننا نخشى أن هذه النيات السوداء والنعيق الشعوبي، صارت لهما منابر ومليشيات وزعماء وإعلام ورايات ودبلوماسيات عابرة للحدود، وسطوة على صياغة الدستور، وكلها طرق تحريضية، تروج لبضاعة التقسيم والاحتراب وتفتح الأبواب أمام انعدام الثقة العربية في مصداقية الحكومات العراقية في ظل الاحتلال.
لقد آن الأوان لافتضاح نيات هذه الهويات الصغرى أو الفرعية، التي يجري الآن توليدها في ظل الاحتلال، وفي أجواء الذعر والتنابذ والإقصاء المتبادل والقتل العشوائي. العراق الموحد، كجزء من هذه الأمة، هو القاسم المشترك الأعظم، والمركب الذي لا يقبل القسمة. لأن الغرق عندئذ سيكون قدره المحتوم.

----------------فاصل-------------

مستمعينا الأعزاء ، أما افتتاحية صحيفة الراية القطرية فهي اليوم بعنوان (مستقبل العراق) ، تحذر فيها من أن مع اقتراب الموعد المحدد لإنجاز الدستور العراقي الدائم وعرضه على استفتاء عام خلال شهر أكتوبر القادم، تبدو الأزمة العراقية تتجه نحو مزيد من التفاقم على الصعيدين الأمني والسياسي الأمر الذي يثير مخاوف جدية من فشل العملية السياسية. ولعل أخطر التطورات التي حدثت خلال الأيام القليلة الماضية هي – بحسب الصحيفة - الرسالة التي وجهها الرئيس العراقي الانتقالي جلال الطالباني إلى رئيس الحكومة الانتقالية إبراهيم الجعفري متهما إياه باحتكار السلطات وخرق الاتفاق مع اللائحة الكردية الذي تم بموجبه تشكيل الحكومة الائتلافية بين قائمة الائتلاف الشيعية والقائمة الكردية. وإلى جانب استمرار مسلسل القتل اليومي الذي طال الهيئات الدبلوماسية وحالة الإرباك التي تواجهها أجهزة الحكومة في هذا المجال ظهرت مؤخرا دعوات لإقامة منطقة حكم ذاتي في محافظات الجنوب علي غرار المنطقة الكردية، وهي دعوات تنطوي أيضا على المزيد من الأخطار على وحدة العراق. وفي ظل هذا المشهد المعقد، فإن المخاطر أصبحت جدية على مستقبل العراق الشقيق ووحدة أراضيه وهو ما يتطلب تغليب مصلحة الوطن على أي مصلحة فئوية أو طائفية أو عرقية لأنه بدون وطن موحد لا مستقبل لأحد.

-------------------فاصل--------------

(تقرير الکويت)

---------------فاصل----------------

وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG