روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:
مدير الجمارك السورية يصرح: العراق والسائقون اللبنانيون مسئولون عن أزمة المعابر.
مقتل جنديين يرفع عدد القتلى الأميركيين إلى 1754 ، و44 قتيلاً عراقياً وإصابة العشرات في يوم مأساوي جديد.
قاضي يطلع السيستاني ومقتدى الصدر على دور الأمم المتحدة في العملية الدستورية ، والبصرة تستضيف المؤتمر الثاني لإقليم الجنوب الفيدرالي.
زوليك ووزيران عراقيان يبحثون جهود إعادة الإعمار، وأميركا وبريطانيا تخططان لانسحاب عسكري كبير من العراق.
قائد شرطة تكريت المعتقل ضالع في جرائم الأهوار، والجيش الأميركي يغلق معبرا على الحدود السورية.

----------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، (لعنة الله على الإرهاب) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة البيان الإماراتية للكاتب (د. أحمد القديدي) ، يتساءل فيه عما يفسر ظاهرة الإرهاب الأعمى الذي لا يفرق في جرائمه بين مذنب وبريء، فيقتل هذا أو ذاك من باب الصدفة لأنه من هذه الجنسية أو تلك، وهو قتل النفس بغير حق واعتبره الله تعالى في القرآن كقتل الناس جميعا وهي كبيرة الكبائر! ما الذي يدفع بشرا أسوياء إلى الفوضى وبذر الفتنة بين الشعوب تحت شعارات فوضوية تلبس قناع الدين، والدين براء مما يعملون. ويجيب أن هؤلاء الذين زينوا لأنفسهم أو زَين لهم دعاتهم بأن الجهاد هو قتل الأبرياء ليسوا من فصيلة البشر، ولا يمكن عدهم حتى من بين المجرمين، لأن سلوكهم أقرب لسلوك السوام والكواسر. ويخلص الكاتب إلى التساؤل: هل كتب علينا أن نكون في زمن العولمة والاتصال وحوار الحضارات كأننا العدو المتربص بالإنسانية والعضو الغريب المزروع في جسد البشرية؟ هل نرضى بأن يطردنا العالم من دائرة التاريخ، ونتحول إلى أجسام كالطحالب الشريرة لا نستحق حتى اسم البشر، لأن البعض النادر من شبابنا ضل الطريق واختار الفوضى واعتنق الإرهاب؟

--------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، أما صحيفة الوطن القطرية فعنوان افتتاحيتها اليوم (الهدنة المطلوبة) ، تعتبر فيها أن الحملة التي أطلقها رجل الدين العراقي مقتدى الصدر من أجل جمع مليون توقيع يدعو إلى خروج القوات المتعددة الجنسيات، وقبل ذلك الدعوة التي أطلقها عدد من أعضاء الجمعية الوطنية من أجل إنهاء الاحتلال، كل ذلك يعطي إشارة مهمة حول ضرورة تقديم برنامج زمني، بعد إقرار الدستور وانتخاب برلمان جديد، من أجل جدولة الانسحاب وتحديد مواعيد واضحة له. وتتابع الصحيفة أن في مقابل هذه المطالبات أعلن عدد من أعضاء السلطة التنفيذية معارضتهم جدولة الانسحاب‚ مبررين ذلك بكون القوات العراقية غير قادرة على إرساء النظام في العراق‚ مما يعني ضرورة التوصل إلى تفاهم فيما بين العراقيين أنفسهم‚ ليس على موضوع جدولة الانسحاب فحسب‚ ولكن أيضا على وقف الهجمات ضد المدنيين وأفراد الجيش والشرطة من أجل التأسيس لمرحلة جديدة‚ تسمح بتوجيه الدعوة إلى المشاركين في القوة المتعددة الجنسيات لسحب قواتهم من العراق. إن أهم ما يحتاجه العراق اليوم هو هدنة حقيقية تسمح بكتابة الدستور وانتخاب برلمان جديد ‚ ثم الدعوة بعد ذلك لجدولة الانسحاب‚ وهذا لا يمكن أن يتم ما دامت الهجمات مستمرة‚ والنبرة الطائفية التي تهدد بتقسيم هذا البلد العربي متصاعدة.

----------------فاصل---------------

(تقرير الکويت)

---------------فاصل----------------

وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG