روابط للدخول

لقاء مع (كريم الربيعي) سكرتير الهيئة الأدارية "للجمعية العراقية لحقوق الأنسان في الدنمارك"


ديار بامرني

طابت أوقاتكم مستمعينا الكرام

بعد ما عاناه العراقيون من أضطهاد وأنتهاكات بحقهم من قبل الأجهزه القمعية لنظام صدام السابق والذي ادخل العراق في حروب عدة وقام بقتل وسجن وتعذيب العديد منهم. بعد هذه المعاناة والضروف الصعبة التي مروا بها, أضطر عدد كبير منهم الى الهجرة وطلب اللجوء في دول اخرى, وقام عدد من العراقيين في دول المهجر والتي يشكل الاجئون الجزء الأكبر من حجم الجاليات العراقية في تلك الدول, قام هؤلاء, بتشكيل جمعيات ومنظمات تقوم بدعم هذه الجاليات وتقديم المساعدات المادية والمعنوية وحل مشاكلهم, والعمل على مزج هذه الجاليات في المجتمع الجديد.

أحدى هذه الجمعيات, هي "الجمعية العراقية لحقوق الأنسان في الدنمارك" والتي نستظيف في حلقتنا لهذا اليوم سكرتير هيئتها الأدارية, السيد (كريم الربيعي), والذي تحدث لنا عن عمل الجمعية, ومدى تعاون الجهات الرسمية لدول المهجر أو الجهات الرسمية العراقية, مع هذه الجمعيات. ألربيعي تحدث لنا أيضا عن أوضاع العراقيين والاجئيين منهم بصورة خاصة, و كيف تتعامل دوائر الهجرة مع ملفاتهم بعد التحولات المتسارعة في العراق؟ وما هو مصير العراقيين الذين طلبور اللجوء في السنوات الأخيرة, ولم تنظر لحد الان في قضاياهم, وبقي مصيرهم معلقا بين قبول طلب لجوئهم أو أرغامهم على العودة بالرغم من الأوضاع الغير المستقرة في العراق حاليا.

السيد كريم الربيعي ذكر ان محاكمة صدام ستكون درسا تأريخيا وأجتماعيا وثقافيا لكل من حصل على موقع سياسي الان في العراق, حتى لا يمارس ما قام به صدام ونظامه ضد شعبه.

السيد (كريم الربيعي) سكرتير الهيئة الأدارية "للجمعية العراقية لحقوق الأنسان في الدنمارك" يتحدث في البداية عن تأسيس الجمعية ونشاطاتها :

--- فاصل ---

أعزائي ألمستمعين .. برنامج حقوق ألأنسان في ألعراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :
bamrnid@rferl.org

وبذلكَ نَصلُ مُستمعيناَ الكرام، الى خِتامِ هذه الحلقة، مِن برنامجِ حُقوقِ الإنسان في العراق، هذا ديار بامرني يَتمنى لكم، أطيبَ الأوقات و في أمــــان ألله.

على صلة

XS
SM
MD
LG