روابط للدخول

الملف الأمني


فارس عمر

نرحب بكم مجددا وننتقل الى الملف الأمني.
قُتل واحد وعشرون مواطنا على الأقل واصيب عشرات آخرون عندما تمكن انتحاري يرتدي حزاما ناسفا من التسلل الى مركز للجيش العراقي في مطار المثنى وسط بغداد وتفجير نفسه بين حشد من المتطوعين. وكان المركز تعرض الى هجمات انتحارية سابقة. وقال الدكتور مهند جواد من قسم الطوارئ في مستشفى اليرموك ان المستشفى استقبل واحدا وعشرين قتيلا وواحدا واربعين مصابا. ولكن وكالة اسوشيتد برس نقلت عن موظف في وزارة الدفاع طلب عدم ذكر اسمه ان خمسة وعشرين مواطنا قُتلوا واصيب عدد مماثل بجروح في الهجوم الذي وقع صباح يوم الأحد. وفي شارع 52 سقطت قذائف هاون على مقر حركة الامة العراقية الجديدة. التفاصيل في التقرير التالي. وفي كركوك قالت مصادر الشرطة ان ثلاثة مدنيين على الاقل قُتلوا واصيب ستة عشر آخرون في عملية انتحارية بسيارة مفخخة على الطريق السريع قرب المستشفى العام. واشارت المصادر الى ان غالبية الضحايا كانوا مواطنين متوجهين للمستشفى بينهم ثلاثة من العاملين في المستشفى. ونفذت القوات الاميركية عملية تفجير تحت السيطرة لسيارة مفخخة كانت متوقفة قرب مكان الهجوم الأول.
وفي محافظة ديالى قُتل شخصان في مدينة بعقوبة اثناء قيامهما بتفخيخ سيارة فيما انفجرت عبوة ناسفة في المقدادية استهدفت دورية للقوات متعددة الجنسيات. مزيد من التفاصيل في التقرير التالي.
(تقرير)
(فاصل)
وفي محافظة نينوى استمرت اعمال العنف مستهدفة عناصر قوى الأمن والمدنيين على السواء حيث قُتل مصور صحفي برصاص مجهولين. التفاصيل في التقرير التالي.
(تقرير)
(فاصل)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى ختام الملف الأمني.

على صلة

XS
SM
MD
LG