روابط للدخول

طالباني يدعو الى اجتماع اقليمي ضد الارهاب وبريطانيا واميركا تعتزمان خفض قواتهما في العراق بمقدار النصف.


فارس عمر

ملف العراق
مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف.
(فاصل)
*** طالباني يدعو الى اجتماع اقليمي ضد الارهاب وبريطانيا واميركا تعتزمان خفض قواتهما في العراق بمقدار النصف.
(فاصل)
تفاصيل الملف من اذاعة العراق الحر.
دعا الرئيس جلال طالباني الى عقد اجتماع لوزراء الداخلية العرب هدفه الاتفاق على موقف موحَّد ضد الارهاب. وقال بيان صادر عن مكتب رئاسة الجمهورية ان طالباني طرح هذا المقترح في اتصال هاتفي اجراه ليل السبت مع الرئيس المصري حسني مبارك وان الرئيس المصري اعرب عن تأييده للمقترح.
ونقل الرئيس طالباني تعازيه للرئيس مبارك بوفاة السفير المصري في بغداد ايهاب الشريف معتبرا ان الشريف وقع ضحية عمل اجرامي منكر.
وفي سياق متصل قال رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري ان قتل الشريف كان محاولة "لاغتيال العلاقات العراقية المصرية" والنيل من علاقات العراق مع العالم العربي والاسلامي. واعتبر الجعفري في مؤتمر صحفي يوم الأحد ان مقتل السفير المصري خسارة للعراق نافيا ان تكون لديه أي معلومات عن قيام الشريف باتصالات مع جماعات مسلحة. واشاد رئيس الوزراء بخطوة مصر التي وصفها بالشجاعة في رفع مستوى العلاقات مع العراق. وقال الجعفري انه اتصل بالرئيس المصري حسني مبارك للتأكيد على العلاقات العربية العراقية عموما والعلاقات المصرية العراقية بصفة خاصة.
(فاصل)
يواصل اعضاء لجنة صياغة الدستور عملهم في سباق مع الزمن لانجاز مَهمتهم في موعدها. ويتبدى حجم هذه المَهمة في حقيقة ان الاتفاق على تركيبة اللجنة نفسها استغرق عدة اسابيع قبل ان تتمكن من مباشرة عملها في اطار هيئة موسعة بعد اضافة خمسة عشر عضوا من ممثلي العرب السنة.
وفي هذا الاطار اكد رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري في مؤتمر صحفي يوم الأحد ان جهودا قصوى تُبذَل لاعداد الدستور في موعده. وقال الجعفري
((صوت جعفري))
ويتعين على اعضاء اللجنة ان ينتهوا خلال الاسابيع الخمسة المتبقية لهم من حسم قضايا بالغة الأهمية ما زالت موضع خلاف بين الفرقاء بينها شكل الحكم والفيدرالية ودور الشريعة. وقد أكد وجود هذه الخلافات مجبل الشيخ عيسى الذي انضم الى الهيئة الموسعة مع الاعضاء السنة الخمسة عشر. وقال الشيخ عيس في حديث خاص لاذاعة العراق الحر
((صوت شيخ عيسى))
واعترف العضو الكردي في لجنة صياغة الدستور محمود عثمان بأن بعض العرب السنة يتحفظون على مفهوم الفيدرالية. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن عثمان قوله ان هؤلاء "يعتقدون ان الفيدرالية ستؤدي الى تقسيم البلد ونحن نعتقد انها ستوحِّد البلد".
وما زالت هناك تفاصيل دقيقة يتعين الاتفاق عليها مثل صلاحيات الحكومات الاقليمية وعدد الاقاليم الفيدرالية وحدود كل اقليم وتوزيع العائدات.
جواد المالكي ، عضو لجنة كتابة الدستور وعضو الجمعية الوطنية عن الائتلاف العراقي الموحد ، قال ان بعض الاطراف الكردية تريد ان يكون لاقليمها الحق في جيش وفي توقيع الاتفاقيات مع الدول المجاورة مؤكدا ان هذه ينبغي ان تكون من صلاحيات الحكومة المركزية وحدها.
محمود عثمان يرى من جهته ان الحكومات الاقليمية ينبغي ان تتمتع بغالبية الصلاحيات ما عدا العلاقات الخارجية والدفاع وشؤون التخطيط.
في غضون ذلك حث مسؤولون اميركيون جميع الفرقاء على الالتزام بالمواعيد المحدَّدة .
(فاصل)
نواصل تقديم الملف من اذاعة العراق الحر.
وقع العراق والولايات المتحدة في عمان يوم الاحد اتفاقية لترويج الاستثمار في العراق. وتنص الاتفاقية على استحداث مؤسسة هدفها تشجيع رؤوس الاموال على الاستثمار في العراق. وشدد وزير التخطيط والتعاون الانمائي برهم صالح الذي وقع الاتفاقية عن الجانب العراقي على اهمية هذه الخطوة لاعادة اعمار الاقتصاد العراقي. وفي حديث خاص لاذاعة العراق الحر قال صالح
((صوت برهم صالح))
ومن المقرر ان يوقع البلدان اتفاقيات اخرى يوم الاثنين في اطار التعاون العراقي الاميركي.
(فاصل)
افادت وثيقة مسرَّبة من وزارة الدفاع البريطانية بان الحكومتين البريطانية والاميركية تخططان لخفض قواتهما في العراق بنسبة تزيد على خمسين في المئة حتى منتصف العام القادم.
وجاء في الوثيقة التي نشرتها صحيفة "ذي ميل اون صندي" يوم الاحد ان بريطانيا ستخفض عدد قواتها من ثمانية آلاف وخمسمئة جندي الى ثلاثة آلاف جندي لغاية منتصف عام 2006. وقالت المذكرة المنسوبة الى وزير الدفاع البريطاني جون ريد "ان علينا التزاما بتسليم السيطرة في محافظتي المثنى وميسان الى العراقيين بحلول تشرين الاول عام 2005 وفي محافظتي ذي قار والبصرة بحلول نيسان عام 2006".
واضافت المذكرة ان الادارة الاميركية تخطط لخفض قواتها من حوالي مئة واربعين الف جندي الى ستة وستين الف جندي حتى بداية عام 2006. واوضحت المذكرة ان الحكومة الاميركية تخطط لهذا الخفض على افتراض ان اربعة عشر اقليما من اقاليم العراق الثمانية عشر يمكن تسليمها للعراقيين في مطالع العام القادم.
وفي معرض الرد على ما جاء في الوثيقة التي نشرتها صحيفة "ذي ميل اون صندي" قال وزير الدفاع البريطاني جون ريد ان بريطانيا جعلت من الواضح تماما ان قواتها ستبقى في العراق طالما دعت الحاجة الى بقائها مؤكدا عدم اتخاذ قرار بشأن حجم القوات البريطانية اللاحق في العراق. ونقلت وكالة رويترز عن ريد اعلانه: "قلنا دائما إننا نعتزم تسليم القيادة في مكافحة الارهابيين الى قوى الأمن العراقية مع تزايد قدراتها".
وتشارك دول عدة في تدريب واعداد قوى الأمن العراقية لتولي مسؤولية الأمن في مواجهة الجماعات المسلحة.
(فاصل)
بهذا نصل الى نهاية الملف الاخباري.

على صلة

XS
SM
MD
LG