روابط للدخول

مسؤولون اميركيون وعراقيون يحيون التضحيات الأميركية في العراق بمناسبة عيد الاستقلال الأميركي، ودبلوماسيون عرب واجانب في بغداد يتعرضون إلى هجمات ومحاولات اختطاف


ميسون أبو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق
من العناوين الرئيسية:
مسؤولون اميركيون وعراقيون يحيون التضحيات الأميركية في العراق بمناسبة عيد الاستقلال الأميركي في الرابع من تموز
ودبلوماسيون عرب واجانب في بغداد يتعرضون إلى هجمات ومحاولات اختطاف

في الملف محاور أخرى والتفاصيل في الحال:

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
حيا الرئيس الأميركي جورج بوش وقادة العراق التضحيات الإنسانية في العراق.
الرئيس بوش أكد ان الأميركيين يقفون صامدين لانهم آمنوا بحقائق ثابتة منها ان الحرية التي يدافع عنها الاميركيون هي من حق الرجال والنساء وفي جميع الازمنة.
بوش دعا الأميركيين في كلمته التي القاها بمناسبة عيد الاستقلال الأميركي الرابع من تموز،إلى دعم المهمة في العراق وقال مرة أخرى ان الولايات المتحدة موجودة في العراق بسبب احداث الحادي عشر من ايلول عام 2001 في نيويورك وفي واشنطن، ثم أضاف ان العراق هو آخر ميدان للمعارك في الحرب على الارهاب وأكد البقاء فيه حتى كسب الحرب.

في بغداد نظم مساء الاثنين، احتفال بهذه المناسبة في السفارة الأميركية في بغداد حضره رئيس الجمهورية جلال طلباني ورئيس الوزراء ابراهيم الجعفري والقائم بالاعمال ديفيد ساترفيلد والجنرال جورج كيسي قائد القوات الأميركية في العراق. طلباني قال " نحن في العراق سنتذكر دائما بامتنان دائم التضحيات التي قدمتها الولايات المتحدة لتحريرنا. أما الجعفري فقال ان العراقيين يقفون في مقدمة المعركة ضد الارهاب وهي حرب الإنسانية على اعداء الإنسانية.
بمناسبة عيد الاستقلال الأميركي أيضا نظمت القوات الأميركية في العراق احتفالات داخل معسكراتها في ظل درجات حرارة مرتفعة كما نظمت مسابقات رياضية عديدة. وقد هبت عواصف ترابية ادت إلى منع المروحيات من التحليق في بعض المناطق.

ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
يزور الرئيس بوش الدنمارك يوم الثلاثاء وقد شددت الشرطة الدنماركية من اجراءاتها الامنية. من المتوقع ان يتم تنظيم مظاهرات في كوبنهاغن حسب قول مسؤولين في الشرطة.
هذه الزيارة تمثل اللقاء الخامس بين الرئيس بوش ورئيس وزراء الدنمارك آندرس راسموسن منذ عام 2002 واعتبرها معلقون طريقة لتقديم الشكر إلى الدنمارك لدعمها الحرب في العراق. للدنمارك 500 رجل قرب البصرة. بوش قال في مقابلة ان الدنمارك كانت وعلى مدى سنوات عديدة صديقة للولايات المتحدة ثم عبر عن امله في أن توجه زيارته إلى كوبنهاغن رسالة شكر لهذه الصداقة. راسموسن قال من جانبه في مقابلة أيضا، لا يمكننا اتخاذ موقف الحياد في المعركة بين الديمقراطية والدكتاتورية.
من جانب آخر ذكرت الأنباء ان طردين مشبوهين وصلا إلى سفارة الولايات المتحدة في كوبنهاغن صباح يوم الثلاثاء قبل وصول الرئيس بوش إلى البلاد بساعات. مصادر في الشرطة ذكرت ان الطردين صغيرين وقد تم التأكد من عدم وجود خطر بسببهما ثم أكدت المصادر ان الوضع الامني تحت السيطرة.

ذكرت وكالة الأنباء الايرانية الرسمية ايرنا ان رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري سيزور إيران الاسبوع المقبل. الوكالة نقلت عن مصادر مطلعة قولها ان زيارة الجعفري ستبدأ في الثاني عشر من تموز غير ان عشرة من الوزراء العراقيين سيتوجهون إلى طهران في وقت ابكر بهدف التحضير للقاءات الجعفري بالمسؤولين الايرانيين. المصادر الايرانية ذكرت، حسب نبأ بثته الوكالة الألمانية للانباء، أن توجه ثلث الوزارة العراقية إلى العراق يجعل من هذه الزيارة نقطة تحول في العلاقات بين طهران وبغداد.
وكالة ايسنا للانباء ذكرت من جانبها ان وزير الدفاع سعدون الدليمي سيتوجه إلى إيران في وقت ابكر من الوزراء الاخرين وسيلتقي نظيره الايراني علي شامخاني كما سيزور مواقع عسكرية وصناعية ايرانية.

بعد ثلاثة ايام من اختطاف مسؤول البعثة الدبلوماسية المصرية في بغداد ايهاب الشريف، تعرض مبعوث البحرين في العراق حسن الانصاري إلى ما يبدو انه محاولة اختطاف ادت إلى اصابته. وكالة فرانس بريس نقلت عن مصادر في مستشفى اليرموك قولها ان الانصاري عولج في المستشفى لاصابته بطلق ناري في كتفه الايمن وانه غادر برفقة حراس بعد ذلك. شهود عيان ذكروا ان ثمانية مسلحين في الاقل هاجموا الانصاري بعد مغادرته منزله غير انه تمكن من الافلات.
لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هذا الحادث.
رئيس بعثة باكستان الدبلوماسية نجا هو الاخر من محاولة اغتيال عندما فتح مسلحون النار على سيارته صباح يوم الثلاثاء.
شهود عيان ذكروا ان الحادث لم يؤد إلى اصابة المبعوث ولا مرافقيه وان الحادث وقع في منطقة المنصور.
الناطق بلسان رئيس الوزراء ليث كبة عبر عن استغرابه من تجول الدبلوماسيين في شوارع بغداد الخطرة دون حماية. كبة قال أيضا ان استهداف الدبلوماسيين الاجانب جزء من جهود مدروسة لمنع الدول الاخرى من التعامل مع الحكومة العراقية.
في السياق نفسه اخبر دبلوماسي غربي لم يشأ ذكر اسمه وكالة فرانس بريس ان سيارات تابعة للسفارة الروسية تعرضت إلى هجوم على طريق مطار الدولي يوم الاحد الماضي وادى الحادث إلى اصابة شخصين.


ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان وزارة الدفاع تدرس خططا لتغيير ستراتيجيتها العسكرية القائمة على انها مستعدة لخوض حربين كبريين في وقت متزامن، لتغييرها إلى خطة تركز على تأمين الدفاع عن أراضي الولايات المتحدة وعلى الجهود ضد الارهاب.
الصحيفة ذكرت ان المخططين العسكريين يدركون ان وجود قوات اميركية في افغانستان وفي العراق في الوقت نفسه يحد من قدرة البنتاغون على التعامل مع صراعات عسكرية أخرى محتملة واضافت ان البنتاغون يدرس ولاول مرة منذ عقود وبشكل جدي مدى الحكمة في الستراتيجية القائمة على شن حربين في وقت واحد. المخططون يراجعون حاليا هذا الشأن في اطار مراجعة السياسة الدفاعية التي تجري مرة كل اربع سنوات.
نيويورك تايمز نقلت عن مسؤول في وزارة الدفاع لم تسمه، قوله، بعد سنوات من اعتماد ستراتيجية تقول ان القوات الأميركية كافية لخوض حربين في وقت واحد، وصلنا إلى ادراك أن الأمر لا يتوافق والواقع.


هذه المراجعة حسب الصحيفة تدرس بشكل مفصل ما يمكن ان يحدث لو وجدت الولايات المتحدة نفسها في حالة حرب مع الصين وكوريا الشمالية أو إيران. لورين تومبسون المحللة في معهد ليكسنغتون قالت ان الحرب في العراق تتطلب حضورا عسكريا ميدانيا واسعا بينما تتطلب الحرب مع الصين أو كوريا الشمالية أو إيران قدرات جوية وبحرية اكبر.

مستمعي الكرام إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر، اعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب، شكرا للمتابعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG