روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج ليوم الثلاثاء 28 حزيران


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:

تشينى يؤكد كلام بوش عن العراق: الأشهر المقبلة ستكون صعبة.
جماعتان تنفيان لقاء الأميركيين، ونائب الرئيس العراقي يشكك في جدوى المفاوضات مع المسلحين.
بوش يسعى في خطاب اليوم إلى إقناع شعبه بإمكان كسب الحرب.
علاوي يصرح: سوريا لا تدعم التمرد، والتسلل يحدث حتى عبر الحدود الأميركية.
الجعفري يؤكد: الحالة العراقية قابلة لتصدير الإرهاب أو إشاعة الديمقراطية والسلام .
معصوم يصرح : حل قضية كركوك قبل الدستور وحكومة كردستان الأسبوع القادم.
مقتل وجرح 23 عراقيا بينهم أفراد من الجيش والشرطة في سلسلة هجمات متفرقة.

-----------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الوطن القطرية مقالا بعنوان (اتصالات محمودة) للكاتب (فيصل البعطوط) ، يعتبر فيه اتصالات الأميركيين ببعض المسلحين في العراق أمرا محمودا لا يجب استبعاده إذا كان من شأن هذه الاتصالات أن تساهم في تحقيق الأمن والاستقرار، فلا شك أن المقاومة في العراق مختلفة المشارب والمآرب، وهي تتراوح من بين قطّاع الطرق، وبين شرفاء خمنوا أن رفع السلاح قد يعجل بخلاص البلد من ورطاته المتلاحقة، وهؤلاء هم الذين يجب أن يتواصل معهم الحوار والتفاوض للوصول معهم إلى ما ينفع العباد والبلاد. ورغم أن الوجود الأميركي وسط هذه المفاوضات مهم، إلا أن الحكمة تستدعي أن يتم التواصل بين أبناء العراق في درجة أولى، وتحديدا بين الذين اختاروا الخط السياسي للإسراع بإخراج القوات الأجنبية، وبين أولئك الذين اتجهوا للسلاح. ولا شك أن مثل هذه اللقاءات‚ يفهم منها بوضوح أن الأميركيين لا ينوون ولا يريدون البقاء أكثر في العراق، وأنه يجب مساعدتهم على الخروج منه بأسرع وقت ممكن، وذلك ليس بمفاقمة الوضع الأمني، وإنما بإقناعهم على الأرض بأن العراق آمن وسيد بين أيدي أبنائه.

------------------فاصل------------

مستمعينا الأعزاء ، أما صحيفة البيات الإماراتية فعنوان افتتاحيتها اليوم (من الورطة إلى التورط) ، تنبه فيها بأن التذمر والتململ في الكونغرس وصل إلى بعض أركان حزب الرئيس بوش ، فهم بدئوا يتحدثون بصوت عالٍ عن مآخذهم على سياسته في العراق. في وسائل الإعلام تتزايد الانتقادات والدعوات للبحث عن بديل. وميدانياً، الوضع الأمني من سيئ إلى أسوأ. التفجيرات اليومية تحصد العشرات من العراقيين، فضلاً عن تزايد الضحايا في صفوف الجنود الأميركيين. ومع أن التقديرات الأميركية السابقة كانت تستبعد امتلاك القوات العراقية الجديدة أهلية النهوض بمسؤولياتها قبل مرور سنتين وأكثر، جاء تقليص هذه المدة فجأة يَشِي بأن واشنطن باتت مستعجلة، على نفض يدها من المهمة الأمنية والتراجع إلى المواقع الخلفية، من دون تحديد جدولة انسحابها من العراق.
وتخلص الصحيفة إلى أن في ظل المعادلة والانقسامات القائمة في العراق الآن لا تشكل هذه الصيغة أقل من انسحاب أميركي من الورطة لتوريط العراقيين في صراعات أهلية لا يعلم غير الله مداها وأخطارها – بحسب افتتاحية البيان.

-----------------فاصل--------------

(تقرير الکويت)

---------------فاصل----------------

وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG