روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ضمن هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية سنتوجه أولا إلى العاصمة البريطانية لنطالع ما نشرته الصحف اللندنية من عناوين رئيسية وتقارير ومقالات رأي في الشأن العراقي:
انتحاري يفجر سيارة ملغومة برتل للمارينز الأميركيين بالفلوجة ويوقع عددا من القتلى، والعثور على 6 جثث مقطوعة الرؤوس في خان بني سعد و3 قرب كربلاء.
الرئيس الأميركي يؤكد للجعفري أنه لن يضع جدولا زمنيا للانسحاب ورئيس الوزراء العراقي يطالبه بخطة معونة تسمى (خطة بوش) ،والجعفري طالب بالضغط على سورية وأكد أن العلاقات مع أميركا ستبقى قوية إذا واجهت إيران عسكريا.
تظاهرة احتجاج لمنتسبي الشركة العامة لصناعة الحديد والصلب بالبصرة.
عبد الغفور السامرائي وصف مخربي محطة ماء غرب بغداد بحلفاء الاحتلال.
إمام سني يؤكد: العمليات الانتحارية تهدف إلى إثارة الفتنة.

--------------فاصل----------------

سيداتي وسادتي ، نطالع في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية اليوم مقالا بعنوان (العراقيون العرب) للكاتب (أحمد الربعي) ، يشدد فيه على أن الصامتين والشامتين والمتفرجين على العنف في العراق لم يتعلموا شيئا من دروس التاريخ، ويعيدون أخطاءهم بطريقة مدهشة ، فالإرهاب في العراق يواجه آلة عسكرية أميركية ضخمة ورفضا شعبيا وخاصة بعد أن أصبح ضحاياه من العراقيين الأبرياء والشرطة، وهذا الإرهاب سيجد نفسه في وضع لا يحسد عليه، وسيجد أن برنامجه في مأزق. وفي تلك اللحظة تحديدا ستبدأ الهجرة المعاكسة لهذا الإرهاب إلى خارج العراق. والدول العربية التي ستكون ضحية للإرهاب، يجب عليها أن تشارك في جهد إقليمي ودولي لوقف العنف وتشجيع الحوار، والتحرك السياسي للتطبيع مع الحكومة العراقية المنتخبة، وإرسال المساعدات إليها وخاصة الإنسانية والاقتصادية، ويخطئ من يعتقد انه يشمت بجاره ويقيم حفلة لأن هناك حريقا في بيت الجيران، فالنيران لا تعرف الحدود، ومن تفرّج على حريق منزل جاره عليه أن يأخذ بالاعتبار احتمال انتقال هذا الحريق إلى بيته.

---------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت الشرق الأوسط مقالا بعنوان (مظاهرة في بغداد . .بداية لتاريخ) للكاتب (عدنان حسين)، يذكر فيه بأن يوم الثلاثاء الماضي تجمّع في ساحة الفردوس ببغداد بضع مئات من العراقيين القادمين (بالأحرى المنقولين) من محافظات في الجنوب والوسط ، ونظموا مظاهرة غير متحركة طالبت بانسحاب القوات متعددة الجنسية من العراق. وينبه إلى أن قناة تلفزيونية فضائية واحدة اعتنت بخبر المظاهرة ، بل بالغت في الاعتناء، ومنحت موضوعها ساعتين كاملتين من وقت بثها (أصلية ومكررة) ..إنها قناة (العالم) الإيرانية. ومن الآن فصاعدا – بحسب المقال - سيتكرر حصول مثل هذه المظاهرة في مختلف المدن في جنوب العراق ووسطه، وسيتكاثر تدريجيا عدد المشاركين فيها لتتحول في النهاية إلى (حركة جماهيرية صاخبة) ، حسب المخطط الإيراني.. أي مخطط الأجهزة السرية الإيرانية الناشطة باطراد في العراق. وإيران (الاسلامية) لديها مخطط كبير يتعلق بالعراق، وهي تشعر الآن أنها في وضع مثالي لتحقيق هذا المخطط في ظل انفراط الأمن وضعف الدولة.. والاهم وجود امتدادات داخلية لها في العراق.

------------------فاصل------------

وبانتهاء هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية ، هذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG