روابط للدخول

الرئيس الأميركي جورج بوش يؤكد التزام الولايات المتحدة بانجاز المهمة في العراق


ميسون أبو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق.
من محاوره الرئيسية:
الرئيس الأميركي جورج بوش يؤكد التزام الولايات المتحدة بانجاز المهمة في العراق.
وسفير الولايات المتحدة الجديد في العراق زلماي خليل زاد يؤكد على ضرورة التجربة الديمقراطية في العراق.


تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
قال الرئيس الأميركي جورج بوش انه مصر على انجاز المهمة في العراق ودافع عن سياسة الولايات المتحدة في العراق وفي سجن غوانتاناموبي في كوبا.
في مؤتمر صحفي عقده بوش مع قادة اوربيين في واشنطن أضاف ان العلاقات الأميركية الاوربية التي تضررت بسبب الحرب في العراق في طريقها إلى التحسن الآن.
بوش قال:
" ربما كانت هناك خلافات سابقة حول العراق لكن ومع تقدمنا إلى الامام فاننا نحتاج إلى ان يعمل العالم بشكل مشترك كي تنجح الديمقراطية في العراق ".

الرئيس بوش تحدث أيضا عن الجنود الأميركيين في العراق وعبر عن تعاطفه مع اسرهم وقال انه يريد لهذه الاسر ان تعلم بان الولايات المتحدة لن تتخلى عنهم ولن تسمح بفشل المهمة التي ذهبوا لاجل انجازها ثم ان الولايات المتحدة ستنجز المهمة وسيكون العالم مكانا افضل بعد ذلك.
الرئيس بوش وجه شكره إلى الاتحاد الاوربي لاستضافته مؤتمر بروكسل حول العراق وهو مؤتمر يبدأ اعماله يوم الاربعاء.
جاء اجتماع البيت الأبيض قبل يومين من انعقاد المؤتمر الذي ترعاه الولايات المتحدة وبريطانيا بشكل مشترك. هذا الاجتماع يأتي أيضا في ظل أزمة يعيشها الاتحاد الاوربي بسبب عدم توصله إلى اتفاق بشأن الميزانية وكذلك بسبب تضارب المواقف ازاء الدستور الاوربي.
اللقاء جمع بين بوش ورئيس المفوضية الاوربية خوزيه مانويل باروزو ورئيس وزراء لوكسمبورغ رئيس الاتحاد الاوربي حاليا جون كلود يونكر.
بوش أضاف متحدثا عن العراق انه لن يخضع لاولئك الذين يقتلون اميركيين وعراقيين ابرياء بدم بارد. بوش قال أيضا انه يفكر في العراق كل يوم لان هناك ابناءا اميركيين يتعرضون إلى الاذى. الرئيس بوش أضاف ان هناك تقدما يحرز في العراق.
يذكر ان عدد القتلى من الأميركيين في العراق بلغ ألفا وسبعمائة رجل وتظهر استطلاعات الاراء في الولايات المتحدة ان الحرب لا تتمتع بشعبية كبيرة. من جانب آخر يسعى عدد من اعضاء الكونجرس إلى تحديد موعد لانسحاب القوات الأميركية ويقول بعض النواب ومنهم جمهوريون ان تقديرات الرئيس بوش المتفائلة لا توافق الواقع.
سكوت ماكليلان الناطق بلسان البيت الأبيض رد على سؤال يتعلق بهذه الانتقادات رد بالقول أن الرئيس بوش يحصل على معلوماته من القادة العسكريين مضيفا ان هذه المعلومات مأخوذة من صلب الواقع.


اواصل فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
في بغداد قال زلماي خليل زاد سفير الولايات المتحدة المعين في العراق انه سيعمل بالتعاون مع العراقيين لكسر شوكة التمرد. زلماي وصل إلى بغداد في زيارة بروتوكولية والتقى رئيس الجمهورية جلال طلباني قبل توجهه إلى بروكسل لحضور المؤتمر الدولي حول العراق.
الرئيس طلباني قال عند لقائه زلماي خليل زاد:
( جلال طلباني )

من جانبه قال سفير الولايات المتحدة الجديد في بغداد، قال للصحفيين ان الولايات المتحدة ملتزمة بالعراق:
(زلماي خليل زاد)

زلماي خليل زاد قال أيضا ان الإرهابيين الاجانب والبعثيين المتصلبين يريدون اشعال حرب اهلية في العراق مضيفا ان الإرهابيين الاجانب يستخدمون العراقيين كوقود ثم عبر عن شعوره بالالم من معاناة الشعب العراقي.
(زلماي خليل زاد)

هذا وكانت انباء قد ذكرت ان زلماي خليل زاد سفير الولايات المتحدة في بغداد تعرض هو نفسه إلى هجمة الاسبوع الماضي عند افتتاحه مشاريع للاعمار في أفغانستان.
خليل زاد حدد أيضا خططه للعمل في اطار شراكة مع العراقيين ومع شركاء اقليميين بهدف وضع رؤية موحدة بشأن العراق مضيفا ان تعاونا سيجري أيضا مع الامم المتحدة بشأن الدستور وانتخابات كانون الاول المقبل في العراق.
ما زلتم مع فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
في بروكسل زار وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري مقر حلف شمالي الاطلسي اليوم لاجراء محادثات حول جهود الحلف لمساعدة القوات العراقية. زيباري التقى الامين العام ياب دي هوب سخيفر واعضاء من مجلس شمالي الاطلسي. يذكر ان خطة الحلف تقوم على انشاء اكاديمية عسكرية خارج بغداد في ايلول المقبل من شأنها تخريج ألف ضابط سنويا.

صوت مجلس النواب في الكونجرس الأميركي على منح وزارة الدفاع مبلغ خمسة واربعين مليار دولار لتغطية نفقات الحرب في العراق وافغانستان.

في القاهرة اعتبرت وزيرة الخارجية الأميركية غوندوليزا رايس العراق انموذجا للديمقراطية وقالت ان ملايينا من المواطنين في العراق يرفضون الخضوع للارهاب الذي يحاول نسف احلامهم بالحرية والديمقراطية. بعد القاهرة تصل رايس إلى بروكسل لحضور المؤتمر الدولي الخاص بالعراق.

من جانب آخر، عبر اعضاء في مجلس الأمن عن قلقهم من عدم دفع العراق ثمن البضائع التي طلبها في اطار برنامج النفط مقابل الغذاء.
يذكر ان الامم المتحدة سلمت غالبية اموال البرنامج إلى صندوق عراقي من المفترض به ان يدفع ثمن بضائع استلمها في اطار عقود ابرمت في اطار البرنامج قبل اغلاقه بعد اشهر من الحرب. بعض هذه العقود ابرمت مع شركات فرنسية وبلجيكية واردنية وتونسية وجزائرية وغيرها.


إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر. اعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب. شكرا لاصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG