روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:

اتجاه عراقي لتغيير اسم البلاد وتشكيل اقليم الجنوب، وحوارات مع بعثيين للمشاركة في كتابة الدستور الدائم.
سوريا تنجز ساتراً ترابياً على الحدود مع العراق، وأعلنت عن اشتباكات مع الجيش الأميركي واعتقال 1200 متسلل.
بوش يرد الثلاثاء على منتقدي سياساته في العراق، والحرب عادت موضوعاً متفجراً على الساحة الداخلية الأميركية.
المارينز يستخدمون تكتيكات المدرسة القديمة في الرمح، والعثور على إيطالي مقتولاً في الرمادي.
مقتل 28 من الشرطة والجيش بينهم جندي أمريكي في هجمات مفخخة بالعراق.
صدام وقع محضر التحقيق معه بصفته رئيس جمهورية العراق.

----------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نطالع في صحيفة البيان الإماراتية اليوم مقالا بعنوان (تجزئة الأجزاء العراقية) للكاتب (رشاد أبو داود) ، يعتبر فيه أن بعيدا عن الهياكل المعلنة للبرلمان والحكومة والرئاسة فإن ثمة هيكليات تبحث على أرض الواقع لإقامة فيدراليات ومناطق حكم ذاتي. منطقة كردية قائمة منذ الثمانينات. منطقة شيعية تجرى دراستها وسط وجنوب العراق، فيدرالية شيعية في البصرة والناصرية والعمارة وفي الكوت، والحلة وكربلاء وفي النجف والديوانية والسماوة. يبقى السنة في صلاح الدين والأنبار و نينوى.. وهؤلاء سيجدون أنفسهم في فيدرالية مفروضة فرضا اذا ما أعلنت فيدرالية الشيعة..انه التقسيم الذي كان يحذر منه العرب وبخاصة الدول المجاورة للعراق. وهو تجزئة الأجزاء.
وحول أنباء عن لقاءات في عواصم عربية بين مسئولين في الحكومة العراقية وشخصيات مؤيدة للمقاومة يبحث فيها الطرفان، وبضوء أخضر أميركي طبعا، وسائل للمصالحة أو ما تسميه كوندواليزا رايس وقف العنف ، مؤكدا أن ليس أفضل من وقف العنف سواء كان لحقن دماء العراقيين، أو لإيجاد مخرج للقوات الأميركية من أرض العراق.

--------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، كما نطالع في صحيفة الوطن القطرية مقالا بعنوان (العراق في حالة كردية جديدة) للكاتب (بسام ضو) ، يشدد فيه على أن الحفاظ على الوحدة الوطنية هي مسألة إستراتيجية يجب أن تنتقل من الكلام إلى المشروع السياسي التطبيقي ، فإذا احتسبنا للمستقبل منذ الآن - ويجب أن نحتسب - فعلينا أن نتصور تلك اللحظة التي ينسحب فيها الاحتلال من العراق - وهي آتية بلا ريب ولو بعد حين - فعندئذ ستكون الوحدة في ذروة الخطر، فإما يمكن إنقاذها، وإما تقع في أتون حرب أهلية طاحنة، تقدم مزيدا من تبريرات الانفصال، والانعزال، والانقسام، والتذرر إلى كيانات - دويلات متصارعة، ومن هنا بالضبط، يبدو من المهم جدا أن يتحول الكلام الايجابي الذي نسمعه حاليا عن الإخوّة العربية - الكردية إلى مشروع سياسي عملي وتنفيذي، وإلا فإن المخاطر التي نراها الآن في العراق تتجه إلى تفاقم أشد خطورة، ذلك أن القاصي والداني يعرف أن العلاقة الايجابية بين هاتين القوميتين هي صمام أمان، والعكس هو بالفعل مدخل إلى انفجارات سياسية وعرقية خطيرة.

---------------------فاصل-----------

(تقرير الکويت)

---------------فاصل----------------

وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG