روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:

1700 قتيل و12000 جريح وانفاق 200 مليار دولار ، وأعضاء بالكونغرس الأميركي يطالبون بوضع جدول زمني للانسحاب من العراق.
مقتل ستة من جنود المارينز و37 عراقياً ، والعراق قد يعفو عن المسلحين الذين يسلمون أسلحتهم.
بعد تقارير عن سجون يديرها الأكراد ، واشنطن قلقة من ممارسات ضد العرب والتركمان.
قاض وعميد بين 83 قتيلا وجريحا بسيارتين مفخختين وتفجيرات واغتيالات في العراق
رسالة من اللجنة الرباعية للدفاع عن صدام تطـالب بـوش بضمان حقـوق المعتقلين.

------------------فاصل-------------
سيداتي وسادتي ، (الجمهوريون يطالبون بوش بالانسحاب من العراق)
عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الوطن العمانية للكاتب (فايز رشيد)، ينبه فيه بأن هذه المرة تأتي الدعوة لتحديد موعد زمني للانسحاب من العراق من داخل الحزب الحاكم نفسه ، أي من الحزب الجمهوري، فقد دعا وولتر جونز، العضو الجمهوري في مجلس النواب الأميركي إلى انسحاب القوات الأميركية من خلال جدول زمني، كما دعا إلى ذلك السيناتور الجمهوري لندزي غراهام، الذي صرح (لقد ثبت عدم صحة أسباب ذهابنا وهي دعاوى البحث عن أسلحة الدمار الشامل وقدرة العراقيين على صنع أسلحة نووية ، مستطردا (فهذه الحرب تزداد مرارتها في أفواه الآباء والأجداد) ، وفي نفس السياق تأتي تصريحات العضو الجمهوري كيرت ويلدون وتصريحات السيناتور الجمهوري تشاك هاجيل. ويمضي الكاتب إلى أن الكثيرين من المراقبين والمحللين السياسيين والعسكريين يشبهون الحرب الأميركية في العراق بالمستنقع ، فبين الحربين سمات كثيرة مشتركة. ويخلص إلى أن
ردود الفعل لدى الشعب الأميركي حول استمرار وجود القوات الأميركية في العراق مرشحة للمزيد من التفاعل والتفاقم وهذا مما سيسبب للإدارة الأميركية المزيد من الإحراج أمام شعبها.
-----------------فاصل--------------
مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الوطن القطرية مقال بعنوان (حتى لا يحدث الأسوأ) للكاتب (لؤي قدومي)، يشدد فيه على أن العديد من دول المنطقة تكتفي الآن بمراقبة ما يجري في العراق دون آن تبذل مساعي جادة لوقف دوامة العنف والمساعدة في وضع العراق على الطريق الصحيح ، وليس المقصود بالمساعي هنا الالتزام بالرؤى والخطط الأميركية التي أثبتت فشلا ذريعتا حتى الآن، بل محاولة إبعاد العراق عن طريق الحرب الأهلية التي يسير نحوها بمقدار خطوة يوميا،
فما يجري في العراق الآن هو حرب أهلية على نطاق صغير أو ربما هو مقدمة لاقتتال داخلي قد ينتهي بالبلاد إلى البلقنة أو اللبننة، وسط تخبط أميركي يكشف عن غياب أي تصور واضح لإعادة الهدوء إلى العراق. ويخلص الكاتب إلى أن دول جوار العراق مقسمة الآن بين 3 مجموعات ، إحداها تسعى إلى تعقيد الوضع لتعميق جراح الأميركيين وأخرى تلتزم الحياد السلبي وثالثة تتدخل بشكل خجول في أضيق الحدود، وهي في كل الأحوال سياسات لا تشي بإدراك حقيقي لما يمكن أن يحمله المستقبل.
------------------فاصل------------
وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG