روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج عن شأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:
30 قتيلاً و90 جريحاً في انفجارين في كركوك وبعقوبة، والعثور على 20 جثة في بغداد معظمها لسائقي شاحنات.

إقالة قائد شرطة كربلاء بتهمة إساءة استخدام منصبه ، و اعتقال 3 عراقيين في ألمانيا بتهمة تمويل «أنصار الإسلام».
البارازاني يؤدي اليمين رئيساً لإقليم كردستان في مراسم غاب عنها الجعفري.. وعلم العراق الحالي.
واشنطن: باقون في العراق حتى إتمام المهمة ، والبرلمان يمنح بالإجماع الثقة لحكومة الجعفري .
غموض حول هوية 24 جثة نقلت إلى مستشفى اليرموك.

مذكرة جديدة تتهم عنان بالتورط في النفط مقابل الغذاء .

-----------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، (العراق الحضاري بحاجة إلى دستور مدني) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة البيان الإماراتية لكاتب (د. سيّار الجميل)، يعتبر فيه أن المشهد العراقي يتراءى اليوم فصولاً من سباق كل السياسيين والمثقفين العراقيين للمشاركة في إبداء جملة هائلة من وجهات النظر ضمن اتجاهات سياسية معروفة، وانطلاقاً من خطورة المرحلة التاريخية وإدراكا لأهمية الدستور باعتباره العقد الاجتماعي بين الدولة والمجتمع للبدء بمشروع حضاري تحديثي لكافة العراقيين الذين تتنوع بهم المشارب وتتعدد فيهم الميول والنزعات وألوان المِِلل والأديان والأعراق. لذا فإن أي دستور أو قانون أساسي لبلادهم لا يمكنه أن يكون إلا (مدنياً) من أجل ضمان وحدة البلاد وإبعادها عن أي انقسامات دينية أو عرقية أو طائفية ومن أجل مستقبل أجيال ستتعامل مع العالم كله بانفتاح ومعرفة.. ومن أجل بناء الحريات والروح الوطنية وتعزيز سلطة الشعب والقانون والديمقراطية والاتحادية والمؤسسات.

--------------فاصل--------------
مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الوطن العمانية مقال بعنوان (مبدعون عراقيون قلقون) للكاتب (وليد الزبيدي) ، ينبه فيه إلى أنه لم تظهر نتاجات أدبية في العراق، ترقى إلى مستوى الحدث، الذي زلزل جميع أركان هذا البلد، ووصلت شظايا الزلزال إلى البعيد والقريب.
وبعد مضي أكثر من عامين على الحرب التي تواصلت لمدة عشرين يوماً، والتي عاشها العراقيون بتفاصيل مذهلة، سواءً على الصعيد العسكري بكل ما يحمل من تفاصيل وتناقضات، أو على الصعيد الحياتي اليومي، بكل ما ينطوي عليه من دقائق ولحظات تتأرجح بين الموت والرعب والذهول. ويمضي الكاتب إلى أن القلق اليومي يهيمن على العراقيين جميعاً، وأن الكتابة تحتاج إلى تأمل واسترخاء، وهذا لا يمكن أن يتوافر عليه العراقيون وسط الفوضى والانفلات وغياب أبسط أنواع الخدمات. لكن هذا لا يمنع أن تخرج بعض الأعمال، التي تؤسس بقوة للأدب الذي يراه المبدع مناسباً لهذه المرحلة أو لنقل المراحل الصعبة والعنيفة، التي تتداخل ذؤاباتها بصورة واسعة وتتشابك الصور في أعماقها. ويخلص إلى أن الأهم وما يقف في المقدمة، هو التذكير بأهمية وخطورة رسالة المبدع، التي تزداد خطورتها في مثل أوضاع العراق المخيفة.
-----------------فاصل-------------
وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG