روابط للدخول

حلقة جديدة


سعدت اوقاتكم ايها الأعزاء في رحلتنا الأسبوعية مع برنامج (اجيال) ، وسنزور في رحلة اليوم معرض الرسوم للأطفال المعاقين، كما سنقوم بجولة في كلية الطب لنتعرف على راي الطلبة حول دراسة أختصاص الطب العدلي ..
.............................................
(سوسن حبيب)
سيداتي وسادتي....
كيف نستطيع ان نخلق علاقة صحية بين المجتمع والأطفال المعاقين ؟كيف نساعد هذه الشريحة ليصبح لها دور فاعل في العائلة والمدرسة وبالتالي المجتمع ككل؟..
(احمد وسعد وزمن ونجلاء وصابرين ومحمد ومريم) ينتصرون على العوق بصراعهم مع اللون والخط والورق الأبيض..يستخدمون اصبع او اصبعين ليخطوا بعفوية الأطفال، ما يحبون في هذه الحياة..(سوسن حبيب) زارت معرضهم ونقلت لنا حبهم للرسم والألوان والطبيعة....

(خمائل محسن)

قديما كان جيل ابائنا واجدادنا يستخدم المهافيف لأتقاء حر الصيف ، لعدم توفر اجهزة التبريد والتكييف..وبعد ان توفرت هذه الأجهزة ، اصبحت المهافيف ديكورات تزين جدران البيوت.. وتزين ايضا ايادي جداتنا خلال الجلسات العائلية.. الأن انتعشت صناعة وبيع المهافيف ،بعد الأنقطاع الطويل للتيار الكهربائي،واصبحت العودة الى هذا النمط من التقاليد التي طويت صفحاتها، حالة ضرورية للتغلب على حرارة الصيف عند كافة الأجيال..
قبل ان نتعرف على (ابو فراس) بائع المهافيف في سوق الرحمانية ، نستمع الى اراء سجلتها (خمائل محسن) عن قيمة المهفة العراقية في شهري، تموز وآب اللهاب..

..وفي الختام اعزائي لكم مني تحية، ومن المخرج (نبيل خوري).وعودة الى برامجنا المعدة لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG