روابط للدخول

في مكالمة هاتفية مع الرئيس جلال طلباني الرئيس الأميركي جورج بوش يؤكد على ضرورة وضع الدستور العراقي الدائم ويهنئ الشعب الكردي على تشكيل حكومة اقليمية


ميسون ابو الحب

ضيوفنا الكرام اهلا بكم في ملف العراق.
من محاوره الرئيسية:
في مكالمة هاتفية مع الرئيس جلال طلباني الرئيس الأميركي جورج بوش يؤكد على ضرورة وضع الدستور العراقي الدائم ويهنئ الشعب الكردي على تشكيل حكومة اقليمية.
مسعود برزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني يؤدي اليمين كأول رئيس لاقليم كردستان.
في الملف محاور أخرى والتفاصيل في الحال.

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
جرت مكالمة هاتفية بين الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الجمهورية جلال طلباني حيث اكد بوش على اهمية انجاز الجمعية الوطنية مهمة صياغة الدستور.
الناطق بلسان البيت الأبيض سكوت ماكليلان ذكر في حديث للصحفيين ان السيادة إلى العراقيين نقلت منذ اقل من عام وان العراق حقق تقدما مهما على الصعيد السياسي ثم أشار إلى ضرورة احراز تقدم اكبر باعتبار ان ذلك سيسهم في تحسين الاوضاع الامنية.
ماكليلان قال ان الرئيسين بوش وطلباني ناقشا في مكالمتهما الهاتفية اهمية مشاركة جميع فئات الشعب العراقي في العملية الدستورية مضيفا ان الرئيس بوش هنأ طلباني والشعب الكردي أيضا على تشكيل حكومة اقليمية في كردستان.
على صعيد متصل أكد ماكليلان رفض البيت الأبيض دعوة وجهها نائب جمهوري إلى وضع جدول زمني لانسحاب الولايات المتحدة من العراق هذا في وقت اظهرت فيه استطلاعات للرأي اجريت في الولايات المتحدة ان ستة من بين كل عشرة اميركيين يرغبون في انسحاب جزئي لقواتهم من العراق. ماكليلان قال ان القوات ستغادر متى ما تم انجاز المهمة ثم اكد ان ما تنجزه الولايات المتحدة في العراق مهم بالنسبة للسلام والامن على مدى اجيال قادمة.

في الولايات المتحدة أيضا اقر نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني بان العمليات العسكرية الأميركية في العراق وافغانستان قد تؤثر على قدرة هذه القوات على التحرك بسرعة في صراعات أخرى محتملة. تشيني أضاف انه يتفق مع تقييم سابق قدمه الجنرال رتشارد مايرز قائد القوات الأميركية المشتركة غير ان تشيني قال أيضا ان هذا لا يعني ان الولايات المتحدة لن تكون قادرة على الدخول في صراع في مكان آخر من العالم. كان مايرز قد ذكر في تقريره إلى الكونجرس ان الضغط على القوات والمعدات يمكن ان يؤدي إلى تحديد قدرة هذه القوات في تحقيق نجاحات في حروب أخرى وبالسرعة التي توقعتها وزارة الدفاع البنتاغون.

ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
أدى مسعود برزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني القسم كأول رئيس لاقليم كردستان وذلك في احتفالية نظمت في مدينة اربيل وحضرها عدد من المسؤولين. في كلمة القاها في الاحتفال وعد برزاني باداء واجباته بكل اخلاص. حضر الاحتفالية رئيس الجمهورية جلال طلباني ونائبا الرئيس غازي الياور وعادل عبد المهدي إضافة إلى رئيس الجمعية الوطنية حاجم الحسني وعدد من الوزراء. رئيس الجمهورية طلباني قال في كلمته ان التجربة الديمقراطية في كردستان تعتبر انموذجا للديمقراطية في العراق كما أشار إلى مكالمته الهاتفية مع الرئيس بوش. كان البرلمان الكردي قد اتفق يوم الخميس الماضي على اختيار برزاني رئيسا لاقليم كردستان لمدة اربع سنوات قابلة للتجديد. برزاني تعهد بالدفاع عن حقوق كردستان وبان يبقى الاقليم جزءا لا يتجزأ من العراق. يذكر ان البرلمان الكردي يمثل ثلاث محافظات في شمال العراق ومقره اربيل.


اواصل فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
على الصعيد الدولي وفي اتجاه تعزيز علاقاته مع العراق وعد الاتحاد الاوربي بفتح مكتب له في بغداد في غضون اشهر ويأتي ذلك قبل اسبوع من افتتاح مؤتمر في بروكسل ترعاه الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي معا بهدف دعم الحكومة العراقية الانتقالية وجهود الاعمار.
مسؤولون اوربيون قالوا ان الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان ورئيس الجمهورية جلال طلباني ووفدا عراقيا يضم رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري واكثر من عشرة وزراء سيشاركون في هذا المؤتمر في الحادي والعشرين والثاني والعشرين من هذا الشهر.

من جانب آخر، اعلنت بريطانيا انها ستخفض عدد قواتها في العراق في وقت قريب وستزيده في افغانستان، حسب ما نقلت صحيفة الديلي تلغراف عن لسان ضابط عسكري كبير هو المارشال غلين توربي. توربي أضاف ان من المتوقع ان تتسلم قوات الدفاع العراقية التي يدربها الحلفاء الغربيون مهمات اكبر في مجال الأمن في الاماكن التي تتواجد فيها القوات البريطانية حاليا. توربي توقع ان يبدأ تخفيض عدد القوات بعد الانتخابات، حسب الصحيفة.

على الصعيد الدولي أيضا تم احتجاز قائد سابق للقوات الاوكرانية في العراق وعددها 1600 رجل وذلك لشك في تورطه في عملية تهريب حسب ما جاء في بيان اصدره مكتب الادعاء العام في مدينة كييف. القائد السابق الميجور جنرال سيرهي سافيججنيكو احتجز يوم الاثنين.
لم يورد البيان تفاصيل كما لم يحدد ان كانت تهمة رسمية قد وجهت إلى القائد السابق. غير ان الصحافة المحلية ذكرت ان هناك شكا في تهريب سافيججينكو عملات اجنبية إلى داخل اوكرانيا وانه لم يعلن عنها حسب ما تقضي به قوانين البلاد. يذكر ان اجهزة الأمن في اوكرانيا احتجزت في شباط الماضي عددا من الضباط الاوكرانيين كان بحوزتهم 300 ألف دولار والتحقيق جاري في الحادث.

اواصل فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
قال وزير التعليم العالي سامي المظفر في لقاء اجرته مع وكالة فرانس بريس انه يدرك تماما ما تحتاج اليه المدارس والجامعات في العراق على صعيد المناهج والتدريس.
يذكر ان مؤتمرا دوليا سيعقد في وقت لاحق من هذا العام في العراق يضم شخصيات اكاديمية وعلماء واساتذة عراقيين بهدف مناقشة خطة جديدة لانشاء نظام تعليمي متين وصارم من شأنه ان يجتذب طلبة من مختلف انحاء الشرق الاوسط.
المظفر أضاف ان العراق في حاجة إلى كوادره العلمية التي تعيش في الخارج والتي تملك دراية وخبرة كافية لتطوير مثل هذا النظام الجديد الذي وصفه بانه سيضاهي الانظمة التعليمية في الولايات المتحدة وفي اوربا.

على الصعيد النفطي اعلن العراق خطة مداها عشر سنوات لزيادة إنتاج النفط إلى ثلاثة اضعاف حجمه الحالي ليصل إلى ستة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2015 غير ان هذه الخطة تحتاج إلى استثمار عشرين مليار دولار كما جاء ذلك على لسان مسؤول في وزارة النفط في كلمة القاها في مؤتمر النفط والغاز الاسيوي. المسؤول الذي اسمته وكالة فرانس بالبياتي عبر عن تفاؤله في تحقيق هذا الهدف رغم استمرار اعمال العنف والتهديدات الإرهابية.

إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر، اعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب. شكرا لاصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG