روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعي الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ومرحبا بكم في جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، والتي نستهلها بمرحلة نطالع خلالها ما تناولته الصحف العربية الصادرة في بريطانيا من شؤون عراقية ، ثم نتوجه إلى بغداد لنستمع إلى تقرير مكتبنا هناك حول أهم ما أبرزته الصحف العراقية اليوم. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم عناوين الصحف اللندنية:

الأكراد يلوّحون بترك الحكومة إذا لم تعدل برنامجها ، والبرلمان الكردي يصوت بالإجماع على تولي بارزاني رئاسة كردستان.

رئيس البرلمان الكردي عدنان المفتي يصرح: فيدراليتان عراقيتان إلى جانب فيدرالية كردستان.

رجال شرطة عراقيون يتدربون في الأردن يحتجون على تعرض زملاء لهم للقتل.

مقتل 3 عراقيين شمال بغداد والعثور على 20 جثة متحللة قرب المدائن.
---------------فاصل---------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقالا بعنوان (موسم الرجي) للكاتب (سمير عطا الله) ، يذكر فيه بأن صدام حسين اعتقد في المرة الأولى انه سيأخذ الكويت ولن تجرؤ أميركا على التحرك، لأن الاتحاد السوفيتي سيتحرك وسوف يتهدد العالم بحرب كبرى، وسوف يتراجع الأميركيون كما في كوبا وبرلين. ولم يفقه، ولا كان قادراً أن يفقه، أن العالم من حوله قد تغير. وان عالم القوتين قد زال وقام عالم القوة الواحدة. وان القوة الواحدة تملك السلاح وتملك أصوات الأمم المتحدة وتملك الصمت الدولي.
وعندما قررت أميركا مهاجمة العراق قرر هو أن يواجهها ، وفي قرارة صدام حسين انه سوف يجر أميركا إلى فيتنام أخرى. ولم يبق احد من المحللين والمفكرين والمصيّحين العرب إلا وكتب له ذلك أو أعلنه من فضائيات الانتصار والحروب المتعددة الجثث. غير أن الكاتب ينبه إلى أن الفيتناميين انتصروا بدعم العالم. واعتقد صدام حسين آن هذا العالم سيناصر نظاماً يرش شعبه بالمبيد الكيميائي. مسكين الشعب العراقي. أمس واليوم والرحمة للغد.
---------------------فاصل-----------

مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت الشرق الأوسط تقريرا خاصا لمراسلتها في بغداد (سؤدد الصالحي) ، ينسب فيه إلى رئيس (مؤتمر مناضلي الداخل) في العراق – معن طه الجبوري – نفيه وجود أي شخصية أو قوة سياسية أو دينية تمثل المقاومة العراقية المسلحة أو البعثيين، مشيراً إلى أن ادعاء بعضهم تمثيله المقاومة أو البعث جزء من اللعبة السياسية لكسب الأصوات بعد فشله في الانتخابات الأخيرة. ولفــت إلى أن تصريحات وزيرة الخارجية الأمــيركية كوندوليزا رايس خلال زيارتها إلى العراق الشهر الــماضي دفعت الجميع إلى محاولة فتح قنوات اتصال مع المقاومة المسلحة والبعثيين خلف الكواليس. وأوضح بأن دعوة رايس إلى إشراك القوى المغيبة في العملية السياسية لم تأت من فراغ، وشدد على ضرورة منح هذه القوى الفرصة الكاملة للمشاركة في العملية السياسية، موضحاً أن على القــوى التي تدير العملية السياسية حالياً أن تفهم ضرورة تحييد القوى المغيبة التي تمثل شريحة واسعة لإنجاح العملية الســياسية خلال المرحلة المقبلة.
-----------------فاصل---------------
مستمعينا الكرام ، أدعوكم الآن إلى الاستماع إلى ما أبرزته الصحافة العراقية المحلية من قضايا ومستجدات ، وذلك عبر الرسالة الصوتية التالية الواردة إلينا من مكتبنا في بغداد.
(صحافة عراقية)

-----------------فاصل--------------

وهكذا ، سيداتي وسادتي المستمعين ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا اليومية على الشؤون العراقية الواردة اليوم في الصحافة العربية. وهذه دعوة إلى حضراتكم لمتابعة كل جديد ضمن مواد برامجنا لهذا اليوم من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG