روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعي الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ومرحبا بكم في جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، والتي نستهلها بمرحلة نطالع خلالها ما تناولته الصحف العربية الصادرة في بريطانيا من شؤون عراقية ، ثم نتوجه إلى بغداد لنستمع إلى تقرير مكتبنا هناك حول أهم ما أبرزته الصحف العراقية اليوم. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم عناوين الصحف اللندنية:

هيئة اجتثاث البعث: هناك علاقة بين القياديين السابقين للحزب والجماعات الإرهابية، وحذرت من عودة البعث واستيلائه على السلطة.
أحد المسلحين اختطف ابنة «الأمير» وقتلها بعد اغتصابها ، وعمليات تسفر عن القبض على عناصر مسلحة ومخازن للعتاد و1500 عبوة ناسفة.
17 جثة بعد إعدامات قرب الحدود السورية ومقتل 5 من المارينز، وتحرك نيابي لترحيل العرب من العراق والزرقاوي يمدد إنذاراً بتصفية عسكريين رهائن.
--------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق الأوسط مقالا بعنوان (الميليشيات العراقية والأمن) للكاتب (أحمد الربعي) ، يشير فيه إلى مطالبة جلال طالباني وعبد العزيز الحكيم بدور أوسع للميليشيات التابعة لهما في إرساء الأمن في العراق ، إلا أنه ينبه إلى أن إدارة الدول المتحضرة وخلق مجتمعات عصرية وعادلة يتطلبان أول ما يتطلبان إلغاء كل المليشيات وكل المظاهر المسلحة غير الرسمية وإلحاقها بقوات الأمن الوطنية. ويمضي إلى التأكيد بأن إشراك هذه المليشيات في الحياة السياسية وضبط الأمن سيؤدي إلى نتائج خطيرة والى تأليب الشارع بدلاً من ضبط الأمن. أما أكبر خدمة يقدمها الأكراد والمجلس الأعلى تتمثل في حل المليشيات وإلحاقها بالأمن النظامي من أجل تقوية هذه القوات، ومن أجل مبادئ الدولة الديمقراطية، حيث لا مليشيات لأحزابها ولا أسلحة بيد مدنيين. المهم الابتعاد عن إنزال المليشيات الحزبية إلى الشارع، فهذه مغامرة غير محسوبة النتائج.
--------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت الشرق الأوسط تحقيقا أجراه مراسلها في بغداد (نعمان الهيمص) ، يتناول فيه محنة المترجمين العاملين في العراق ، الذين يواجهون اتهامهم بالجاسوسية لعملهم مع القوات الأميركية. وينسب الكاتب إلى أحد هؤلاء المترجمين – واسمه أحمد – قوله إن في ظل ظرف اقتصادي صعب جدا اتجه الكثير من العراقيين للترجمة، والمخاطرة مطلوبة من أجل الكسب المادي، لكن هنالك اتجاهات في مجتمعنا منها المتعصب ومنها المنفتح، ومن يصفك بالجاسوس لأنك تعمل مع المحتل، لكن أنا كمترجم أحاول إنقاذ الناس الذين هم أبرياء. وأوضح الصورة الكاملة عنهم للقوات الأميركية، نحن حلقة وصل بين القوات الأميركية والشعب العراقي، نساعد في القبض على المسيئين الذين يهدفون إلى إشاعة الفوضى، والمساهمة في الإفراج عن الأبرياء الذين يتم القبض عليهم خطأ، ونقوم بشرح تقاليد وقيم وعادات أبناء شعبنا، التي لا يعرفها غير ابن البلد، إلى الجيش الأميركي.
----------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، أدعوكم الآن إلى الاستماع إلى ما أبرزته الصحافة العراقية المحلية من قضايا ومستجدات ، وذلك عبر الرسالة الصوتية التالية الواردة إلينا من مكتبنا في بغداد.
(صحافة عراقية)

-----------------فاصل--------------

وهكذا ، سيداتي وسادتي المستمعين ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا اليومية على الشؤون العراقية الواردة اليوم في الصحافة العربية. وهذه دعوة إلى حضراتكم لمتابعة كل جديد ضمن مواد برامجنا لهذا اليوم من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG