روابط للدخول

الرئيس جلال طالباني يعلن عن تخصيص 25 مقعدا للعرب السنة في لجنة كتابة الدستور


فارس عمر

مستمعينا الكرام طاب مساؤكم واهلا بكم الى نشرة الاخبار
اعلن الرئيس جلال طالباني اليوم الخميس عن تخصيص خمسة وعشرين مقعدا للعرب السنة في لجنة كتابة الدستور استجابة للدعوات الى توسيع القاعدة التمثيلية لعملية اعداد الدستور.
وقال طالباني ان قرارا قد اتُخذ باضافة نحو خمسة وعشرين عضوا سنيا الى لجنة اعداد الدستور بحقوق كاملة كغيرهم من الاعضاء الذين انتخبهم البرلمان".
واضاف طالباني ان ذلك سيتم في وقت قريب وان مناقشات تجري حول الشكل النهائي لاصدار القرار. واوضح عضو في لجنة كتابة الدستور من العرب السنة انهم وافقوا على الانضمام الى لجنة موسَّعة موازية من دون التوصل الى اتفاق على عددهم. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن عضو لجنة كتابة الدستور عدنان الجنابي ان جهات سنية وافقت على الانضمام الى اعضاء لجنة الدستور الخمسة والخمسين من نواب الجمعية الوطنية وذلك في هيئة موسَّعة تُتخذ قراراتها بالتوافق.
وفي هذا السياق افادت وكالة رويترز ان رئيس اللجنة هُمام حمودي قال في
تصريح للوكالة ان الفكرة هي ان يكون للعرب السنة نفس عدد مقاعد الاكراد في اللجنة وهو خمسة عشر قعدا. واضاف ان المهم ان يكون السنة معنا في كل تفصيل من تفاصيل كتابة الدستور. فمن مصلحتهم ومصلحة العراق ان يكونوا معنا" بحسب رئيس لجنة كتابة الدستوري في حديثه لرويترز. ومن المقرر ان تنتهي اللجنة من كتابة الدستور بحلول الخامس عشر من آب القادم.


استقبل الرئيس جلال طالباني اليوم الخميس وفدا رفيع المستوى من الاتحاد الاوروبي ضم في عضويته وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ومفوضة الشؤون الخارجية بنيتا فيريرو فالدنر ومسؤول السياسة الخارجية خافيير سولانو. وتناولت محادثات الوفد الاوروبي مع الرئيس طالباني سبل تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي والعراق.
واكد الرئيس طالباني ان هناك امكانات واسعة للتعاون في المجالات السياسية والامنية والاقتصادية والتجارية والثقافية.
وقال وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسلبورن في اعقاب المحادثات ان الحرب تسببت في انقسام اوروبا "ولكننا موحدون في مساعدة العراق" بحسب وزير خارجية لوكسمبورغ الذي تتولى بلادُه الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي.
واقر سترو بالانقسام الذي احدثته الحرب بين الدول الاوروبية ولكنه اشار الى ان هناك روحا جديدة وان اوروبا خلَّفت الماضي وراءها للعمل من اجل مستقبل العراق الجديد .
واعتبر سترو ان انتخاب طالباني رئيسا يجسد هذا المستقبل. كما اجرى الوفد الاوروبي محادثات مع رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري. وتناول البحث سير عملية كتابة الدستور ومسألة الاعداد للمؤتمر الدولي حول مساعدة العراق في بروكسل هذا الشهر.
واعرب رئيس الوزراء عن ارتياحه لزيارة وفد اوروبي على هذا المستوى تعبيرا عن دعم الاتحاد الاوروبي للعراق.
وقال الجعفري:
((صوت الجعفري))

واوضح الجعفري ان الوفد الاوروبي استمع الى احتياجات الشعب العراقي في هذه الظروف الاستئنائية وخاصة في مجال الخدمات العامة من كهرباء وغاز ومدارس ومستوصفات وغيرها من المرافق الخدمية الاخرى. واكد تجاوب الوفد الاوروبي لمساعدة الشعب العراقي في هذه المجالات.
وكان الرئيس طالباني تطرق الى مؤتمر بروكسل لافتا الى ان المؤتمر لن يُعقد من اجل العراق وانما في شراكة مع العراق.
واعلن وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسلبورن ان المؤتمر لن يتحدث عن العراق بل سيتحادث مع العراق متعهدا بأن الاتحاد الاوروبي سيعمل كلَ ما بوسعه لمساعدة العراق.
وقال اسلبورن:
((صوت اسلبورن ))

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان المجتمع الدولي يُدرك الصعوبات التي يواجهُها العراق في بناء الديمقراطية وكتابة دستور جديد. وشدد سترو على ان العملية التي يقوم العراق من خلالها باعداد الدستور وجعلها عملية شاملة ، هي مسألة عائدة الى الشعب العراقي. واعرب وزير الخارجية البريطاني عن ثقته بأن العراق سيلتزم بكل المواعيد الاساسية لكتابة الدستور والموافقة عليه. وقال ان العراق سيثبت ان اعداءه على خطأ.
وكان سترو وصل الى بغداد بصورة مفاجئة لينضم الى وفد الاتحاد الاوروبي.
وفي بروكسل وصفت المفوضية الاوروبية زيارة الوفد للعراق بأنها زيارة تاريخية.


قُتل مدنيان واصيب ثلاثة آخرون عندما سقطت قذائف هاون اطلقها مسلحون على منزلهم في منطقة اليوسفية.
ونقلت وكالة الصحافة الالمانية عن مصادر الشرطة ان المسلحين استهدفوا قاعدة قريبة للقوات متعددة الجنسيات. وقامت قوات الشرطة بعملية تفتيش بحثا عن منفذي الهجوم.
في غضون ذلك نفت وزارة الدفاع الانباء التي ترددت عن خطف اثنين وعشرين جنديا غربي العراق. وكانت وكالة فرانس برس نقلت عن مصدر عسكري لم تذكر اسمَه ان مسلحين خطفوا الجنود في منطقة راوة بعد ان غادروا قاعدتهم.


قالت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ان العراقيين يحاولون تحقيق مصالحة بين مكونات المجتمع حيث استغل صدام حسين التوترات الاجتماعية والاختلافات الاثنية خلال سنوات حكمه.
ونقلت وكالة فرانس برس عن رايس ان هناك عمليةً عراقية وانها لا تعتقد ان اميركا ينبغي ان تتدخل في هذه العملية العراقية.
ودعت وزيرة الخارجية الاميركية الى مقاضاة المسؤولين عن اعمال عنف ضد المدنيين أو قوات التحالف. واكدت ان العدالة ينبغي ان تأخذ مجراها بحق من ارتكبوا جرائم ضد الشعب العراقي وجرائم ضد قوات التحالف وجرائم ضد الابرياء من بلدان التحالف.
وتوقعت رايس ان يؤخذ هذا في الاعتبار خلال العملية السياسية الجارية مشددة من جديد على انها عملية عراقية وان الولايات المتحدة تحاول دعمها.


بدأ الجيش الاميركي تحقيقا مع ستة عشر حارسا اميركيا يعملون في شركات أمنية خاصة لاطلاقهم النار على مدنيين عراقيين وجنود اميركيين من المشاة البحرية في الشهر الماضي.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن مصدر عسكري اميركي ان الحراس الاميركيين وثلاثة متعهدين عراقيين اطلقوا النار من سياراتهم مستخدمين اسلحة خفيفة على مدنيين عراقيين وجنود اميركيين في منطقة الفلوجة في الثامن والعشرين من أيار. وقال الناطق العسكري المقدم دايف لابان ان جنودا من مشاة البحرية أبلغوا عن مسلحين في عدة شاحنات من احدث الموديلات كانوا يطلقون النار قرب سيارات مدنية وعلى مواضع عسكرية. وبعد ثلاث ساعات تعرض موقع مراقبة آخر لمشاة البحرية الى نيران مسلحين من سيارات مماثلة لتلك المستخدمة في الحادث الاول.


نوه وزير الدفاع الالماني بيتر شتروك اليوم الخميس مجددا بجهود بلاده لتدريب قوى الأمن العراقية في ابو ظبي. ونقلت وكالة الصحافة الالمانية عن شتروك ان أهمية كافية لا يجري إيلاؤها للبرنامج الذي تنفذه برلين في ابو ظبي لتدريب العراقيين وتوفير المعدات بما في ذلك الشاحنات لقوات الجيش العراقي.
واضاف وزير الدفاع الالماني ان المهم هو التدريب وليس المكان الذي يجري فيه.
وقال شتروك ان قرار المانيا بعدم ارسال جنود المان الى العراق اثبت كونه قرارا صائبا وحذر من تغيير سياسة برلين هذه في حال فوز المعارضة في انتخابات الخريف القادم.


قتل مسلحون رجل اعمال لبنانيا في العراق في ما يبدو انه كان محاولة فاشلة لخطفه.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن مسؤول في وزارة الخارجية اللبنانية قوله اليوم ان مسلحين مجهولين هاجموا يوم امس الاربعاء روجر جوزيف نصَّار امام شركة للكومبيوتر يملكها في بغداد.
واضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه ان نصَّار كان يقود سيارته متوجها الى مكتبه عندما اعترضه تسعة مسلحين في ثلاث سيارات.


تُجري الحكومة الرومانية مفاوضات دخلت مرحلةً متقدمة مع العراق لتسوية ديونه البالغة اكثر من مليارين ونصف المليار دولار لرومانيا.
وقال نائب وزير المالية الروماني دراغوس نياسو ان بلاده تأمل باستعادة ستمئة وثلاثة وستين مليون دولار على الأقل.
وتراكمت هذه الديون على العراق قبل عام 1990. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن نياسو ان التفاهم مع العراق على هذا الأساس سيكون منسجما مع الاتفاق الذي توصل اليه العراق ونادي باريس للدول الدائنة. وكانت الدول الاعضاء في نادي باريس وافقت على الغاء ثمانين في المئة من ديون العراق لها.

على صلة

XS
SM
MD
LG