روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعي الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ومرحبا بكم في جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، والتي نستهلها بمرحلة نطالع خلالها ما تناولته الصحف العربية الصادرة في بريطانيا من شؤون عراقية ، ثم نتوجه إلى بغداد لنستمع إلى تقرير مكتبنا هناك حول أهم ما أبرزته الصحف العراقية اليوم. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم عناوين الصحف اللندنية:

مؤتمر منظمة بدر الشيعية يتحول إلى تظاهرة للدعوة إلى تفعيل دور الميليشيات ، وكبار مسئولي الدولة يشاركون في افتتاحه في بغداد.
انتحاري يفجر سيارة في طابور عند محطة بنزين في بعقوبة ومهاجمة قافلة لجنود عراقيين في الأنبار.
خليل زاده: سأسعى للتواصل مع كل قطاعات الشعب العراقي
إدانة عراقي بتهمة تهريب مهاجرين لأستراليا وتحميله مسؤولية غرقهم.
في هولندا: اعتقال 3 مهاجرين عراقيين وهولندي بشبهة التورط في هجمات في العراق.

-----------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، في صحيفة الشرق الأوسط اليوم مقال بعنوان (لماذا؟) للكاتب (سمير عطا الله) ، يشدد فيه على أن البحث عن 500 تهمة لصدام حسين أمر مضحك. ويتساءل: ألا يكفي شريط واحد من الشرائط التي عرضها التلفزيون العراقي؟ ألا تكفي شهادة أرملة واحدة من أرامل رفاقه ووزرائه، بل أرامل أصهاره إذا اقتضى الأمر؟ الكلام عن 500 تهمة عملية تسخيفية لإحدى أهم القضايا البشرية في التاريخ: قضية احتلال الكويت وتجويع العراق وحصاره وتعريضه للاحتلال والمجازر والحرب الأهلية وسفك دماء أبنائه وسفح ثرواته وطمر مستقبله تحت كل أنواع وأشكال الخراب.
طبعاً ظل صدام يرفع شارة النصر. وبول بوت أيضا. وموسوليني. وجميع الذين يفقدون الإيمان بالله. ويصدقون أن لهم قوته وجبروته وعزته وديمومته. فإذا عقاب الكفر حفرة صغيرة أو سرير حديدي. وليلاً تهمس خلاله ملايين الأرواح في أذانهم وأطفال يطرحون سؤالاً واحداً: لماذا ؟
----------------فاصل--------------
مستمعينا الأعزاء، (مرحلة الميليشيات) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الحياة للكاتب (عبد الوهاب بدرخان) ، يؤكد فيه بأن الاعتماد على الميليشيات في العراق بدا فاعلاً ومجدياً في تكريس نفوذ بعض الأحزاب والفئات، خصوصاً بعد حل الجيش، وبالأخص لزوم القيام بالأعمال القذرة من انتقامات وتصفيات بشكل منظم ومبرمج. ولعل ما برره أن النظام السابق فتح ثغرات لدخول جماعات الإرهاب الأفغاني الذي ما لبث أن تعرقن، كما أنه انتقل إلى تطبيق خطة حرب عصابات يبدو أنها أُعدت لتعمل بمعزل عما إذا كان صدام حسين موجوداً أو معتقلاً أو مقتولاً. ومن الواضح أن الأميركيين سكتوا إزاء نشاط الميليشيات طالما أنها لا تكلفهم فضائح جديدة تنسب إليهم، لكن السكوت يعني هنا ترخيصاً لهذه الميليشيات كي تفعل ما تشاء. ومنذ الآن أصبح هناك سجل أسود كبير لارتكابات هذه الجماعات، إلا أنه معروف على نطاق محدود في الخارج، أما في الداخل فقد فعل فعله في الترهيب.

-----------------------فاصل------------
مستمعينا الكرام ، أدعوكم الآن إلى الاستماع إلى ما أبرزته الصحافة العراقية المحلية من قضايا ومستجدات ، وذلك عبر الرسالة الصوتية التالية الواردة إلينا من مكتبنا في بغداد.
(صحافة عراقية)

-----------------فاصل--------------

وهكذا ، سيداتي وسادتي المستمعين ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا اليومية على الشؤون العراقية الواردة اليوم في الصحافة العربية. وهذه دعوة إلى حضراتكم لمتابعة كل جديد ضمن مواد برامجنا لهذا اليوم من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG