روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

هذه دعوة جديدة للسادة المستمعين والمستمعات إلى مرحلة هذه الساعة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية لنطلع على ما نال اهتمام الصحافة الخليجية من الشأن العراقي اليوم ، وذلك عبر مطالعة الصحف الإماراتية والقطرية. وإلى حضراتكم أولا أهم ما أبرزته صحف المنطقة من عناوين رئيسية.
الحكيم يدعو لإعطاء بدر دورا أمنيا أكبر وبارزاني يرفض تسريح العسكريين الأكراد.
تجمع السنة يطالب ب25 ممثلا في لجنة الدستور ويلوح بالتصعيد ، وأنصار السنة يؤكدون: الشافعي لا صلة له بزعامة التنظيم.
المواجهات تحصد 4 جنود أمريكيين وحارسين لنائب كردي و 9 عراقيين ، واعتقال 3 من أنصار الزرقاوي في الموصل والناصرية.

نتهاء عملية" البرق" وتنفيذ مداهمات في الموصل وتلعفر ، واعتقال 1124 مشبوها وإكتشاف38 مخبأ.
--------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، (المنطق الغائب في تصريحات مسعود بارزاني) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الوطن القطرية للكاتب (حسان يونس) ، يستغرب فيه تصريح البارزاني بأن العلاقة بين الأكراد وإسرائيل ليست جريمة ، مضيفا انه في حال تم فتح سفارة إسرائيلية في بغداد فإن من الممكن فتح قنصلية إسرائيلية في أربيل ‚ وهو أمر لا يمكن فهمه إطلاقا على اعتبار أن العلاقة مع إسرائيل لا تكتسب صفة الاستعجال وليست إحدى أولويات العراق. ويمضي الكاتب إلى أن ما قاله مسعود بارزاني غير منطقي ، فما يحتاجه إقليم كردستان هو مكتب لجامعة الدول العربية وليس قنصلية إسرائيلية يدرك العراقيون جميعا أن مهمتها ستكون أثارة الفتنة والنزاعات والدفع باتجاه تقسيم العراق.
ويرى الكاتب أن الأمر مرفوض تماما على اعتبار أن مثل هذا العمل سوف يقدم رسالة خاطئة للإسرائيليين مفادها أن في مقدورهم الحصول على «المكافآت» من الدول العربية دون الحاجة لتقديم أي شيء في المقابل ، و ما قاله بارزاني يستحق التأمل من جانب الذين ما زالوا يعتقدون أن العراق عصي على التقسيم، والتفتيت أيضا.
----------------فاصل-------------
مستمعينا الأعزاء ، ونشرت صحيفة الوطن العمانية مقالا بعنوان (محنة النخبة العراقية) للكاتب (وليد الزبيدي) ، يجد في عالم المثقفين العراقيين من يريد أن يلغي دور الآخر، وفي واقع الحال فإن هذا الأمر يؤشر إلى مسألة في غاية الخطورة، إذ يتلبس المثقف سلوك السياسي، وهذا يتعارض تماماً مع أهمية الكلمة وخطورتها، عندما يقدمها المبدع. أما أشكال الإلغاء، فتبدأ من بعض الأطراف، التي ترى في السير في طرقات المدرعات خيانة كبرى، ويرد هؤلاء بمختلف الردود وتبدأ مرحلة المعاكسات والمشاكسات، وهنا ندخل في أعماق الواحة ، وبعد حين نكتشف أن الذي يعمل على إلغاء الآخر، إنما بدأ خطواته بإلغاء نفسه وإبداعه وتاريخه. ويخلص الكاتب إلى أن تأمُل المشهد بعيداً عن التشنجات وبدون مؤثرات كبيرة وقعنا تحت إشعاعها الخطير طيلة أكثر من عامين ، كفيل بإخراج الكثيرين من قاع التناحر إلى ساحل توحيد الكلمة، لأنهم بذلك يشتركون في صناعة زلزال الضياع، الذي قد يجتاح النخبة العراقية المثقفة بقوة لا مثيل لها.

------------------فاصل-------------

في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG