روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج


اياد كيلاني

هذه دعوة جديدة للسادة المستمعين والمستمعات إلى مرحلة هذه الساعة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية لنطلع على ما نال اهتمام الصحافة الخليجية من الشأن العراقي اليوم ، وذلك عبر مطالعة الصحف الإماراتية والقطرية. أما الصحافة الكويتية والسعودية فموضوع تقرير أعده لنا مراسلنا في الكويت. وإلى حضراتكم أولا أهم ما أبرزته صحف المنطقة من عناوين رئيسية.
بوادر انهيار التحالف الشيعي الكردي ، وسنّة العراق يستنكرون طلب تمديد الاحتلال.

علاوي يسعى إلى كتلة تضم الجادرجي والباجه جي وتنظيمات اجتماعية وعشائرية

أربع هجمات انتحارية في كركوك وخامسة في بغداد ، و مقتل 19 عراقياً وإصابة 66 ومصرع جندي أميركي.

الحكومة العراقية تفضل مكافحة المتطرفين بالموت البطيء لا بالضربة القاضية ، وبغداد تطالب ببحث دور الإعلام في تأجيج الإرهاب.
-------------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، صحيفة البيان الإماراتية نشرت اليوم افتتاحية بعنوان (العراق وشبح المحظور) ، تعتبر فيها أن في الأيام الأخيرة انبعثت الإشارات باتجاه تفكيك العراق وتوالت بصورة ملفتة. وما يثير القلق بدرجة أعلى من السابق، أن العزف على هذا الوتر صدر عن أكثر من جهة وبالتزامن ، ويزيد من خطورته أنه ترافق مع بدايات التداول بشأن صياغة الدستور الدائم للبلاد. ويأتي هذا التوجه نحو الانكفاء العرقي والمذهبي وسط تصاعد التوتر والعنف الطائفي ، الأمر الذي يضاعف من حجم الأخطار ويفرض طرح التساؤل حول حقيقة مضمون الفيدرالية المطروحة للعراق، فهل هي إدارية أم عرقية مذهبية؟
وتمضي الصحيفة إلى التساؤل: وفي حال كانت الثانية، فهل هي مشروع توحيد له، أم وصفة جاهزة لتقطيعه تنتظر اللحظة المناسبة؟من البداية كان هناك احتمالان: إما أن يقوى الاحتلال على تطويع العراق وإما، إذا استعصى ذلك، تركه ينهش ذاته بعد إعداد المسرح للنهش. ومن البداية كانت ومازالت، الكرة بيد العراقيين.

------------------فاصل--------------
مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت صحيفة الشرق القطرية مقالا بعنوان (عراق ما بعد الحرب يدفع ثمناً بيئياً باهظاً) للكاتب (خالد يعقوب أويس) ، ينسب فيه إلى مسئول في الأمم المتحدة تأكيده بأن مشكلات العراق البيئية التي تعتبر من الأسوأ من نوعها في العالم تتفاوت بين موقع نووي منهوب يحتاج إلى التطهير ، إلى أنبوب نفط مدمر ، ويوضح بأن المواد الكيميائية تتسرب إلى المياه الجوفية والوضع يسوء ويسود أكثر وأكثر ويخلق مشاكل صحية إضافية.
ويعود الكاتب إلى النقل عن المسئول الدولي (بيكا هافستو) أن تقييم الأضرار البيئية لفترة ما بعد الحرب كان مستمراً بالرغم من التهديدات التي يواجهها مسئولو وزارة البيئة البالغ عددهم 1000 موظف، والدراسات الميدانية سوف تشمل اليورانيوم المستنفد الذي استخدمت منه الولايات المتحدة حوالي 300 طن في حرب الخليج عام 1991 بالإضافة إلى كمية غير محددة منه أثناء الغزو الأخير للعراق. أما المواقع الملوثة قرب إمدادات المياه تشمل مجمعاً عسكرياً صناعياً تبلغ مساحته 200 كيلومتر مربع ومصانع اسمنت وأسمدة حُرقت أو نُهبت، بالإضافة إلى التسرب النفطي ، موضحا بأن العراق كان مجتمعاً صناعياً حديثاً في كثير من الجوانب، والمواد الكيماوية خطيرة جداً، بالنسبة لمستقبل العراق، وكلما مر الوقت كلما كانت النتائج أسوأ على الصحة.

--------------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، نتوجه مع حضراتكم الآن إلى الكويت لنستمع إلى الرسالة الصوتية التي بعث بها مراسلنا هناك (سعد العجمي) والتي تحتوي على مراجعة لما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من شؤون عراقية.
(الكويت)

------------------فاصل-------------

في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر .

على صلة

XS
SM
MD
LG