روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج عن شأن العراقي


اياد كيلاني

هذه دعوة جديدة للسادة المستمعين والمستمعات إلى مرحلة هذه الساعة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية لنطلع على ما نال اهتمام الصحافة الخليجية من الشأن العراقي اليوم ، وذلك عبر مطالعة الصحف الإماراتية والقطرية. أما الصحافة الكويتية والسعودية فموضوع تقرير أعده لنا مراسلنا في الكويت. وإلى حضراتكم أولا أهم ما أبرزته صحف المنطقة من عناوين رئيسية.

طالباني يدعو إلى عراق فيدرالي ديمقراطي ، والطائرات الأميركية تحرس أولى جلسات البرلمان الكردي.
انفجارات تحصد 21 قتيلاً عراقياً ، والبرق تتواصل في بغداد واعتقال 180 في الفلوجة.
الحكومة العراقية تتهم ساسة بالسعي إلى عرقلة أدائها ، احتجاجات على إحالة مسئولين في وزاراتها إلى التقاعد.
واشنطن تقلّل من شأن اختفاء مواد كيميائية وبيولوجية من مواقع عراقية.
العلم العراقي يغيب عن افتتاح برلمان كردستان.

---------------فاصل----------------

سيداتي وسادتي ، (خيارات أمريكية لتحويل الانسحاب من العراق إلي عرض إستراتيجية نصر جدي) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الراية القطرية للكاتب (مازن الشمري) ، ينقل فيه عن مؤسستين فكريتين أميركيتين أن المطلوب منح الجميع فرص متساوية في عراق ديمقراطي جديد، ولكن واقع الحال في عراق اليوم ، يحمل الإدارة الأمريكية مسؤولية الأخطاء التي وقعت باعتبارها راعية لهذا الوضع ، واستمرار بقاء القوات الأمريكية في العراق ربما سيجبرها على المشاركة في حرب أهلية مقبلة، وبالنتيجة سيلوم العراقيون واشنطن، على أسباب انتشار الفوضى والفساد الإداري واستمرار عمليات العنف لاسيما وان الشعور المعادي للولايات المتحدة، سلاح قوي بيد المعارضين للحكومة الجديدة.
ويخلص هذا الرأي إلى اقتراح انسحاب متدرج كحل مناسب ، ويفضله علي الدعوات المتكررة للانسحاب المباشر من العراق ، مشيرا إلى آن الحرب لا تكسب عسكريا ومطلوب من الإدارة الأمريكية أن تبحث داخل التشكيلة السياسية المنتخبة عن الشريك العراقي المناسب.
----------------فاصل---------------

مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت صحيفة الوطن العمانية ترجمة مقال بعنوان (احذروا الهدف القادم للمقاتلين في العراق ، الكهرباء) للكاتب الأميركي (غاري آندرسن) ، يشدد فيه على أن المتمردين قد حققوا مكاسب واسعة مع البداية البطيئة المتثاقلة للحكومة المؤقتة الجديدة ، كما أنه من الواضح أن قيادة أكثر أذرع المقاتلين نشاطا تقع في قبضة مسلحين أجانب . والهدف العملي الذي يصبو إليه المتمردون هو إرباك الخدمات الأمنية وإفساد عملها وإذكاء الحرب الأهلية الطائفية وروح الانتقام . وربما يكون قطع الإمدادات الكهربية الهدف القادم ، فمع دخول أشهر الصيف وزيادة الحاجة إلى الكهرباء بشكل كبير لتشغيل أجهزة التكييف ، قد يكون استهداف محطات الكهرباء هو الهدف الذي يركز عليه الذراع البعثي من المقاومة للذهاب بالديمقراطية التي تحملها القيادة ذات الأغلبية الشيعية بين يديها حاليا . والواقع أن تصدي الحكومة العراقية لمثل هذا الاحتمال المتوقع وكيفية معالجتها له ربما يمثل محورا أساسيا لبقائها واستمرارها.
-----------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، نتوجه مع حضراتكم الآن إلى الكويت لنستمع إلى الرسالة الصوتية التي بعث بها مراسلنا هناك (سعد العجمي) والتي تحتوي على مراجعة لما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من شؤون عراقية.
(الكويت)

------------------فاصل-------------

في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG