روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

مستمعي الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ومرحبا بكم في جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، والتي نستهلها بمرحلة نطالع خلالها ما تناولته الصحف العربية الصادرة في بريطانيا من شؤون عراقية ، ثم نتوجه إلى بغداد لنستمع إلى تقرير مكتبنا هناك حول أهم ما أبرزته الصحف العراقية اليوم. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم عناوين الصحف اللندنية:

انتحاري يصدم بسيارته المفخخة منزلا ويقتل 10 أشخاص ويصيب 12 آخرين، وقتلى وجرحى في حوادث متفرقة إلى الشمال من بغداد.. واغتيال رجل دين شيعي بالبصرة.
زيباري يقدم 4 مطالب رئيسية لواشنطن وسط تحذيرات من ضياع زخم انتخابات يناير العراقية ، طلب الإسراع بتعيين سفير ومساعدة أكبر في صياغة الدستور واستكمال بناء قوات الأمن العراقية.
ضمن خطة تهدف إلى إجراء تحول جذري في النظام التعليمي، الولايات المتحدة تساعد في بناء مدارس نموذجية بالعراق هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.
---------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقالا بعنوان (مقاومة بالدواب والرقّّي !) للكاتب (عدنان حسين) ، يشدد فيه على أن تسميم الرقّّي للبطش بجنود الجيش العراقي في نقاط التفتيش على الطرق بين المدن، وقبله تفخيخ كلب، وقبلهما تحميل حمار بقذائف صاروخية وإطلاقها على مجمع فندقي عشتار وفلسطين في بغداد، هو كله لا ينم عن خلق رفيع ولا عن مبادئ أصيلة ولا عن قضية عادلة، وهذه كلها، في الواقع، بعض ما تتحلى» به المقاومة العراقية. ويمضي الكاتب قائلا إن تحميل الحمير بالصواريخ وتفخيخ الكلاب علامتان قويتان على أن المقاومة العراقية تواجه صعوبات في التجنيد، وتسميم الرقّي إشارةٌ إلى عقبات في التجهيز والتسليح ، وهي أيضا أدلة على انحطاط قيادات هذه المقاومة إلى مستوى الهمجية المنفلتة. ويخلص إلى أن هذه المقاومة لا تلام وحدها على همجيتها، فلها أنصار يصفقون ومشجعون يهتفون في العلن، وداعمون يموّلون ويسهّلون في السر للمقاومين المستورَدين من الخارج. وهؤلاء شركاء، مع سبق الإصرار والترصد، لمفخخي السيارات والدراجات والدواب أيضا ، وللمسممين والخاطفين والذابحين، في سفك الدم العراقي ... لأنه عراقي وحسب.
-----------------فاصل------------
مستمعينا الأعزاء ، (سباق إيراني - أميركي في الميدان العراقي) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الحياة للكاتب (تركي علي الربيعو) ، يعتبر فيه العراق وقد أصبح منطقة نفوذ إيراني، وهذا ما تدركه الولايات المتحدة ويدركه الكثير من صناع القرار والباحثين الاستراتيجيين الذين كتبوا أن أميركا حاربت نيابة عن إيران، لتجني طهران الثمر في حين تحصد واشنطن الشوك. وهذا ما يفسر زيارة (كومدوليزا رايس) المفاجئة إلى العراق، وحديثها عن ضرورة إشراك السنّة في الحكم ، وذلك إثر فشل العسكر في التوصل إلى حل مع المقاومة العراقية، وحضور النفوذ الإيراني بكثافة في العراق والذي يهدد بسحب البساط من تحت أقدام الأميركيين. صحيح – والقول للكاتب - أن الأرنب الأميركي يركض أسرع من السلحفاة الإيرانية، ولكن الأساطير تقول إن السلحفاة قد تصل أحيانا إلى هدفها قبل الأرنب الذي تاه من دون أن يدرك هدفه.
--------------------فاصل-------------
مستمعينا الكرام ، أدعوكم الآن إلى الاستماع إلى ما أبرزته الصحافة العراقية المحلية من قضايا ومستجدات ، وذلك عبر الرسالة الصوتية التالية الواردة إلينا من مكتبنا في بغداد.
(صحافة عراقية)

-----------------فاصل--------------

وهكذا ، سيداتي وسادتي المستمعين ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا اليومية على الشؤون العراقية الواردة اليوم في الصحافة العربية. وهذه دعوة إلى حضراتكم لمتابعة كل جديد ضمن مواد برامجنا لهذا اليوم من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG