روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة في لندن والتي تناولت الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعي الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ومرحبا بكم في جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، والتي نستهلها بمرحلة نطالع خلالها ما تناولته الصحف العربية الصادرة في بريطانيا من شؤون عراقية ، ثم نتوجه إلى بغداد لنستمع إلى تقرير مكتبنا هناك حول أهم ما أبرزته الصحف العراقية اليوم. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم عناوين الصحف اللندنية:

حكومة الجعفري تتعهد بإنشاء نظام ديمقراطي فيدرالي وتحقيق الأمن وإشراك السنة العرب في سن الدستور الدائم
علاوي يخطط لتحالف سياسي يعود بالعراق إلى النظام العلماني ، وقال إنه خسر السلطة لأنه انشغل ببناء الدولة.
انفجار سيارة ملغومة في بعقوبة وكشف أخرى قبل تفجيرها في كلار

مسؤول دولي يحذر من خطر المواد المشعة في العراق ، 36 جنديا بوسنيا يساعدون في نزع الألغام في العراق.
-------------------فاصل------------
سيداتي وسادتي ، نشرت صحيفة الحياة اللندنية اليوم تقريرا أعده مراسلاتها في نيو يورك وبغداد ، حول آخر المستجدات العراقية ، تنقل فيه عن وزير الخارجية العراقي قوله أمام مجلس الأمن إن العراق علم أخيراً أن دمشق منعت أكثر من ألف مقاتل أجنبي من دخول أراضيه من سورية، وأضاف: نرحب بهذا الإجراء، وهو يؤكد رأينا الذي تمسكنا به منذ زمن، وفحواه أن سورية كانت أحد أهم طرق العبور للإرهابيين الأجانب، ولبقايا النظام السابق. وحض من وصفهم بالأخوة في سورية على جهود أكبر لمنع العناصر المتطرفة من دخول بلدهم. ويمضي التقرير إلى توقُّع الرئيس جلال طالباني محاكمة صدام حسين في غضون شهرين، فيما شدد رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري على تمسكه بالثوابت الإسلامية في سن القوانين، مشترطاً لزيارته طهران تحقيق تقدم في تسوية ملفات.
وكان نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني توقع – بحسب التقرير - انحسار الوجود العسكري الأميركي في العراق خلال الولاية الثانية لبوش، معرباً عن اعتقاده بأن التمرد في مراحله الأخيرة، فيما اعتبر وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أن»المسلحين في النزع الأخير من التمرد.
---------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت الحياة مقالا بعنوان (هيئة العلماء والحزب الإسلامي وهواجس العرب السنة في المرحلة المقبلة) للكاتب (ياسر الزعاترة) ، يعتبر فيه أن على العرب السنة أن يعملوا على مواجهة محاولات عزلهم سياسياً وفي أروقة المؤسسات الرسمية، وبالطبع من خلال نشاط سياسي في الشارع، وآخر مع المؤسسات الخارجية العربية والإسلامية، الرسمية والشعبية ، كما على هذه الفئة أن تبدأ في تنسيق مواقفها على أسس جديدة تمهيداً للاستفتاء على الدستور، ومن ثم للانتخابات البرلمانية القادمة نهاية العام، إذ يمكن لمخاوف جماهيرها التي تتزايد يومياً أن تدفعها نحو مشاركة واسعة في الانتخابات تؤكد حصتهم المعتبرة في الكعكة السياسية. ويخلص الكاتب إلى أن ليس من مصلحة العرب السنة ولا العراق أن يغدو التنافس قائما بين كافة الفرقاء على حضن الاحتلال ، فإن الحريصين على عروبة العراق واستقلاله يجب أن يتحدثوا بذات اللغة بحال من الأحوال، حتى لو بدا أنهم يخسرون في المدى القريب.
-------------فاصل----------------

مستمعينا الكرام ، أدعوكم الآن إلى الاستماع إلى ما أبرزته الصحافة العراقية المحلية من قضايا ومستجدات ، وذلك عبر الرسالة الصوتية التالية الواردة إلينا من مكتبنا في بغداد.
(صحافة عراقية)

-----------------فاصل--------------

وهكذا ، سيداتي وسادتي المستمعين ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا اليومية على الشؤون العراقية الواردة اليوم في الصحافة العربية. وهذه دعوة إلى حضراتكم لمتابعة كل جديد ضمن مواد برامجنا لهذا اليوم من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG