روابط للدخول

كبح معدل التضخم، تأثير العمليات التخريبية في الإنتاج النفطي العراقي، القروض والتسهيلات المصرفية، عقد روسي لتصدير سيارات وشاحنات إلى العراق


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن عرضاً لتصريحاتٍ أدلى بها محافظ البنك المركزي العراقي عن كبح معدل التضخم في العراق إضافةً إلى تقرير عن تأثير العمليات التخريبية في الإنتاج النفطي العراقي.
وفي حلقة اليوم، نستمع أيضا إلى متابعة من بغداد عن وقائع ندوةٍ اقتصادية حول القروض والتسهيلات المصرفية وأخرى من موسكو عن عقدٍ لتصدير سيارات وشاحنات روسية الصنع إلى العراق.
--- فاصل ---
كبح معدل التضخم
في تصريحاتٍ أدلى بها على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي الذي استضافته الأردن أخيراً، قال محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي إن معدل التضخم في العراق قد ينخفض إلى 20 في المائة خلال العام الحالي إذا تراجعت حدة الهجمات التخريبية التي فاقمت أوجه النقص في الاقتصاد.
وأوضح المسؤول المالي العراقي أن التضخم وصل إلى 30 في المائة العام الماضي في ظل سوء الإدارة والفوضى والهجمات ضد مصافي النفط وخطوط الأنابيب والتي زادت أسعار الوقود والكهرباء ورفعت الأسعار بصورة عامة وأيضا أسعار التأمين.
الشبيبي أضاف في مقابلة أجرتها معه وكالة رويترز للأنباء أن الضغوط تراجعت منذ بداية العام الحالي وأن البنك المركزي يأمل في معدل أسرع لإعادة البناء يمكن أن يجعل التضخم أخف حدةً.
وأكد أن الوضع الأمني يؤثر على كل شيء في الاقتصاد العراقي المعتمد على السيولة النقدية مشيراً إلى أن السلطات النقدية تواصل العمل رغم العنف المستمر وأن كبح التضخم يبقى الهدف الرئيسي للبنك المركزي العراقي.
وعلى الرغم من ارتفاع الأجور بصورة حادة خلال العامين الماضيين وانتهاء ضغوط التضخم الناتجة عن فترة العقوبات الدولية التي امتدت بين عاميْ 1990 و 2003 إلا أن الشبيبي ذكر أن الأسعار الاستهلاكية بقيت فوق متناول العراقيين العاديين حيث لم يعد الاقتصاد بعد إلى مستوياته قبل الحرب.
--- فاصل ---
تأثير العمليات التخريبية في الإنتاج النفطي العراقي
ما زالت عمليات التخريب التي تتعرض لها المنشآت النفطية العراقية تعيق الصادرات و لاسيما من حقول كركوك الشمالية إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط. وقد قدّر أحد خبراء النفط أن العمليات التخريبية التي استهدفت خطوط أنابيب نقل النفط من تلك الحقول مائتين وخمسين عملية خلال العامين الماضيين.
تراجعُ الصادرات النفطية العراقية عن معدلاتها الاعتيادية يعني أن العراق يخسر عائدات تقدّر بمليارات الدولارات فضلا عن عدم استفادته من الزيادة القياسية التي طرأت على أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية خلال الشهور المنصرمة. هذا في الوقت الذي بقي معدل إنتاج النفط العراقي دون مليونيْ برميل يومياً على الرغم من التوقعات التي كانت تشير إلى احتمال بلوغه مستوى ثلاثة ملايين برميل يوميا في أعقاب سقوط النظام السابق.
مزيد من التفاصيل في سياق التقرير الصوتي التالي الذي وافانا به مراسل إذاعة العراق الحر في البصرة فائق الخالدي.
(رسالة البصرة الصوتية)
--- فاصل ---

القروض والتسهيلات المصرفية
في ندوةٍ اقتصادية عقدتها كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة بغداد أخيرا عن النظام المصرفي والتسهيلات التي تُمنَح لطالبي القروض من قبل المصارف الحكومية والأهلية، تحدث عدد من مسؤولي المصارف وخبراء الشؤون المالية عن أنواع القروض وفوائدها وشروطها.
وفي المتابعة التالية التي وافتنا بها مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد جمانة العبيدي، نستمع إلى مقابلةٍ أجرتها على هامش الندوة مع مدير قسم البحث والتطوير في مصرف الوركاء مهند نوري الملا عن إجراءات منح القروض لطالبيها.
وفي مستهل الندوة، عرّف مدير مصرف الائتمان أياد سلمان محيي أنواع القروض قائلا:
(متابعة الندوة الاقتصادية – بغداد)
--- فاصل ---
عقد روسي لتصدير سيارات وشاحنات إلى العراق
أُعلن في موسكو أن أحد المصانع المتخصصة في إنتاج وسائل النقل وافق على تفاصيل عقدٍ جديد يقضي بتصدير سيارات وشاحنات روسية الصنع إلى العراق.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة الروسية ميخائيل ألاندارنكو.
(رسالة موسكو الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG