روابط للدخول

حقوق السجناء والمعتقلين، ووضع السجون العراقية


ديار بامرني

طابت أوقاتكم مستمعينا الكرام

في هذه الحلقة نستمر في الحديث عن حقوق السجناء والمعتقلين, ووضع السجون العراقية, وهل تطبق ما متفق عليه عالميا من مبادئ اساسية لمعاملة السجناء؟
الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرت مجموعة من المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أوالسجن, ومن بين هذه المبادئ :

·
يعامل جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن معاملة إنسانية وباحترام لكرامة الشخص الإنساني الأصيلة.
·
لا يجوز إلقاء القبض أو الاحتجاز أو السجن إلا مع التقيد الصارم بأحكام القانون وعلى يد موظفين مختصين أو أشخاص مرخص لهم بذلك.
·
لا يجوز تقييد أو انتقاص أي حق من حقوق الإنسان التي يتمتع بها الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز.
·
يبلغ أي شخص يقبض عليه، وقت إلقاء القبض، بسبب ذلك، ويبلغ على وجه السرعة بأية تهم تكون موجهة إليه.
·
لا يجوز استبقاء شخص محتجزا دون أن تتاح له فرصة حقيقة للإدلاء بأقواله في أقرب وقت أمام سلطة قضائية أو سلطة أخرى. ويكون للشخص المحتجز الحق في أن يدافع عن نفسه أو أن يحصل على مساعدة محام بالطريقة التي يحددها القانون.
·
تقوم السلطة المسؤولة عن إلقاء القبض أو الاحتجاز أو السجن على التوالي، بتزويد الشخص لحظة القبض عليه وعند بدء الاحتجاز أو السجن أو بعدهما مباشرة، بمعلومات عن حقوقه وبتفسير لهذه الحقوق وكيفية استعمالها.
·
يعتبر الشخص المحتجز المشتبه في ارتكابه جريمة جنائية أو المتهم بذلك بريئا ويعامل على هذا الأساس إلى أن تثبت إدانته وفقا للقانون في محاكمة علنية تتوافر فيها جميع الضمانات الضرورية للدفاع عنه.
·
يكون للشخص المحتجز بتهمة جنائية, الحق في أن يحاكم خلال مدة معقولة, أو أن يفرج عنه رهن محاكمته.
·
يحق للشخص المحتجز أن يحصل على مساعدة محام. وتقوم السلطة المختصة بإبلاغه بحقه هذا فور إلقاء القبض عليه وتوفر له التسهيلات المعقولة لممارسته.


--- فاصل ---

أعزائي المستمعين وللحديث أكثر حول حقوق المعتقلين ووضع السجون العراقية الأن بعد ان كانت تتمتع بالسمعة اليئة بأعتبارها واحدة من المؤسسات القمعية ابان نظام صدام, وهل تطبق الأجهزة الأمنية والجهات المسؤولة مبادئ حقوق الأنسان المعترف بها عالميا اثناء عمليات المداهمات والأعتقالات؟ للحديث حول هذه الموضوع, مراسلنا في بغداد (ليث أحمد) أعد هذه الحلقة من البرنامج والتي تتضمن مقابلة مع اللواء (جمعة حسين زامل) مدير دائرة الأصلاح العراقية, ومقابلة مع المنسق العام لحقوق الأنسان في دائرة الأصلاح العراقية (قيس المختار), وكذلك مجموعة من المقابلات مع المعتقلين العراقيين :

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام .. برنامج حقوق ألأنسان في ألعراق يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :
bamrnid@rferl.org

وبذلكَ نَصلُ مُستمعيناَ الكرام، الى خِتامِ هذه الحلقة، مِن برنامجِ حُقوقِ الإنسان في العراق، هذا ديار بامرني يَتمنى لكم، أطيبَ الأوقات و في أمــــان ألله.

على صلة

XS
SM
MD
LG